«ماجد الفطيم» تستضيف مجدداً لعبة «مونوبولي»، نسخة «ابتسم»، في كل من «مول الإمارات» و«سيتي سنتر ديرة» و«سيتي سنتر مردف»

  • المتسوقون يبتسمون أكثر وأكثر مع تحديات جديدة وفرص فوز غير مسبوقة
  • فرصة للفوز بجائزة كبرى قدرها 100.000 درهم في «مول الإمارات» و«سيتي سنتر مردف»
  • فرصة مضمونة للفوز ببطاقات “هديتي” وجوائز فورية في «سيتي سنتر ديرة» حتى 15 مايو

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 مايو 2018: أعلنت «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، عن استضافتها مجدداً اللعبة العالمية الشهيرة «مونوبولي»، نسخة «ابتسم»، في شهر مايو بناء على طلب المتسوقين. وتُقام لعبة «مونوبولي» حصرياً في كلّ من «مول الإمارات» و«ديرة سيتي سنتر» و«مردف سيتي سنتر» في الفترة بين 1-14 مايو، ودعت «ماجد الفطيم» المتسوقين للمشاركة في أحدث نسخة من اللعبة العائلية المحبوبة «مونوبولي» مع فرص غير مسبوقة للفوز بجوائز قيّمة.

وبهذه المناسبة، قالت ندى أبو صعب، مدير التسويق، المنطقة الشرقية، مراكز التسوق لدى «ماجد الفطيم العقارية»: “يسرّ ماجد الفطيم أن تستضيف مجدداً اللعبة العالمية الشهيرة مونوبولي التي باتت من الألعاب المفضّلة بين المتسوقين ومن الفعاليات المرتقبة لمختلف أفراد العائلة. وأطلقنا نسخة “ابتسم” من لعبة مونوبولي في عام 2017 لنشر الفرحة بين المتسوقين، وهي متماشية مع الجهود الدؤوبة للحكومة الإماراتية لجعل السعادة أسلوب حياة في الإمارات وجعل سكان الدولة أحد أسعد شعوب العالم. ونحن ماضون في ابتكار المزيد من التجارب الحسيّة الباقية في الأذهان لنشر البهجة بين المتسوقين، وهذا العام سيجد المتسوقون المزيد من الأسباب للابتسام عند المشاركة في هذه اللعبة العائلية المحبوبة والفوز بالكثير من الجوائز المذهلة”.

ونسخة «ابتسم» من لعبة «مونوبولي» العملاقة هي نسخة خاصة من اللعبة العالمية تضمّ معالم جديدة مستلهمة من دبي كأسعد مدينة في العالم، ومستلهمة أيضاً من حملة «ابتسم» التي تستضيفها مراكز التسوق الثلاثة. وهذا العام سيجمع المشاركون في لعبة «مونوبولي» المزيد من “الابتسامات” والجوائز الفورية المقدّمة من أكثر من 30 متجر أزياء ومطعماً ومرفقاً ترفيهياً. وسيفوز المتنافس الذي يجمع أكبر عدد من “الابتسامات” في نهاية كل لعبة ببطاقة “هديتي” بقيمة 500 درهم. وهذا العام أضيفت فقرة ترفيهية تسبق لعبة «مونوبولي»، حيث سيقوم مهرجون مرحون وشخصيات مرحة بإسعاد المتنافسين قُبيل مشاركتهم في اللعبة، وبطبيعة الحال ستكون لدى مستر مونوبولي الكثير من الحيل للمشاركين. وهذا العام أيضاً سيُطلب من المشاركين التقاط صور سيلفي عند الوصول إلى مربع محدد لنشرها على شبكات التواصل من أجل الحصول على المزيد من النقاط.

وللمشاركة في لعبة «مونوبولي» يمكن للمتسوقين استبدال إشعارات المشتريات بقيمة 300 درهم بقسيمة واحدة من مكاتب خدمة الزبائن في مراكز التسوق الثلاثة. ويحقّ لكل متسوق أن يلعب «مونوبولي» أربع مرات كحدّ أقصى يومياً من الساعة 12:00 ظهراً حتى الساعة 10:00 مساء خلال أيام الأسبوع، ومن الساعة 12:00 ظهراً حتى الساعة 11:30 مساء خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ولا تقتصر فرص الفوز على ما سبق فهناك المزيد، حيث يتأهل كل من يتسوق بقيمة 600 درهم في «مول الإمارات» أو 500 درهم في «سيتي سنتر مردف» لفرصة الفوز بجائزة كبرى قدرها 100.000 درهم. وهناك الكثير من الجوائز المضمونة للمتسوقين في «سيتي سنتر ديرة» حتى 15 مايو، حيث يحصل كل من يتسوق بقيمة تبدأ من 500 درهم وحتى 1.500 درهم على بطاقة “هديتي” بقيمة 100 درهم أو جوائز فورية أخرى، فيما يحصل من يتسوق بقيمة 1.501 درهم أو أكثر على بطاقة “هديتي” بقيمة 300 درهم أو جوائز فورية أخرى. وفي «سيتي سنتر ديرة» أيضاً ترسم منصة «ابتسم» التفاعلية الابتسامة على وجوه المتسوقين عبر تقديم الكثير من الجوائز الفورية. فقد وُضعت منصة «ابتسم» في الساحة الرئيسية مع عدّاد كبير لقياس الابتسامة سيزداد تدريجياً كلما ابتسم المشاركون أكثر فأكثر. ويتعيّن على المشاركين الابتسام إلى حين التقاط صورهم من أجل الحصول على جوائزهم الفورية من الجهاز المخصص لذلك، وتشمل الجوائز بطاقات “هديتي” وتذاكر «ﭬوكس سينما» وغيرها الكثير.

ترجع ملكية أسم والعلامة التجارية للعبة «مونوبولي» إلى هاسبرو. بالإضافة إلى التصميم المميز للعبة اللوحية، والمربعات الشهيرة في الزوايا الأربع للعبة، وأسم وشخصية مستر مونوبولي، وجميع العناصر المميزة في اللوحة وقطع اللعب، تعاد ملكيتها إلى شركة هاسبرو © 1935، 2017 هاسبرو، باوتكيت، آر أي 02862. جميع الحقوق محفوظة.

نبذة عن «مول الإمارات»

يعتبر مول الإمارات أول منتجع تسوُّق في العالم ومن بين أشهر الوجهات الفخمة في دبي. يستقبل مول الإمارات قرابة 38 مليون زائر سنوياً، ويحتضن أكثر من 630 متجراً من حول العالم على مساحة تجزئة إجمالية تبلغ248,000 متر مربع، وهو يتضمن أكثر من 80 من أشهر العلامات المرموقة في العالم ضمن ركن الأزياء «فاشن دوم» و«ڤيا روديو»، منها على سبيل المثال «لوي فيتون» و«شانيل» وأكبر متجر لعلامة «برادا» في منطقة الشرق الأوسط.

ويمثل مول الإمارات وُجهة مفضلة لارتياد المطاعم، فهو يحتضن أكثر من 100 مطعماً ومقهىً، كما يحتضن أشهر المتاجر متعددة الأقسام في العالم مثل «هارفي نيكلز» و«ديبنهامز»، وأكبر هايبرماركت «كارفور» في دبي، إلى جانب متاجر الأزياء والحياة العصرية والمستلزمات الرياضية والإلكترونيات والمفروشات المنزلية.

ويتميز مول الامارات بارتباطه المباشر مع مترو دبي، ويجتذب كافة أفراد الأسرة لمرافقه الترفيهية العائلية التي تشمل «سكي دبي»، أول منتجع تزلج داخلي في الشرق الأوسط إلى جانب حديقته الثلجية؛ وأكبر مجمع «ڤوكس سينما» في الشرق الأوسط والذي يتألف من 24 شاشة؛ ومركز الترفيه العائلي «ماجيك بلانيت»؛ و«مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون». ومن المرافق المتصلة بمول الإمارات فندقان فخمان فئة خمس نجوم هما: «كمبينسكي مول الإمارات» و«شيراتون دبي مول الإمارات».

استكمل مول الإمارات في شهر سبتمبر 2015 مشروع التحديث والتطوير “التطوير 2015” متعدد المراحل بتكلفة إجمالية بلغت مليار درهم إماراتي، ومع هذه التوسعة الجديدة يكون ربع وجهة التسوق العصرية هذه جديد كلياً أمام الزوار والمتسوقين، تتضمن علامات تجارية تؤسس لتواجدها لأول مرة في الإمارات، والكثير من المفاهيم الفاخرة وخيارات الطعام والترفيه، وتوسعة خاصة بمتاجر التجزئة في الطابق الثاني.

وفي عام 2012 صنَّف «المجلس العالمي لمراكز التسوق» (ICSC) مول الإمارات في المرتبة السابعة عالمياً بين أكثر مراكز التسوق ربحية من حيث المبيعات للقدم المربع الواحد، فيما احتل المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. وافتُتح مول الإمارات في عام 2005، ويقع في منطقة البرشاء ويطل على شارع الشيخ زايد، وتملكه وتديره مجموعة «ماجد الفطيم»، الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لمعرفة المزيد عن مول الإمارات يمكنكم تصفُّح الموقع: MalloftheEmirates.com أو الانضمام إلى صفحة «مول الإمارات» على الفيسبوك: Facebook.com/MalloftheEmirates أو صفحته على إنستغرام: Instagram.com/ MalloftheEmirates أو تويتر twitter.com/MallofEmirates.

نبذة عن «سيتي سنتر ديرة»

يعد سيتي سنتر ديرة أول مركز من نوعه في قطاع التسوق والترفيه في المنطقة ويقع تحت مظلة ماجد الفطيم العقارية ، وهو مجمع متعدد الخدمات افتتح أبوابه في العام 1995، ويستقطب أكثر من 20 مليون زائر سنوياً، مما يجعله واحداً من الوجهات السياحية الرائدة في المنطقة. ويضم سيتي سنتر ديرة 370 متجراً مختلفاً، بما فيها عدد من المتاجر الكبرى مثل كارفور، ودبنهامز، وأيكونيك، وشرف دي جي، وفيرجين ميغاستور، وباريس غاليري، إلى جانب عدد من أعرق متاجر الأزياء والموضة ذات الانتشار الواسع مثل زارا، وفيرإيفر 21، وإتش آند إم، وسبلاش، وماركس آند سبنسر، وأميركيان إيغلز، وتويز آر أص، ومجموعة متنوعة من متاجر الإلكترونيات المرموقة. كما يحتضن المركز فندق بولمان، ومجمع فوكس سينما الذي يضم 11 صالة للعرض، بالإضافة إلى مركز الترفيه العائلي ماجيك بلانيت، وأكثر من 58 مطعم ومقهى ، والنادي الرياضي فيتنس فيرست، وتوفير خدمات خاصة بالسياح ، كما يمتاز باتصاله بمحطة المترو. لمعرفة المزيد يرجى زيارة www.citycentredeira.com أو www.facebook.com/CityCentreDeira .

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط و إفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 15 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 40 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 23 مركز تسوّق و12 فندقاً وثلاثة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في 38 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 230 متجراً في 14 دولة.

كما تدير “ماجد الفطيم” 300 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 32 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي”، “أوربي دبي” و”سكي مصر”، وغيرها.
و”ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” شركة متخصصة بالأزياء والأناقة تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والموضة مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “مايزون دو موند”. كما تعتبر “ماجد الفطيم” الشركة الأم لوحدة أعمال خاصة بالعناية والرعاية الصحية تضمّ شبكة مراكز “سيتي سنتر كلينيك”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إينوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية. وتمتلك المجموعة حقوق متجر “ليغو” و “أمريكان غيرل” المعتمد في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تعمل في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكة استثنائية مع “غورميه غلف”.

www.majidalfuttaim.com

تابعونا على:

 240 total views,  2 views today

Share