Our Media Partner Events... October 15, 2022 Mr/Miss/Mrs International Fashion Idol of UAE 2022 //// 02 - 03 Nov 2022 Middle East Women Leader’s Summit 2022 //// 15th November 2022 The Maritime Standard Awards 2022 //// 16th November 2022 The Maritime Standard Tanker Conference 2022 //// 21 - 22 Nov 2022 AIM Summit Dubai Edition 2022 \\\\ for more information go to https://www.dubaiglobalnews.com/en/our-partners-events

“دبي للثقافة” تستعد للنسخة 12 من “مهرجان دبي لمسرح الشباب 2018”

  • الهيئة تختار “عام زايد” شعارًا للدورة المقبلة التي ستنطلق في بداية أكتوبر
  • تنظيم عدد من ورش العمل التمهيدية في أغسطس وسبتمبر المقبلين

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 25 يوليو 2018] – أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، عن بدء استعداداتها لإطلاق النسخة الثانية عشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب 2018. وستقوم الهيئة بتنظيم عدد من ورش العمل للتمهيد لتنظيم هذا الحدث المسرحي المحلي الذي يقام سنويًا، ويختص بفئة الشباب.

وانطلاقاً من توجيهات الحكومة الرشيدة متمثلة في إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – “حفظه الله”، أن يحمل عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة شعار “عام زايد”، وأن يكون مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له “بإذن الله” الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – “طيب الله ثراه”، لإحياء المئوية الأولى لمولده، فقد ارتأت دبي للثقافة أن تحمل هذه الدورة شعار “عام زايد”، وتجسيد قيم المغفور له في الأعمال المسرحية المشاركة، ومنها الحكمة والاحترام والاستدامة وبناء الإنسان وغيرها، ما سيعطي المهرجان طابعًا تربويًا وتعليميًا، من خلال توعية الشباب وتأهيلهم للمستقبل.

وسيقام المهرجان في بداية شهر أكتوبر المقبل على مسرح ندوة الثقافة والعلوم في دبي. وخلال هذه الدورة، سيتم استحداث جوائز جديدة تتوائم مع الدورة الثانية عشر، إضافة إلى الاحتفاء بشخصية العام الفنية والثقافية التي يتم اختيارها من بين الشخصيات الرائدة والمؤثرة في قطاع الفنون الأدائية. وسيتم أيضًا تنويع الفعاليات المصاحبة المبتكرة لإثراء الجو العام للمهرجان.

وقالت فاطمة الجلاف، مدير قسم المسرح ورئيس مهرجان دبي لمسرح الشباب في دبي للثقافة: “إن النسخة الثانية عشرة من المهرجان ستواصل النجاحات التي تحققت طوال الأعوام السابقة، وسنسعى كعادتنا إلى تقديم كل ما هو جديد ومبتكر من أجل إثراء الحركة المسرحية على المستويين المحلي والعالمي. لقد تمكن من المهرجان من اكتساب مكانة جديرة بالتقدير للدور المهم الذي يقوم به في استكشاف المواهب وتطويرها، وإيجاد الفرص الحقيقية لها للدخول إلى عالم الفن الأدائي. وسنكون في هذا العام على موعد مع كوكبة جديدة من الشباب الطموحين الذين سيكشفون عن إبداعاتهم أمام جمهور واسع من المهتمين والمتخصصين وعشاق المسرح من عامة الناس”.

وأكدت الهيئة أنه سيتم تنظيم ثلاث ورش متخصصة بالتعاون مع عدد من شركاء المهرجان في قطاع الفنون الأدائية، وستكون الفرصة متاحة أمام المهتمين بالحضور المبادرة بتسجيل أسمائهم للمشاركة بالورش من خلال التواصل مع الهيئة عبر البريد الالكتروني (dfytworkshops@dubaiculture.ae)، علمًا أن ورش العمل المختلفة ستكون مفتوحة لجميع أفراد المجتمع.

وتم تكليف مسرح دبي الشعبي بإقامة ورشة العمل التي تحمل عنوان “ورشة التمثيل المسرحي” التي ستقام في الفترة من 1-30 أغسطس المقبل، وورشة “إعداد الروايات الأدبية الإماراتية وتحويلها إلى نصوص مسرحية” في الفترة من 26 أغسطس إلى 6 سبتمبر 2018 ، بينما سيتولى مسرح دبي الأهلي تنظيم “ورشة الإخراج المسرحي” في الفترة من 1 – 30 أغسطس 2018 .

ويهدف المهرجان الذي تنظمه دبي للثقافة إلى تسليط الضوء على إبداعات الفرق المسرحية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير منصة للتعريف بمواهب وإمكانات الممثلين والمخرجين والمؤلفين ومصممي الديكور والمنتجين وخبراء المكياج ومهندسي الصوت والعروض البصرية والإضاءة ومصممي الأزياء.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع :www.dubaiculture.gov.ae

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها “كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات “آرت دبي” و”أيام التصميم- دبي”، و”معرض سكة الفني” – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. بالإضافة إلى “معرض دبي الدولي للخط العربي”، الحدث الفني الذي يحتفي بالفن الذي يعتبر من الأساليب التعبيرية التي تحتفي بجماليات الكلمة المكتوبة. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات. وأما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على الصعيد العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول منصة حكومية رقمية مخصصة للقطاعات الإبداعية والثقافية بدبي تهدف لتبادل الأفكار وصقل المهارات بين أفراد المجتمع الإبداعي وتوفير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في الصناعة الإبداعية من خلال تقديم الحلول والموارد الإبداعية اللازمة.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، والقراءة، والأسرة، والمستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 16 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسة المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، أطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع إقليميًا وعالميًا، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

 321 total views,  1 views today