زكي نسيبة يشهد إطلاق المتحف الرقمي “مايركو-فولي” في أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 أبريل 2019: كجزء من الحوار الثقافي الإماراتي الفرنسي وتزامناً مع عام التسامح، إحتفلت الرابطة الثقافية الفرنسية  المتحف الرقمي “Micro-Folie”  وذلك بمقرّها  في العاصمة أبوظبي، وتعتبر دولة الامارات هي الأولى التي يتم فيها افتتاح هذا المتحف الفريد من نوعه على مستوى العالم .

زكي نسيبة يشهد إطلاق المتحف الرقمي “مايركو-فولي” في أبوظبي

وشهد حفل الافتتاح الرسمي  معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة ، سابين سكورتينو، المستشار الثقافي والتعاون في سفارة فرنسا لدى الدولة , والمعهد الفرنسي في الإمارات العربية المتحدة، نبيل بوهاجرة ، المدير الإقليمي لبرنامج TV5MONDE المغرب العربي- الشرقي وكاساندر شينيلي، مدير مشروع المتحف الرقمي في لافيليت في باريس.

وتمّ استيحاء المشروع من حديقة دي لافيليت في باريس في فرنسا والتي صمّمها المهندس المعماري بيرنارد تشومي.

ويُعدّ المتحف الرقمي “مايكرو فولي” مشروعاً مبتكراً ومنصة ثقافية حقيقية تتناسب مع المتطلبات المحلية، تدعمها وزارة الثقافة الفرنسية وتتولى تنسيقها لافيليت.

وحضر حفل الافتتاح الرسمي أكثر من 50 شخصية بارزة في مجال الإخراج، الفن والموسيقى. وتتّخذ “مايكرو فولي” شكل متحف رقمي يُسلّط الضوء على مجموعة مختارة من أكثر من 500 عمل فني من اثني عشر مؤسسة ثقافية فرنسية مرموقة مثل مركز بومبيدو وقلعة فرساي وسيتي دي لا موسك، فيلهارموني دي بارس، مهرجان أفينيون، معهد العالم العربي، متحف اللوفر، متحف بيكاسو الوطني، متحف أورساي، متحف كاي برانلي – جاك شيراك، دار الأوبرا الوطنية في باريس، قصر غراند رمن، يونيفرساسينس ومشغلين فرنسيين آخرين.

وخلال الافتتاح ، اكتشف الحضور كنوزاً تغطي أجزاءً كثيرة من تاريخ الفن، بدءاً من العصور القديمة إلى التعبير الأكثر حداثة عن الإبداع، وذلك بفضل المتحف الرقمي. ويمكن للزوار شحذ إبداعاتهم عبر المساحات المخصصة مثل: الشاشة الكبيرة، الواقع الافتراضي، ومنصة “مايكرو فولي” التي تُشجّع على تطوير المشاريع الفنية المحلية والوطنية وتسمح لطلاب المدارس والجامعات والرابطة الثقافية الفرنسية بتعلم تاريخ الفن واللغة الفرنسية كلغة أجنبية، بينما ينغمسون في سياق ثقافي مثير. حيث سيتمّ من خلال هذا المتحف الرقمي الفريد دعوة الشباب للانفتاح على العالم لفهمه بشكل أفضل.

كان شكّل هذا الحدث أيضاً فرصة لافتتاح مقهى TV5MONDE الجديد، بالشراكة مع قناة التلفزيون الفرانكوفونية من أجل مشاركة اللغة الفرنسية، وذلك عبر أجهزة متعددة.

وقامت الرابطة الثقافية الفرنسية أبوظبي بتطوير المتحف الرقمي “مايكرو فول” في الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي، وبمساعدة العديد من الشركاء مثل توتال وتلفزيون TV5MONDE. يمكن دعم “مايكرو فولي” بإصدار نسخة على الهواتف المحمولة في المستقبل، لإتاحة الفرصة أمام المزيد من الزوار للتعرّف عليها مع مرور الوقت.

 628 total views,  1 views today