Our Media Partner Events... October 15, 2022 Mr/Miss/Mrs International Fashion Idol of UAE 2022 //// 02 - 03 Nov 2022 Middle East Women Leader’s Summit 2022 //// 15th November 2022 The Maritime Standard Awards 2022 //// 16th November 2022 The Maritime Standard Tanker Conference 2022 //// 21 - 22 Nov 2022 AIM Summit Dubai Edition 2022 \\\\ for more information go to https://www.dubaiglobalnews.com/en/our-partners-events

القمة السنوية السعودية السادسة لتمويل التجارة تسعى لتحرير إمكانات الاقتصاد الأضخم في العالم العربي

الرياض، المملكة العربية السعودية – 11 ديسمبر 2018: في خطوة تنسجم مع رؤية 2030 التي تتبناها المملكة العربية السعودية، تنعقد النسخة السادسة من القمة السنوية السعودية لتمويل التجارة يومي 12 و13 ديسمبر في فندق الفيصلية بالرياض، حيث تجمع ممثلين عن عدد من الجهات المعنية لمناقشة قوانين واستراتيجيات وتوجهات تمويل التجارة التي تساهم في رسم معالم الاقتصاد السعودي عبر النشاط التجاري.

يذكر أن تقريرًا صدر عن وزارة المالية السعودية ذكر أن الإيرادات الحكومية في المملكة ارتفعت خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2018 بنسبة تقارب 50% لتبلغ 663 مليار ريال سعودي، مقارنة بالإيرادات المتحققة للفترة نفسها من عام 2017. كما سجلت إيرادات الربع الثالث وحده ارتفاعًا بنسبة 57% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي، لتبلغ 223 مليار ريال سعودي، وهو ما يشير بوضوح إلى ارتفاع معدل نمو الإيرادات. وفي هذا الإطار تستضيف القمة حوارات هامة حول تمويل التجارة وذلك خلال جلسات المؤتمر، كما تتيح للمشاركين فرص تشبيك وتواصل فريدة تركز على جهود تنويع الاقتصاد وإبراز دور المؤسسات والشركات المالية في تحقيق أهداف رؤية المملكة من خلال النمو المستدام.

وكانت المملكة العربية السعودية أطلقت خطة إصلاحات طموحة تعرف باسم “رؤية 2030″، بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وتهدف هذه الرؤية إلى تنويع اقتصاد المملكة، والمتوقع أن ينمو بمعدل 2.2% هذا العام، مقارنة بالتراجع الذي شهده الاقتصاد بنسبة 0.9 خلال عام 2017 بحسب مذكرة بحثية صادرة عن “جدوى للاستثمار”

ويشارك في القمة د. عايض العتيبي، وكيل المحافظ للمناخ الاستثماري، الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة العربية السعودية، كأحد المتحدثين الرئيسيين، حيث يلقي كلمة بعنوان “تحرير إمكانات الاقتصاد الأضخم في العالم العربي” مسلطًا الضوء على أهمية إحداث تغيير جذري في اقتصاد المملكة عبر الإدارة المالية المستدامة، كما يتحدث عن مستقبل قطاع الخدمات البنكية والتمويل ويتناول التحديات والفرص في هذا الصدد.

ويشارك محمد المالكي، نائب المحافظ للتمويل، الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، خبراته خلال جلسة حوار المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي تناقش فرص تنويع الاقتصاد لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة.

القمة السنوية السعودية السادسة لتمويل التجارة تسعى لتحرير إمكانات الاقتصاد الأضخم في العالم العربي

وتضم قائمة القضايا المطروحة خلال القمة أيضًا “التحول الرقمي لتمويل التجارة وجهود تقليل المخاطر المرتبطة” يقدمها أنجم نعمان ميرزا، رئيس قسم مبيعات وحلول التمويل التجاري، البنك السعودي الفرنسي، “دعم مستقبل التجارة: التوجه نحو الأساليب الحديثة في تمويل التجارة” يقدمها عمرو السلمي، الرئيس الإقليمي للخدمات التجارية العالمية والاستثمار الأجنبي، مجموعة سامبا المالية، “نظرة على دور التكنولوجيا في تمكين التمويل” يقدمها غاري بروكلهيرست، مدير استراتيجيات تخطيط موارد المؤسسات وإدارة موارد المؤسسات، أوراكل.

وتركز الحوارات على مدار يومين على القوانين والاستراتيجيات والتوجهات المالية التي ترسم معالم اقتصاد المملكة العربية السعودية. كما تتناول جلسات النقاش خلال القمة مواضيع محددة منها تقليل المخاطر، التحول الرقمي لتمويل التجارة، التوجهات الحديثة في تمويل التجارة، الخدمات البنكية الإسلامية، تبني المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS)، تطبيق ضريبة القيمة المضافة (VAT) وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وفي تعليقه على تطور قطاع تمويل التجارة في المملكة العربية السعودية قال سيد إن سي، مدير “كيو إن أيه إنترناشونال”:

“في كل عام تعكس النقاشات التي تشهدها القمة السعودية لتمويل التجارة انسجامًا مع الاستراتيجيات التي تقوم عليها رؤية المملكة. ولطالما شكّل تسهيل التجارة عنصرًا أساسيًا في اقتصاد دول الخليج، وخاصة في السعودية. ونظرًا لحجم التحول الذي تمر به المملكة لتطبيق الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية على نطاق واسع، فإن من المتوقع أن يرتفع معدل نمو الاقتصاد هذا العام نتيجة التقدم الملموس الذي أحرزته المملكة العام الماضي وما لذلك من أثر في تحسين مناخ الأعمال بشكل عام. وفي ظل التقدم المستمر الذي يشهده سوق التجارة العالمي، فإننا على ثقة من أن القمة السنوية السعودية السادسة لتمويل التجارة ستمثل قاعدة مشتركة لحوارات تتناول التوجهات والاستراتيجيات التي ستلعب دورًا أساسيًا في إبراز المنتجات والحلول التي تتيح تطور النشاط التجاري”.

وتشهد القمة انعقاد جلسة حوار حول تطور مستقبل منصب المدير المالي، يترأسها كل من خالد أبانمي، مدير الشؤون المالية، الشركة السعودية للخطوط الحديدية، وفواز الفواز، المدير العالمي للشؤون المالية، شركة التصنيع الوطنية “تصنيع”، وبشير نانغولي، المدير المالي في مجموعة طاقة، فيما يديرها معظم شاه، المدير المالي لشركة الزامل للصناعة والتجارة. وتستكشف الجلسة الحوارية تقنيات وأدوات التمويل الحديثة والتي تهيئ أقسام التمويل بالشركات وتبقيهم على اطلاع بأحدث التوجهات المستقبلية.

يذكر أن الهيئة العامة للزكاة والدخل تحث الشركات على التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة بحلول 20 ديسمبر. وفي حال تخلف الشركات عن التسجيل في الوقت المحدد فإنها ستتعرض لمخالفات بموجب قانون وتنظيمات ضريبة القيمة المضافة. كما تتناول القمة، في هذا الصدد، تأثير فرض ضريبة القيمة المضافة في المملكة والتحديات المرتبطة بها منذ فرضها، بالإضافة إلى أهمية تجنب الغرامات المالية من خلال الالتزام بالمواعيد النهائية للتسجيل بنظام الضريبة.

انطلقت القمة السعودية لتمويل التجارة في عام 2013 وكانت نسختها الأولى التي استضافتها الرياض حدثًا ناجحًا أرسى قاعدة متينة لما سيصبح لاحقًا منصة لحوارات تمويل التجارة بالمملكة. انعقدت القمة في السنوات الثلاثة الأولى بنجاح في العاصمة السعودية، فيما أقيمت النسخة الرابعة في العاصمة التجارية جدة، وتلتها النسخة الخامسة في مدينة الخبر، مركز صادرات المملكة، وسط استجابة ومشاركة هائلة. يذكر أن القمة السنوية السعودية السادسة لتمويل التجارة هي فعالية تمويل التجارة الوحيدة التي تجمع نخبة من أبرز الجهات المعنية بقطاع تمويل التجارة بما في ذلك ممثلين عن الحكومة والهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية ومزودي الحلول التكنولوجية وشركات تأمين الائتمان التجاري وممولي سلاسل التوريد ومزودي خدمات التمويل البديل، بالإضافة إلى كبار صانعي القرار والمؤثرين في القطاع المالي بالمملكة.

أما حفل توزيع جواز المدراء الماليين فيهدف إلى تكريم وإبراز نجاح ورؤية وابتكار المدراء الماليين في المملكة تقديرًا لجهودهم في تنفيذ الاستراتيجيات المتماشية مع رؤية السعودية 2030.

وتنقسم الجوائز إلى فئات عدة منها أفضل مدير مالي للعام – في القطاع العام والخاص، أفضل تنفيذ لاستراتيجية مالية – القطاع العام والخاص، أفضل خطة تحول مالي – القطاع العام والخاص، أفضل قسم تمويل للعام – القطاع العام والخاص، أفضل مدير خزينة للعام – القطاع العام والخاص، أفضل قسم خزينة للعام – القطاع العام والخاص.

الجهة المنظمة: كيو إن أيه إنترناشونال

تقوم “كيو إن أيه إنترناشونال” بتطوير وتوفير منصات تعلم الأعمال والتطوير وتبادل الخبرات عبر مؤتمرات الأعمال والفعاليات المتخصصة والدورات التدريبية. كما تتمتع الشركة بخبرة واسعة في تعهيد الرعاية وإدارة حسابات العملاء. www.qnainternational.com

 649 total views,  1 views today