السياحة في قبرص تتنامى بشكل مستمر وتحقق رقماً قياسياً خلال الثلث الأول من العام الحالي

ارتفاع في أعداد الزوار الوافدين إلى الجزيرة الخلابة خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير وأبريل من عام 2018، وهو أعلى عدد من الزوار تسجله السياحة القبرصية على الإطلاق في فترة الشهور الأربعة الأولى من العام

الكويت والإمارات العربية المتحدة ساهمتا بالحصة الأكبر من الزيادة في نسبة السياح الوافدين إلى قبرص من منطقة دول الخليج العربي
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 مايو 2018: تحتفل جزيرة قبرص، الوجهة السياحية المثالية في البحر المتوسط، بتحقيق رقم قياسي غير مسبوق في عدد السياح الوافدين إليها خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالي، وهو ما يعتبر إنجازاً عظيماً لقطاع السياحة القبرصي نظراً إلى حصول الزيادة قبل فترة الذروة السياحية المعتادة في فصل الصيف. حيث بلغت الزيادة في عدد الزوار نسبة 19.5% مقارنة بأرقام الزوار في نفس الفترة من العام الماضي؛ أي بين شهري يناير وأبريل من عام 2017.

وكشفت الأرقام الجديدة الصادرة عن دائرة الإحصاء بوزارة المالية القبرصية أن إجمالي عدد الزوار الوافدين من يناير حتى أبريل من عام 2018 بلغ 683،581 زائراً مقارنة بـ 572،024 زائراً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وهو أكبر عدد إجمالي للسياح الوافدين تسجله جزيرة قبرص على الإطلاق خلال فترة الأشهر الأربعة الأولى من العام.

كما شهد شهر أبريل من عام 2018 أكبر عدد من السياح الوافدين المسجلين في قبرص خلال هذا الشهر على مدى السنين، حيث بلغ عدد الزوار 314،143 زائراً مقارنة بالعدد في أبريل 2017 والبالغ 286،331 زائراً، أي حققت زيادة بنسبة قدرها 9.7%.

وفي سياق متصل، تصدر السياح من دولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة نسب النمو في أعداد الزوار الوافدين إلى قبرص من منطقة الخليج العربي خلال فترة الأشهر الأربعة الأولى من العام؛ إذ ساهمت الكويت بنسبة زيادة قدرها 37%، فيما بلغت نسبة الزيادة التي ساهمت بها الإمارات 7.7%.
وفي معرض تعليقه على النجاح الذي حققته السياحة القبرصية، قال السيد مارينوس مينيلاو، المدير العام بالإنابة لدى منظمة السياحة القبرصية المسؤولة عن تنظيم الفعاليات السياحية والحملات الترويجية ضمن جمهورية قبرص: “شهد هذا العام إقامة حملة تسويقية كبيرة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي أدت إلى زيادة وعي سكان المنطقة حول روعة قبرص كوجهة سياحية استثنائية ومتميزة، وإطلاعهم على العروض الفريدة التي تقدمها، مما ساهم في تعزيز رغبة السياح من الدول التي ترتبط مع قبرص بخطوط جوية مباشرة لزيارتها”.

وأضاف السيد مينيلاو: “سيشكل تقديم شركة ’كوبالت‘ رحلاتٍ جويةً مباشرةً من أبوظبي إلى قبرص رافداً جديداً يدعم طريق النقل الجوي الإماراتي القائم حالياً بين دبي وقبرص، كما يوفر عاملاً إضافياً مساعداً يسهل من زيارة الجزيرة المتوسطية الساحرة”.

ويمكن للمسافرين من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي الوصول إلى قبرص في غضون ثلاث إلى أربع ساعات عبر الرحلات الجوية المباشرة التي تشغلها شركات ’كوبالت‘، و’طيران الإمارات‘، و’الخطوط الجوية القطرية‘، و’طيران الخليج‘.

للمزيد من المعلومات حول الوجهات التي يمكنك زيارتها والنشاطات التي يمكنك فعلها في قبرص يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.visitcyprus.com أو الإطلاع على صفحة الفيسبوك: www.facebook.com/visitcyprus.ar.

*وفقاً لجهاز الإحصاء التابع لوزارة المالية، فقد شهد العام 2017 زيادة أعداد الزوار الدوليين الوافدين إلى قبرص عام 2017 بنسبة 14.6 مقارنة بالعام الذي سبقه. وقد ازدادت أعداد السياح من منطقة مجلس التعاون الخليجي بنسبة 21.3 بالمئة، حيث جاءت الحصة الكبرى من هذه الزيادة من المملكة العربية السعودية (48.4 بالمئة)، تليها الإمارات العربية المتحدة بنسبة 19.6 بالمئة.
حول قبرص
تُعدّ دولة قبرص، التي تتمتع بعضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي، ثالث أكبر جزيرة تقع في الجزء الشرقي من البحر المتوسط. ونظراً لكونها الوجهة الأوروبية الأقرب مسافةً على منطقة الخليج العربي؛ تقدم الجزيرة بكل ما تحفل به من ثقافة وتراث عريق ومناظر طبيعية خلابة فرصةً قيمة لعشاق السفر في المنطقة للاستمتاع بتجربة سياحية فريدة، وذلك من خلال باقة من الأنشطة المتنوعة في الهواء الطلق، حيث يمكن للزوار استكشاف جمال الطبيعة واختبار العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية التي تتيحها الوجهة على مدار العام.

لمعرفة المزيد عن الجزيرة، يرجى زيارة الوقع الإلكتروني: www.visitcyprus.com

أو عبر الرابط الإلكتروني التابع لمنظمة السياحة القبرصية:

VisitCyprus – Cyprus Tourism Organisation
www.visitcyprus.com

تُعدّ قبرص جزيرةً صغيرةُ تتميز بتاريخ عريق وثقافة غنية تعود إلى 10 آلاف عام، ما يؤكد على مكانتها كواحدة من أقدم الحضارات الموجودة في حوض المتوسط.

حول منظمة السياحة القبرصية:

هي منظمة شبه حكومية تشرف عليها وزارة التجارة والصناعة والسياحة. يقع على عاتق المنظمة مسؤولية تنظيم ودعم القطاع السياحي في البلاد، إضافة إلى إدارة العديد من المكاتب التابعة لها في قبرص وحول العالم.

 78 total views,  2 views today

Share