“حرفتي ثروتي” مبادرة لتمكين المواطنات المتعاملات مع هيئة تنمية المجتمع وتأهيلهم لدخول سوق العمل

برعاية من جمارك دبي ضمن فعاليات واحة السجاد:

الخطوة تهدف إلى تزويد السيدات بمهارات حرفية تؤهلهم لدخول سوق العمل

أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي، عن بدء فعاليات الدورة التدريبية “حرفتي ثروتي”، والتي تقام برعاية وتنظيم من جمارك دبي ضمن فعاليات واحة السجاد في دبي بين 20يناير و14 فبراير. وتشكل الخطوة إحدى المبادرات المشتركة بين جمارك دبي وهيئة تنمية المجتمع في التمكين المالي للمواطنات، حيث تهدف إلى تزويد المستفيدات بمهارات حرفية في صناعة السجاد تتيح لهم القدرة على بدء مشاريع صغيرة ودخول سوق العمل.

وخلال زيارة سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي إلى واحة السجاد في “سيتي ووك 2” اطلع على خطة التدريب وحث المشاركات على الاستفادة من هذه المبادرة التي ستزودهم بالمهارات الأساسية لصناعة السجاد وتفتح لهم أفاقاً جديدة في التخطيط لمستقبلهم وتطوير حياتهن.

“حرفتي ثروتي” مبادرة لتمكين المواطنات المتعاملات مع هيئة تنمية المجتمع وتأهيلهم لدخول سوق العمل وتشرف على تدريب المشاركات السيدة/سهيلة الخزعلي، إحدى أوائل الإماراتيات اللواتي اقتحمن مجال صناعة السجاد في الدولة وحققت تميزاً ملحوظاً في هذا المجال لسعيها الدائم لنقل المعرفة وتدريب أعداد متزايدة من الإماراتيات على حرفة صناعة السجاد.

ويبلغ عدد المستفيدات من الدورة 27 سيدة من المتعاملات مع هيئة تنمية المجتمع بما في ذلك سيدات من أصحاب الهمم وسيدات من كبار المواطنات.

وستكمل المتدربات 45 ساعة تدريبية معتمدة في مقر المعرض لتعلم مهارات الحياكة باستخدام النول والسدو الإماراتي، وتم اختيار تصاميم فنية لمواقع سياحية جاذبة في الدولة ليتم استخدامها كنماذج عمل لكل سيدة بحيث تكمل كل متدربة حياكة لوحة فنية مع اكتمال فترة الدورة.

وقال يوسف بن لاحج الفلاسي، مدير إدارة التمكين المالي في هيئة تنمية المجتمع: “تنسجم أهداف مبادرة “حرفتي ثروتي” مع الرؤية العامة لتمكين ودمج شرائح من المواطنين، حيث تتيح تأهيلهم بحرفة مميزة وفريدة تشجعهم على التفكير بمشاريع صغيرة من منازلهم أو بواسطة مشاغل صغيرة مشتركة، وبالتالي دخول سوق العمل بمجال جديد يمكنهم من تحقيق الاستقلالية المالية وبناء مستقبل أفضل لهم ولأسرهم”.

وأضاف: “يسعدنا العمل مع جمارك دبي في هذه المبادرة، الأمر الذي يؤكد أهمية العمل المشترك بين كافة الجهات الحكومية والخاصة والأهلية لتحقيق أهداف التمكين سواء من خلال نقل المعرفة والتدريب أو عن طريق تطوير المهارات العلمية والحرفية أو غير ذلك مما يختلف باختلاف الجهة وطبيعة عملها. ولا يفوتني في هذه المناسبة أن أتقدم بالشكر للقائمين على واحة السجاد والأخوات في جمارك دبي اللاتي حرصن على أن تأخذ هذه المبادرة بعداً اجتماعياً تكافلياً نراه بشكل جلي من خلال الأجواء التي تحيط بالدورة”.

وصرحت فريدة فاضل رئيس لجنة واحة السجاد بأن جمارك دبي تقوم من خلال واحة السجاد بإسعاد جميع الفئات المعنية وخلق فرص شراكات جديدة معهم ليست فقط عن طريق تقديم منصة اقتصادية لتجميع صناع وتجار السجاد بل أيضا في تعزيز دورها الاجتماعي في تمكين أفراد المجتمع.

من جهتها قالت مريم الشامسي نائب رئيس لجنة واحة السجاد بجمارك دبي إن الهدف الرئيسي من هذه المبادرة تمكين المرأة الاماراتية تماشياً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله، وتفعيلاً لدورها الانتاجي في المجتمع، كما يسعد جمارك دبي التعاون البناء مع هيئة تنمية المجتمع، إذ نتطلع إلى المزيد من المبادرات الانتاجية مع الهيئة والتي تعزز الشراكة الحكومية في إمارة دبي.

وستتولى هيئة تنمية المجتمع في دبي بالتعاون مع شركائها متابعة تطور المشاركات في مبادرة “حرفتي ثروتي”، ودعمهم بالأدوات اللازمة لبدء مشاريعهم ومن ثم دعم الراغبات منهن ببدء مشاريع خاصة والترويج لها، بما يساعدهم في التخطيط بشكل أفضل لمستقبلهن المالي وتحقيق الاستقلالية المالية لهن ولأسرهم.

 332 total views,  1 views today