العالم اليوم يستفيق على فوائد النوم

دبي :الإمارات العربية المتحدة

اختتم “معرض النوم للشرق الأوسط”، الفعالية الأولى من نوعها في المنطقة والمخصصة لحركة سوق النوم، أعماله البارحة بعد أن نجح بتعريف الحضور على أهمية الحصول على نوعية نوم جيدة. وقد شهدت الفعالية على مدار ثلاثة أيام فرص تعاون جديدة ونقاشات جدّية بين النظراء في القطاع، وأبدى المستهلكون الذين حضروا المعرض اهتماماً واضحاً بالعروض التقديمية القيّمة في المؤتمر، فضلاً عن المجموعة المتنوعة من منتجات وحلول النوم التي استعرضتها أجنحة المعرض.

ولا يقلّ الاستمتاع بتجربة نوم هانئة في الليل أهميّة عن اتباع نظام غذائي متوازن أو ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتعزيز صحة الجسم والعقل.وبالرغم من وجود العديد من الأدلّة على أهميته، إلا أن النوم الصحّي لا يحظى بالقدر الكافي من الاهتمام.

وفي الواقع، يغفل الكثير من البالغين حول العالم مدى أهمية تكريس الوقت الكافي للنوم والاسترخاء. وفي استطلاع للرأي أجري في القطاع العام الماضي، أشار أكثر من نصف البالغين المشاركين حول العالم (51%) إلى أنهم يحظون بفترات نوم أقل مما يحتاجون إليه في الليل.

وانطلاقاً من الرغبة في تسليط الضوء على مدى تأثير قلة النوم على الصحة الشخصية والاقتصاد، قدّم “معرض النوم للشرق الأوسط” رؤية عملية ومباشرة على بعض أحدث المنتجات والحلول الفريدة في سوق النوم.وساهمت الفعالية في تعزيز النقاشات حول الحاجة إلى إيلاء مزيد من الاهتمام للنوم وصولاً إلى تحسين الصحة والعافية.العالم اليوم يستفيق على فوائد النوم

وتعليقاً على الموضوع، قالت إنسيا جاين، إحدى المغتربات في دبي: “يعتبرالمعرضفعالية متميزة توفر للناس فهماً أكبر حول مدى أهمية النوم وفوائده.وأنا مسرورة حقاً بما اطلعت عليه من اقتراحات الخبراء حول كيفية تحسين عادات النوم، علاوة على ما اكتشفته من حلول ومنتجات مبتكرة لمختلف الشركات العارضة، والتي ستساعدني بالتأكيد على اختبار تجربة نوم أفضل”.

وشهد المعرض إقبالاً لافتاً من الحضور ومجتمع الأعمال؛بما فيهممدراء فنادق ومنتجعات، ومتخصصون في قطاع الضيافة، ومالكو شركات، فضلاً عن وفود ممثلة لعلامات تجارية عالمية معنية بقطاع النوم.

كما استضاف “معرض النوم للشرق الأوسط” على مدار أيامه الثلاثة عدة فعاليات: المعرض التجاري الذي ضم عدداً من تقنيات وحلول النوم المتميزة المتاحة في السوق اليوم، ومؤتمراً على مدى يومين عمل على تفعيل مشاركة الزوار في الكلمات التحفيزية والجلسات العامة، وأنشطة مشوقة في منطقة ’سليب كير زون‘ المخصصة للنوم؛ حيث حظي الضيوف بفرصة اختبار مجموعة متنوعة من الخدمات المصممة لمساعدتهم في الارتقاء بتجربة النوم.

ومن جانبه، قال طاهر باتراوالا، مدير شركة ’ميديا فيوجن‘، الجهة المنظمة لمعرض النوم للشرق الأوسط: “نحن فخورون بريادتنا في اتخاذنا هذه الخطوة المهمة، وبدورنا في تعزيز حركة سوق النوم ودعم النمو المطرّد للقطاع.وقد حققنا إنجازاً مهماً تمثل في رفع وعي الناس بمدى أهمية النوم الصحّي؛ ونساعد اللاعبين في هذا المجال على الارتقاء بمستوى القطاع ورسم ملامح النجاح عبر منظور جديد للأعمال ومفاهيم من شأنها تغيير قواعد اللعبة. ولم يكن هذا ممكناً لولا الدعم السخيّ الذي حظينا به من الرعاة والشركاء، ومجموعة من أعضاء اللجنة الموهوبين والمتفانين والمتطوعين والمتحدثين والحضور. كما أود الإعراب عن خالص شكري وامتناني لجميع من ساهم في تحقيق هذا النجاح المهم”.

 369 total views,  1 views today