ويجو تكشف عن توجهات السفر لدى مسافري المنطقة خلال شهر رمضان وعيد الفطر

  • ٪ 40 من مستخدمي ويجو يخططون لرحلاتهم قبل موعدها بأقل من أسبوع
  • 75٪ من السياح يفضلون السفر إلى وجهات داخل المنطقة
  • 68٪ من المسافرين يقضون أكثر من أسبوع في الوجهة المقصودة

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 22 مايو 2018: تشهد سوق السفر عاماً بعد عام انتعاشاً كبيراً خلال شهر رمضان الفضيل في أوساط مسافري منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك وفقاً لأحدث الأبحاث التي أصدرها ويجو، محرك السفر الإلكتروني وتطبيق الهاتف الذكي الرائد في المنطقة.

وأشارت بيانات ويجو إلى أن هذا التوجه شهد تزايداً كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية، مع تزامن أيام الشهر الفضيل مع ذروة موسم السفر لقضاء العطلات المدرسية والصيفية.

لذلك، أجرى خبراء السفر في ويجو تحليلاً مفصلاً لبيانات محرك البحث، سعياً إلى تحليل أنماط التسوق للسفر بين المسافرين من المنطقة في هذه الآونة.

يُذكر أن ويجو، التي تتخذ من دبي وسنغافورة مقراً لأنشطتها، تعد أكبر سوق إلكترونية للسفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعتبر مجموعة إم بي سي الإعلامية من أهم المستثمرين في أعمالها.

يقول مأمون حميدان، مدير عام ويجو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند: “من خلال تقاريرنا تبين أن اثنين من كل خمسة من مستخدمي ويجو يخططان لرحلاتهم خلال موسم رمضان وعيد الفطر قبل أقل من أسبوع من موعد الرحلة”.

وبيَّن حميدان أن ذلك يعني أن المسافر في المنطقة يفضل الأسلوب العفوي نسبياً عند التخطيط للسفر، وأضاف قائلاً: “لاحظنا تزايداً في أعداد المستخدمين الذين يفضلون السفر إلى وجهات داخل المنطقة، وبالأخص إلى القاهرة وجدة والإسكندرية. وتعزى معظم حركة السفر هذه إلى المغتربين الذين يسافرون لقضاء جزء من هذا الشهر الفضيل مع عائلاتهم. وتفضل أكثر من نصف هذه الشريحة من المسافرين حجز رحلات تدوم لأكثر من أسبوع واحد، خلال أحد مواسم الذروة التي تشهدها صناعة السفر سنوياً”.

ولفت حميدان إلى أن الشركة مستمرة في إمداد السوق بالأبحاث والدراسات التي تساعد المعنيين على تقديم الأفضل للمسافرين الذين تتطور احتياجاتهم ورغباتهم وتفضيلاتهم بصورة متسارعة.

وقام خبراء السفر في ويجو بدراسة وتحليل توجهات السفر السائدة والوجهات الأكثر جاذبية لدى مختلف الديمغرافيات خلال موسم السفر لشهر رمضان المبارك وفترة عيد الفطر وموسم الصيف، ونقدم هنا لمحات سريعة من نتائج تلك الدراسة:

الوجهات الأكثر جاذبية

يُعد شهر رمضان فرصة ذهبية لمعايشة العادات والتقاليد السائدة في مختلف المدن العربية والإسلامية. لذلك، يفضل قرابة 75% من المستخدمين السفر إلى وجهات داخل المنطقة خلال الشهر الفضيل. وتتصدر القاهرة وجدة والإسكندرية والكويت وعمّان ودبي وإسطنبول قائمة الوجهات التي يسافر إليها مستخدمو ويجو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي الوقت الذي تحافظ فيه دبي على مكانتها كإحدى الوجهات المفضلة، لما تحتضنه من باقة من أرقى فنادق العالم؛ يُـقبل المسافرون في هذه الفترة على زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تتزايد أعداد المسافرين من دول المنطقة إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة أو حتى التنقل بين مسقط رأسهم والمدينة التي يعملون فيها.

ومن اللافت أيضاً أن أكثر من 14% من المسافرين من السعودية يختارون رحلات إلى وجهات داخلية في المملكة؛ مثل جدة والرياض والدمام وأبها.

وأظهرت البيانات أن الوجهات الأكثر جذباً للمسافرين في جنوب شرق آسيا خلال الفترة ذاتها هي مدنٌ ذات طابع إسلامي؛ مثل جاكرتا التي تأتي في صدارة مدن تلك المنطقة، تليها كوالالمبور، ثم مانيلا عاصمة الفلبين.

مدة الرحلة

تمثل الرحلات التي تتجاوز مدتها الأسبوع نسبة 68% من حجوزات الطيران ذهاباً وإياباً خلال الفترة الممتدة من بداية شهر رمضان حتى أغسطس. وبينما يقضي 15.7% من المسافرين أقل من 4 أيام، يفضل 16.7% أن تكون مدة الرحلة ما بين 4 إلى 7 أيام.

ويعزو خبراء ويجو ذلك إلى رغبة مسافري منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في استغلال العطلة الدراسية، التي تواكب الفترة ذاتها، فتكون الرحلات ذات طابع عائلي.

وفيما يتعلق بمدة الرحلة خلال بقية أشهر العام، يقضي 48% من المسافرين فترة تتجاوز الأسبوع الواحد خلال رحلاتهم إلى الخارج، بينما يفضل 31% منهم السفر في رحلات قصيرة لا تبلغ مدتها 4 أيام.

الفترة بين تنفيذ الحجز والسفر

ذكرت الدراسة أيضاً أن ما يقرب من 40% من مستخدمي ويجو يفضلون حجز رحلة شهر رمضان قبل موعد السفر بأقل من أسبوع. أما بالنسبة للرحلات التي تستغرق أكثر من أسبوع، فإن المستخدم يخطط للسفر قبل موعده الفعلي بما يقرب من شهر. ويبلغ متوسط الفترة بين تنفيذ الحجز والسفر الفعلي في رمضان 26 يوماً. أما في مواسم السفر بعيداً عن الشهر الفضيل فيطول فيها متوسط الفترة ليبلغ 38 يوماً.

يميل المستخدمون كذلك للحجز مبكراً في حال كانت الرحلة عائلية (ما متوسطه 11 يوماً قبل موعد السفر) مقارنة بمن يسافر منفرداً، وذلك في أي وقت من أوقات العام.

توقيت تنفيذ الحجز

بخلاف شهر رمضان، تنشط الحجوزات خلال الساعات التي تعقب مواعيد العمل؛ أي بين الساعة 7 و10 مساء. ولكن ساعات الذروة خلال الشهر الكريم تكون بين 10 مساء و2 بعد منتصف الليل.

كما تشير البيانات إلى أن المستخدمين ينشطون في البحث عن الرحلات والفنادق حتى في الساعات الأولى من الصباح، أي خلال موعد وجبة السحور. ولكن معدل الانتقال من البحث إلى تنفيذ الحجز يكون أقل نسبياً مما هو عليه في ساعات الذروة التي ذكرناها.

ومن المنطقي أن تكون فترة الإفطار في شهر رمضان، أي ما بين 6 و7 مساءً، فترة خمول لدى مستخدمي محرك ويجو للسفر، كما تنخفض معدلات الحجز خلال فترة أداء صلاتي العشاء والتراويح (أي قبيل الساعة 9 مساء).

لمحة عن ويجو

يوفّر ويجو منصة إلكترونية وتطبيقات على الهواتف الذكية حائزة على جوائز دولية في مجال البحث الخاص بالسفر، للمسافرين من سكان الشرق الأوسط ومنطقة جنوب شرق آسيا. ويستخدم ويجو وسائل تكنولوجية قوية وبسيطة في الوقت ذاته، لإجراء عمليات البحث والمقارنة بين عروض مئات شركات الطيران والفنادق ووكالات السفر على الإنترنت.

يعرض ويجو بأسلوبٍ حياديّ أسعار منتجات السفر وتفاصيلها كما هي مطروحة في السوق المحلية أو العالمية، متيحاً للمستخدمين المقارنة بين مختلف العروض، وانتقاء أفضلها، وحجزها مباشرة من شركات الطيران والفنادق أو من خلال طرف ثالث.

تأسّس ويجو، عام 2005، ولديه اليوم مقر رئيسي في كلٍّ من دبي وسنغافورة، إضافة إلى مركز إقليمي للعمليات في كلٍّ من بنغالور وجاكرتا والقاهرة.

 114 total views,  2 views today

Share