معرض آيريس للعقارات والاستثمار ينطلق بأبوظبي أول نوفمبر المقبل

  • يضم جناحان لخدمات الإقامة و برامج المواطنة من خلال الاستثمار
  • 51% نمو الطلب على الجنسيات والإقامات البديلة بين المغتربين في الإمارات

أبو ظبي 1 أغسطس 2018

يستضيف مركز أبوظبي الدولي للمعارض فعاليات الدورة العاشرة من المعرض الدولي للعقارات والاستثمار “آيريس”، في الفترة من الأول وحتى الثالث من نوفمبر المقبل، والذي تشارك فيه 125 شركة رائدة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية في تطوير العقارات وتوفير الخدمات المرتبطة بالقطاع مثل التصميم والتمويل والوساطة، والاستثمار، لاستعراض منتجاتها وخدماتها المبتكرة أمام زوار المعرض من المشترين والمستثمرين.

وتتميز دورة العام الجاري من “آيريس” -المعرض العقاري الوحيد الذي يركز على البيع المباشر للمستثمرين- بتخصيصها جناحين كاملين لمستشاري و موفري خدمات الإقامة الدولية وبرامج المواطنة من خلال الاستثمار، إلى جانب الفعاليات الرئيسية الأخرى التي يشهدها المعرض والمتمثلة في توفير منصة عرض عالمية للمطورين العقاريين من داخل وخارج الدولة لعرض مشاريعهم وابتكاراتهم.كما يستضيف “آيريس” منتدى الاستثمار الأجنبي المباشر، الهادف إلى تهيئة السبل أمام الشركات والدول المشاركة في المعرض لتكوين شراكات إقليمية ودولية.

وتشغل النسخة العاشرة لمعرض “آيريس” مساحة تتجاوز 10 آلاف متر مربع، ومن المنتظر أن يتجاوز عدد زواره 12 ألفاً من المستثمرين والمستخدمين النهائيين والراغبين في الحصول على جنسيات دول أخرى مقابل الاستثمار العقاري. ويحظى المعرض هذا العام بمشاركة أكثر من 125 عارضًا من 25 دولة بينها مصر واليونان وتركيا والهند والفلبين وباكستان وقبرص وأسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وكانت دورة العام 2017 من المعرض الدولي للعقارات والاستثمار “أيرس” والتي عقدت في نوفمبر الماضي شهدت زيادة بنحو 30% في عدد شركات التطوير العقاري المشاركة لتصل إلى 120 شركة مثلت الشركات العقارية الإماراتية بينها نسبة النصف، وضمت قائمة هذه الشركات كلا من داماك العقارية، وماجد الفطيم.

كما شهدت تلك الدورة مشاركة شركات عقارية من 25 دولة منها الهند واسبانيا والفلبين وباكستان والبحرين وعمان والكويت والولايات المتحدة. وحملت دورة العام 2017 من “آيريس” عنوان “المواطنة والإقامة عبر الاستثمار العقاري”. حيث ينقسم المعرض إلى قسمين أحدهما منصة لمطوري العقارات المحليين والدوليين لترويج مشاريعهم الجديدة بينما يختص القسم الآخر بالطرق التي يمكن للمستثمرين العقاريين اتباعها ليحصلوا على الإقامة أو الجنسية عبر الإستثمار العقاري في عدد من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وجزر الكاريبي والدومينيكان.

وقال أنطوان جورج، المدير التنفيذي لشركة دوم المنظمة لمعرض آيريس السنوي، “نسعى إلى مواكبة التقارب المتزايد بين دول العالم بفضل تزايد الاعتماد على التكنولوجيا، والاندماجات الاقتصادية والحمائية التجارية، وذلك من خلال توفير قيمة مضافة لعارضينا من المستثمرين والزوار. لذلك نتوقع أن يمثل المعرض الدولي للعقارات والاستثمار (آيريس 2018 ) تجربة ثرية وذات مردود إيجابي لزواره والعارضين فيه، خصوصاً مع استضافة دولة الإمارات أكثر من 8 ملايين مغترب (نحو 88٪)من إجمالي السكان)، وكونها مركز مثالي لتجمع المستثمرين والأثرياء الأفراد الباحثين عن الاستثمار العقاري وعن جنسية إضافية تمكنهم من السفر بحرية بدون الحاجة للحصول على تأشيرات سياحية وأذونات إقامة بدول أوروبا وأمريكا وكندا ومنطقة البحر الكاريبي وأستراليا التي تسعى لاجتذاب المستثمرين الأثرياء والمهاجرين المهنيين، عبر برامجها للهجرة والاستثمار، لتعزيز نموها الاقتصادي.”

وأضاف: ” ازداد الطلب في الآونة الأخيرة بنسبة 51% على جنسيات دول عديدة في منطقة جزر الكاريبي، وسانت كيتس آند نيفيس، والدومينيكان، وغرينادا، و أنتيغوا وبربودا، وسانت لوسيا وإيطاليا وسنغافورة وماليزيا والبرتغال ونيوزيلندا وتايلاند والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة من قبل المستثمرين المقيمين بالإمارات”.

وأوضح: “بينما تغلق بعض البلدان أبوابها أمام المهاجرين، تزدهر شركات إستشارات المواطنة الثانية وتنمو لتتجاوز تلك القيود لتمكن المستثمرين الراغبين في امتلاك جواز سفر ثانٍ عن طريق الاستثمار العقاري في دول معينة تقدم برامج الجنسية في مقابل الاستثمار. لذلك رأينا أن نجمع تحت سقف آيريس 2018 الخبراء في هذا الميدان لمساعدة المستثمرين على اتخاذ القرارات المناسبة الخاصة بالمواطنة والإقامة مقابل الاستثمار العقاري”.

من جانبه، قال سام بايات، الرئيس التنفيذي لشركة بايات للخدمات القانونية ومقرها الإمارات: “من واقع خبرتنا في مجال الهجرة والخدمات القانونية منذ عام 1993، فإن نحو ثلاثة أرباع السكان في دولة الإمارات من المغتربين الذين لا يرغبون في العودة إلى بلدانهم الأصلية والمهتمين بالهجرة إلى بلد آخر، لذلك نشارك في آيريس منذ عامين لمساعدة العملاء وتقديم المشورة بشأن استثماراتهم في برامج المواطنة من خلال الاستثمار”.

من جانبها، قالت كيت هاندز من شركة إنجل آند فولكرز “نحن متحمسون لأن نكون جزءًا من إيريس في أبوظبي. إنها تجربة رائعة بالنسبة لنا أن نكون هنا في أبوظبي ولمقابلة المقيمين المهتمين بفرص الاستثمار في إسبانيا “.

وعقدت أولى دورات “آيريس” في العام 2005 على مساحة 1800 متر مربع، وحققت خلالها 42 شركة تطوير عقاري من 10 دول مختلفة مبيعات قياسية بقيمة نحو 275 مليون درهم “نحو 75 مليون دولار” بعد أن نجح المعرض في جذب أكثر من 4200 زائر. وتزايدت أهمية معرض آيريس خلال السنوات العشر الأخيرة ليصبح أهم معرض استثمار عقاري في العاصمة الإماراتية.

نبذة عن المعرض الدولي للعقارات والاستثمار (آيريس)

تأسس المعرض الدولي للاستثمار العقاري (آيريس) في عام 2005 كمنصة للمطورين العقاريين والمستثمرين والوكلاء. وقد تم إطلاق المعرض برؤية أن يصبح المنصة الاستثمارية العقارية الأكثر جذباً للمقيمين والزوار. خلال الفترة السابقة شهد المعرض إجراء معاملات بقيمة مليار دولار أمريكي وأكثر من 20.000 زائر.

ويعتبر الآن نقطة جذب منتظمة للمستثمرين من الإمارات العربية المتحدة (أبو ظبي، العين، دبي، الشارقة) وعمان، الكويت، البحرين، الأردن، مصر، لبنان، تركيا، قبرص فلسطين، الهند، باكستان، بريطانيا، كندا، الصين والفلبين. ويضم المعرض أجنحة من الإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر وباكستان والفلبين وإسبانيا وقبرص والمغرب وتركيا والهند.

نبذة عن دوم للمعارض :

بدأت دوم للمعارض، التي تتخذ أبوظبي مقراً لها إنشاء وتنظيم المعارض والمؤتمرات التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1991 وبدأت تنظيم المعارض والمؤتمرات في عام 2000 وافتتح فرع دبي في عام 2002 ليلبي حاجة السوق الإماراتية كما تنظم دوم للمعارض معارض في لندن وباكستان.

 218 total views,  1 views today