September 6-7 , 2022 Cybersecurity Innovation Series (CSIS) – UAE Chapter ///// October 15, 2022 Mr/Miss/Mrs International Fashion Idol of UAE 2022 //// 31 October – 3 November 2022 MENA IPO SUMMIT SERIES – Dubai Edition //// 02 - 03 Nov 2022 Middle East Women Leader’s Summit 2022 //// 15th November 2022 The Maritime Standard Awards 2022 //// 16th November 2022 The Maritime Standard Tanker Conference 2022 //// 21 - 22 Nov 2022 AIM Summit Dubai Edition 2022 //// 25 Nov 2022 EUROPEAN PROFESSIONAL DOCTORATE BUSINESS QUALIFICATION, 7th EDITION GRADUATION CEREMONY \\\\ for more information go to https://www.dubaiglobalnews.com/en/our-partners-events

“استراتيجية دبي البحرية” تقود عجلة تطوير قطاع الخدمات الداخلية والترفيه البحري وفق أعلى المعايير العالمية

  • الإمارات الثامنة عالميا من حيث عدد اليخوت الفارهة (Super Yachts) الراسية في مياهها
  • تسجيل نمو 18% في تراخيص الوسائل البحرية و13% في رخص الطواقم البحرية في 2018
  • بحر دبي – المنصة الذكية لاستكشاف سهولة الترفيه البحري في الإمارة
  • منظومة ترخيص “موحدة” لتسهيل وتنظيم آلية عمل الوسائل البحرية الترفيهية بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص
  • التشريع التشاركي أساس ومنهجية عمل السلطة البحرية في دبي

30 أبريل 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة

أظهرت نتائج التقرير الدوري المعني برصد التقدم المحرز نجاح “سلطة مدينة دبي الملاحية” في تحقيق نتائج هامة تمثل دفعة قوية باتجاه تحقيق غايات “خطة دبي 2021” في تحقيق نمو اقتصادي مستدام وفق قاعدة متنوعة من النشاطات الاقتصادية المرتكزة على تعزيز الإنتاجية والابتكار، مشيراً إلى التطوّر اللافت على صعيد الخدمات الداخلية والترفيهية التي تعتبر إحدى ركائز القطاعات الفرعية الخمسة للقطاع البحري المحلي، والتي تشمل أيضاً “الأحواض والهندسة البحرية” و”الخدمات البحرية المتطورة” و”الموانئ” و”الشحن”. وأشار التقرير إلى تحقيق إنجازات نوعية على صعيد النهوض بقطاع الخدمات الداخلية والترفيه البحري ليصبح اليوم بمثابة محرك لنمو القطاع البحري، التي يعتبر مساهماً فاعلاً في جعل دبي إحدى أهم مراكز الأعمال في العالم، ودعمها المتواصل لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة الثامنة على مستوى العالم من حيث عدد اليخوت الفارهة الراسية في مياهها وفقا لأحدث التقارير الدولية في هذا الميدان.

“استراتيجية دبي البحرية” تقود عجلة تطوير قطاع الخدمات الداخلية والترفيه البحري وفق أعلى المعايير العالمية

وأوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية”، بأنّ مبادرة “بحر دبي” تمضي قدماً في تعزيز تنافسية السياحة الترفيهية البحرية عالمياً، في إطار التعاون المثمر والتنسيق البنّاء بين الجهات المعنية من القطاعين الحكومي والخاص، لافتاً إلى أنّها باتت دعامة أساسية لجعل دبي الأفضل إقليمياً وعالمياً في تقديم الخدمات البحرية، التي دفعت بإمارة دبي لتتحول قدرة سواحلها من 60 كيلومتر فقط، لتمتد إلى أكثر من ألف كيلومتر نتيجة لتبني التفكير الابتكاري وسياسة الإبداع المستمرة والتطوير المستدام في المدينة. وأضاف علي: “تندرج “بحر دبي” في إطار مساعينا الحثيثة للارتقاء بجودة وسرعة الخدمات البحرية والملاحية كونها مساهم رئيس في دفع عجلة التنويع الاقتصادي وفق دعائم قوامها التجدد والاستدامة والتنافسية، بما يتفق وبنود “وثيقة الخمسين” التي تستلهم الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.”

تشريعات بحرية تشاركية لمواكبة المستقبل

شهدت التشريعات البحرية تطوّراً ملحوظاً لمواكبة التطورات المتسارعة على الخارطة البحرية العالمية، في دفعة قوية باتجاه تعزيز مكونات التجمع البحري، لا سيّما على مستوى الموانئ وتشغيل وصيانة وبناء السفن والأحواض الجافة والتمويل والتأمين وفق المبادئ الدولية المعنية بالسلامة البحرية وحماية البيئة البحرية والحفاظ على الأمن البحري، ما يعزز الثقة الدولية بالفرص الواعدة والإمكانات الهائلة التي تزخر بها إمارة دبي ودولة الإمارات. وأثمرت الجهود المتواصلة لتنفيذ قرار المجلس التنفيذي رقم (11) لسنة 2013 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (11) لسنة 2010 بشأن ترخيص الوسائل البحرية في إمارة دبي، بما فيها الوسائل البحرية التجارية والترفيهية والخشبية التقليدية، عن نتائج إيجابية ملموسة. ومدعومةً بإطار قانوني متكامل، تمضي “سلطة مدينة دبي الملاحية” بثبات على درب التميز دافعةً مسيرة الريادة البحرية عبر جهودها السبّاقة في ضمان امتثال التجمع البحري المحلي لمعايير “المنظمة البحرية الدولية” والعمل بما يتواءم مع غايات “خطة دبي 2021” في جعل دبي مدينة نظيفة ذات نمو اقتصادي مستدام.

خدمات التصريح البحري لتأجير اليخوت الأجنبية الزائرة التي تزيد على 150 قدم

أطلقت “سلطة مدينة دبي الملاحية” محفظة متكاملة من خدمات التصريح البحري المخصصة لتأجير اليخوت الأجنبية الزائرة التي تزيد أطوالها على 150 قدم وأكثر، في مبادرة مبتكرة جديدة هذ الأولى من نوعها في المنطقة، وتأتي استكمالاً للجهود السبّاقة التي تقودها السلطة البحرية في دبي لتعزيز تنوعيّة وعالمية الخدمات والعمليات التشغيلية البحرية التي تزخر بها دبي وسيمثل تعزيز هذا النشاط خطوة محفزة لنمو القطاع البحري ودافعة عجلة التنويع الاقتصادي.

وقال علي،: ” يسعدنا توفير خدمات الترخيص البحري لتأجير اليخوت الأجنبية الزائرة التي تزيد على 150 قدم واضعين نصب أعيننا المساهمة في إطار سعينا الحثيث لتطوير وتسهيل إجراءات التراخيص الخاصة بالوسائل والطواقم البحرية والتصاريح والموافقات البحرية، بما يضمن تحقيق رضا وسعادة المتعاملين باعتبارها أولوية استراتيجية وغاية جوهرية بالنسبة لنا، سيما مع التوسع المستمر في مراسي الإمارة وعلى رأسها مراسي ميناء راشد ومراسي دبي هاربور قريبا.، مع الإقبال الكبير الذي تشهده هذا المراسي لما فيها من خدمات ترقى لمصاف أفضل المراسي في العالم.,”

قطاع الخدمات الداخلية والترفيهيةوعلى صعيد الخدمات الداخلية والترفيهية قامت السلطة البحرية بإطلاق مجموعة “رسينا”، التي تقوم بإستعراض الخدمات التي تقدمها السلطة في مجال الترفيه البحري، حيث تقدم “رسينا”، مساهمات قيّمة على صعيد تلبية احتياجات رواد السياحة البحرية والملاحة الترفيهية. كما قامت السلطة بالسماح بتأجير اليخوت الأجنبية الزائرة، وتحديد مواقع رسو اليخوت، حيث ضمت القائمة، مرسى برج العرب، مرسى جمانة الغرب، مرسى فندق شاطىء جميرا، مرسى الجى بى آر و مرسى لامير، إلى جانب تحديد مواقع ممارسة الأنشطة الرياضية، إذ شملت القائمة مراسي مارينا، الجداف ووترفرونت، شاطىء الجى بى آر ، شاطىء الصفوح، شاطىْ جميرا، شاطىء صن ست، شاطىء كايت، شاطىء لامير، ومارينا جبل علي جولف ريزورت. وتأتي هذه الخطوات بالتزامن مع ارتفاع أعداد رخص قيادة الوسائل البحرية بكافة أنواعها بمعدل 18% مع نهاية العام 2018 مقارنة بالعام 2017،  وإرتفاع أعداد رخص الوسائل البحرية بكافة أنواعها بمعدل 13% مع نهاية العام 2018 مقارنة بالعام 2017.

وأضاف علي: “نفخر بما حققناه حتى الآن من إنجازات متلاحقة على صعيد النهوض بالترفيه البحري، في نقلة نوعية باتجاه تحسين مكونات التجمع البحري المحلي على قدم المساواة مع أبرز المراكز البحرية الرائدة عالمياً في سبيل تفعيل مساهمة القطاع البحري في الناتج الإجمالي المحلي. ونمضي اليوم في مساعينا الحثيثة لتطوير اللوائح التنظيمية والتشريعات البحرية ودعم المكونات البحرية، لا سيّما الخدمات الداخلية والترفيهية، مع التركيز على تسخير الابتكار التكنولوجي في تعزيز تنافسية وجاذبية وشمولية التجمّع البحري ليكون قوة دافعة للنمو والتنويع الاقتصادي. وكلنا ثقة بأنّنا نسير بالاتجاه الصحيح لتحويل دبي إلى وجهة جاذبة للترفيه البحري، مدعومين بخدمات بحرية عالية المستوى وبنية تحتية وتشريعية متطورة تضمن تقديم تجربة متكاملة ومرضية بإشراف نخبة الكفاءات البشرية المؤهلة لتلبية احتياجات المجتمع البحري المحلي والعالمي.”

“بحر دبي” – المنصة الذكية للترفيه البحري

وأثبتت “بحر دبي”، منذ إطلاقها رسمياً في العام 2018، نجاحاً لافتاً على صعيد تطوير آلية عمل الوسائل والأنشطة البحرية الترفيهية في إمارة دبي، مع توفير السبل الضامنة لحماية البيئة البحرية والامتثال للوائح التنظيمية والمعايير التشغيلية البحرية. وتكللت الإنجازات النوعية بنتائج ملموسة على مستوى تسهيل الإجراءات من خلال توفير منظومة ترخيص “موحدة” لقطاع الترفيه البحري مدعومة بمنصة آلية ومرنة، وتشجيع نمو وتطوير الأنشطة الترفيهية البحرية والشركات المزودة لها، مثل الرياضات البحرية والدراجات المائية؛ فضلاً عن دعم والترويج للمراسي ونوادي اليخوت وتطوير مناطق الرسو الترفيهية والبحرية لليخوت وتوفير خدمات ترخيص الوسائل والطواقم البحرية. ويأتي إنشاء منصة متخصصة لدفع نمو استئجار اليخوت ودعم الشركات المزودة لها في مقدمة مراحل الإنجاز، التي تتضمن أيضاً دعم وتحديث المطاعم والمتاجر العائمة وتعزيز وجهات الترفيه البحري والشواطئ وأنشطة الواجهة البحرية وتنظيم المواصلات البحرية، إلى جانب تشجيع مؤسسات التدريب البحري والتدريب ذات الصلة بأنشطة الترفيه البحري.

وتواصل “سلطة مدينة دبي الملاحية” تحقيق نتائج إيجابية، مدعومةً بالمبادرات النوعية التي تطلقها في إطار جهودها الحثيثة لوضع دبي ضمن مصاف أفضل العواصم البحرية الأكثر تطوراً وتنافسية في العالم، وعلى رأسها “بحر دبي” الموجهة لتطوير وتعزيز جاذبية وتنافسية القطاع البحري الترفيهي. وتكمن أهمية “بحري دبي” في كونها إطاراً واضحاً لتنظيم آلية عمل الوسائل البحرية الترفيهية ضمن المياه الإقليمية المحلية وتطوير وتنسيق وتعزيز تكامل المنتجات والمبادرات الداعمة للأنشطة البحرية، من خلال تسريع وتسهيل عمليات تسجيل وترخيص تصاريح الإبحار بالتعاون والتنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص. وتُعنى المبادرة بدمج جميع الأنشطة ذات الصلة بالترفيه البحري لضمان تقديم تجربة استثنائية وفريدة من نوعها لرواد البحر تتواءم والمستوى الريادي الذي وصلت إليه دبي على الخارطة البحرية الترفيهية في العالم. وتخضع “بحر دبي” لتحديثات دورية لإدخال مزايا جديدة وخدمات محدّثة بما يتفق والابتكار البحري والتحول الذكي، حيث تتم متابعة نجاح المبادرة ومراحل إنجازها من قبل المجلس التنفيذي لإمارة دبي من خلال نظام “قرار”. وجرى مؤخراً إدراج تنظيم كافة الجوانب ذات الصلة بالأنشطة البحرية الترفيهية ضمن “بحر دبي”، مثل الدراجات المائية والرياضات البحرية، والمطاعم والمحلات العائمة والشواطئ والمواصلات البحرية العامة.

 451 total views,  1 views today