Our Media Partner Events... Friday ,26th August 2022 SheTalk - Gulf Women in Finance and Insurance //// October 15, 2022 Mr/Miss/Mrs International Fashion Idol of UAE 2022 //// 02 - 03 Nov 2022 Middle East Women Leader’s Summit 2022 //// 15th November 2022 The Maritime Standard Awards 2022 //// 16th November 2022 The Maritime Standard Tanker Conference 2022 //// 21 - 22 Nov 2022 AIM Summit Dubai Edition 2022 \\\\ for more information go to https://www.dubaiglobalnews.com/en/our-partners-events

“دبي للثقافة” تستقبل وفدًا من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 14 يوليو 2018] – استقبل سعادة سعيد محمد النابوده المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، وفدًا من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام برئاسة مديرها العام سعادة حمدان الكعبي، في زيارة رسمية للمقر الرئيسي للهيئة في حي دبي للتصميم.

واشتمل وفد هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على كل من علي الوالي سكرتير المدير العام، وسعيد الحفيتي مدير إدارة الإعلام، وأسماء الكعبي مدير مركز الدراسات والبحوث والمكتبة وآخرين. وحضر اللقاء من دبي للثقافة، ظاعن شاهين مستشار رئيس مجلس إدارة دبي للثقافة، وحكم الهاشمي مستشار الثقافة والتراث في الهيئة، والدكتورة حصة بن مسعود مدير إدارة المكتبات العامة في الهيئة، وشيماء السويدي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، وفهد المعمري مدير قسم الكتابة والنقد، وعبد الرحمن إبراهيم يونس خبير في إدارة المكتبات العامة.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثقافية المتنامية بين الهيئتين، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز المشهد الثقافي في دولة الإمارات، والمساعي الدؤوبة لإبرام المزيد من علاقات الشراكة الثقافية بين الهيئات المحلية والمؤسسات الحكومية في الدولة، لدعم قطاعات الثقافة والتراث والفنون والآداب في الدولة وتنمية الصناعات والخبرات الإبداعية.

وقال سعادة سعيد النابوده المدير العام بالإنابة لدبي للثقافة: “لقد سعدنا باستقبال الأشقاء من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، حيث تم اللقاء في أجواء ودية، للتباحث فيما بيننا حول أفضل السبل والممارسات التي تسهم في الارتقاء بالمشهد الثقافي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتبادل التجارب والخبرات لتطوير آليات العمل والتعاون المشترك لتشجيع وإقامة الصناعات الإبداعية، والتي تأتي أيضاً ضمن مساعينا لمواكبة توجيهات القيادة الرشيدة لتوطيد علاقات التعاون بين الجهات الحكومية المختلفة”.

وأشار سعادة حمدان الكعبي إلى أن هذه الزيارة تأتي من منطلق حرص الهيئة على الارتقاء بالثقافة المحلية، عبر تبادل الزيارات مع الجهات المعنية بالشأن الثقافي، في المجالات الفنية والثقافية المختلفة، لتأسيس شراكة حقيقية مفادها تحفيز التنوع الثقافي والفكري وتطوير نطاق التبادل المعرفي والاستراتيجي.

واطلع وفد هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام خلال زيارته لمكاتب دبي للثقافة، على أجندة البرامج والمشاريع الثقافية التي تنفذها دبي للثقافة طوال العام، وعلى الدور المهم الذي تقوم به من أجل ترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، ودعم هذه القطاعات لتحقيق السعادة للمجتمع، من خلال استشراف المستقبل، وإقامة الشراكات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع :www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها “كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات “آرت دبي” و”أيام التصميم- دبي”، و”معرض سكة الفني” – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. بالإضافة إلى “معرض دبي الدولي للخط العربي”، الحدث الفني الذي يحتفي بالفن الذي يعتبر من الأساليب التعبيرية التي تحتفي بجماليات الكلمة المكتوبة. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات. وأما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على الصعيد العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول منصة حكومية رقمية مخصصة للقطاعات الإبداعية والثقافية بدبي تهدف لتبادل الأفكار وصقل المهارات بين أفراد المجتمع الإبداعي وتوفير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في الصناعة الإبداعية من خلال تقديم الحلول والموارد الإبداعية اللازمة.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، والقراءة، والأسرة، والمستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 16 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسة المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، أطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع إقليميًا وعالميًا، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

 351 total views,  1 views today