مدينة جميرا تستضيف مدفع رمضان للعام الثاني على التوالي

دبي، 01 مايو 2019: يألف الصائمون في شهر رمضان المبارك صوت المدفع إيذاناً بحلول موعد الإفطار. ومن هذا المنطلق، تعاونت “مدينة جميرا” مع شرطة دبي للحفاظ على هذ الإرث الأصيل.

وخلال شهر رمضان المبارك للعام الجاري 2019، ستنصب شرطة دبي، مرة أخرى، مدفع شهر رمضان في جزيرة الحصن بمدينة جميرا، ليحظى الزوار والسياح بفرصة مشاهدة طقوس المدفع الرمضاني الأصيلة التي تأذن للصائمين بالإفطار مع رفع آذان صلاة المغرب.

وتحت إشراف الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، سيتم وضع ستة مدافع خلال شهر رمضان المبارك في مواقع مختلفة في دبي، يشرف على كل واحد منها أربعة أفراد من شرطة دبي.

وبهذه المناسبة، قال اللواء عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في القيادة العامة لشرطة دبي: “اعتادت مدينة دبي سماع صوت المدفع الرمضاني منذ ستينات القرن الماضي خلال شهر رمضان المبارك، ليعلن عن انتهاء ساعات الصيام وبدء وقت الإفطار. ونطلق نحو 200 قذيفة في أرجاء دبي خلال أيام الشهر الكريم وعيد الفطر عبر ستة مدافع، إذ يطلق كل مدفع قذيفتين متتاليتين احتفاءً بحلول شهر الخير، وقذيفة واحدة يومياً للإعلان عن حلول وقت الإفطار، وقذيفتين أيضاً مع حلول العيد ومثلهما مجدداً في الصباح عقب صلاة العيد”.مدينة جميرا تستضيف مدفع رمضان للعام الثاني على التوالي

من جانبه، قال آندي كوثبرت، مدير عام جميرا فندق الخور، ومركز المؤتمرات والفعاليات والضيافة في مدينة جميرا: “تسعدنا استضافة مدينة جميرا لهذا الحدث الاستثنائي المرتبط بعادات وتقاليد شهر رمضان المبارك. فخلال هذه الفترة من كل عام، يجتمع الأصدقاء والأهل يومياً على مآدب الطعام للاحتفاء بهذه الأيام المباركة. ونحن في مجموعة جميرا يسرنا أن نكون جزءاً من هذه التجربة لنقدم لجميع زوارنا من السياح والصائمين فرصة مشاهدة العادات التقاليد الراسخة لشهر رمضان المبارك في دبي”.

ويعتقد بعض المؤرخون أن هذه العادة تعود إلى القرن العاشر الميلادي في مصر، حيث أمر أحد الخلفاء الفاطميين بوضع مدفع على هضبة المقطم في القاهرة ليتمكن جميع الصائمين في المدينة من سماع صوته لبدء الإفطار، وباتت هذه المدافع اليوم من أبرز الرموز المرتبطة بشهر رمضان المبارك، إذ تضيفها شركات الرحلات إلى وجهاتها السياحية.

وكان المدفع الرمضاني بمثابة وسيلة يستدل بها الصائمون على موعد الإفطار قبل اختراع الساعات، لكن إمارة دبي تحرص على مواصلة هذه العادة الأصيلة حتى في عصرنا الراهن الزاخر بالأجهزة الرقمية والتقنيات المتطورة.

 613 total views,  1 views today