في ظل تنامي المكانة العالمية لقطاع الترفيه في الشرق الأوسط معرض”برولايت + ساوند الشرق الأوسط” يستعرض أحدث تقنيات الصوتيات والمرئيات أكتوبر المقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة:أعلنت ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط عن إطلاق الدورة الخامسة من معرض”برولايت + ساوند الشرق الأوسط” المنصة التجارية الأضخم في المنطقة للتقنيات والخدمات والشركات المتخصصة في الفعاليات والترفيه وصناعة الصوت والصورة في الفترة من 15 -17 أكتوبر المقبل في مركز دبي التجاري الدولي بمشاركة طيف من أكبر العلامات التجارية ومزوّدي الخدمات والمعدّات الخاصةبتقنيات الصوت والإضاءة من حول العالم.

وتسعى الجهات العارضة إلى الاستفادة من المكانة التنافسية المتنامية لمنطقة الشرق الأوسط في قطاع الترفيه بوصفها وجهة عالمية رائدة للفعاليات الترفيهية الضخمة، وتأتي دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية في مقدمة دول المنطقة المهتمة بالاستثمار في تطوير الوجهات الترفيهية الجاذبة والمتبنية لأحدث تقنيات وتجهيزات الإضاءة والصوت التي تستعرضها منصة “برولايت + ساوند الشرق الأوسط” لهذا العام، مما يتيح فرص أكبر أمام الجهات المشاركة في استكشاف فرص النمو المرتبطة بهذا النوع من الصناعات والخدمات الفنية، حيث يشارك في المعرضأكثر من 50 جهة عارضة من 10 بلدان مختلفة، ومن المتوقع أن يجتذب ما يزيد عن 2700 من تجار وخبراء هذه الصناعات.

وتبذل المملكة العربية السعودية جهود واسعة النطاق من أجل الارتقاء بمكانتها على خارطة قطاع الترفيه في الشرق الأوسط، انسجاماً مع أهداف “رؤية السعودية 2030” لتصبح واحدة من أفضل 10 وجهات ترفيهية على مستوى العالم، وتسهم استضافة المملكة للفعاليات العالميةفي اجتذاب العديد من المؤسسات الرائدة في هذا المجال إلى جانب مزودي حلول الإضاءة والتقنيات السمعية والبصرية.

ومن جانبه قال ديشان اسحق، مدير أولمعرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات “برولايت + ساوند الشرق الأوسط” : “تشكل المملكة العربية السعودية و جهة مثالية لتنمية الأعمال المرتبطةبصناعات الترفيه، نظراً للجهود الحكومية المبذولة في سبيل تعزيز حضورها كوجهة ترفيهية متميزة اقليمياً من خلال تقديم العروض الحية؛ والأنشطة الثقافية والرقمية والرياضية، وأدى ذلك إلى ارتفاع الطلب على التقنيات السمعية والبصرية في المملكة العربية السعودية، بالتزامن مع عزم المملكة على استثمار حوالي 64 مليار دولار أمريكي في قطاع الترفيه”.في ظل تنامي المكانة العالمية لقطاع الترفيه في الشرق الأوسط معرض”برولايت + ساوند الشرق الأوسط” يستعرض أحدث تقنيات الصوتيات والمرئيات أكتوبر المقبل

ويأتي حضور المملكة المتنامي في السوق بالتزامن مع مواصلة دبي استثماراتها الهادفة للمحافظة على مكانتها المرموقة بوصفها بوابة عالمية للترفيه حيث شهدت الإمارة افتتاح ’كوكا كولا أرينا‘، الصالة المغلقة متعددة الاستعمالات. وبهذا السياق قال اسحق:”تمكنت دبي من تحقيق تقدم ملحوظ في مستويات الجودة والامتيازفي مجالات الترفيه، وحققت الإمارة معدلات تنافسية ضمن قطاع الترفيه اقليمياً وعالمياً نظراً للمشاريع الضخمة التي يتم إطلاقها تعزيزاً لهذه المكانة الرائدة وعلى سبيل المثال، تعد’كوكا كولا أرينا‘ إضافة فريدة من نوعها إلى محفظة دبي، إذ تصل طاقتها الاستيعابية إلى 17 ألف شخص، لتكون بذلك أكبر الصالات المغلقة في المنطقة”.

وأوضح اسحق: “يتطلب تنفيذ هذه المشاريع تبني أحدث تقنيات العرض، وأداوات الإضاءة والصوت التي تدعم تعزيز التجربة التفاعلية وتزيد من جاذبية المكان، مما يؤكد على اتساع فرص النمو والتطوير في مجال توريد هذه الحلول والتقنيات، و انسجاما مع هذه التوجهات يجتذب معرض ’برولايت آند ساوند‘ أعداداً متزايدة من أهم الشركات في القطاع، والذين يستعرضون خلاله أحدث الابتكارات التقنية على مستوى المنطقة”.

وفي إطار مشاركتها في المعرض قالت مارينا بارك، مدير التسويق لدى ’روفيجوال‘الشركة المتخصصة بتقنيات الفعاليات: “توفر منصة برولايت+ ساوند فرصة مثاليةلاستكشاف فرص النمووإيجاد الشركاء الأمثل من المملكة العربية السعودية ودول المنطقة التي تشهد حالياً طلباً متزايداً على تقنيات وحلولإضاءة “إل إي دي” عالية الجودة، ومنصات 4Kالتي نقوم باستعراضها عبر منصة المعرض” و تتخذ ’روفيجوال‘ من الصين مقراً لإنتاج حلولها المتقدمة بينما تتم أنشطة التوزيع والترويج في كل من المملكة المتحدة وأمريكا.

ومن جانبها، تُخطط شركة ’إف بي تي إليترونيكا‘ لإطلاق تشكيلة واسعة من الحلول الصوتية الاحترافية خلال المعرض، بالإضافة إلى المنتجات الخاصة بالجهات المنظمة والمرتبطة بالتجهيزات ذات الطاقة المنخفضة.وبهذا السياق، أشارروبرتو ماتالوني، المتحدث باسم الشركة، إلى الأهمية المحورية التي تلعبها جهود ابتكار المنتجات القائمة على التكنولوجيا في الوقت الراهن.

وأردف بالقول: “ستشمل أجيال المنتجات الجديدة شبكات نقل البيانات عالية السرعة، بالإضافة إلى منشآت البث الصوتي عالية الجودة.وغالباً ما ستبقى مكبرات الصوت المعتمدة على محولات الطاقة حاضرةً ضمن التطبيقات الصوتية الاحترافية، إلا أنها ستكون مدمجة أكثر ضمن غيرها من الأنظمة خلال تقديم المشاريع والعروض الحية”.

منصات حوارية ومهرجان لصناع الموسيقى

يُقام بالتوازي مع معرض “برولايت + ساوند الشرق الأوسط” منتدى ” منتدى تقنيات الفعالياتوتطوير الترفيه” ويفتح أبوابه مجاناً أمام الحاضرين، بمشاركة نخبة من أبرز العقول من مختلف أنحاء العالم لمشاركة رؤاهم وخبراتهم مع الحاضرين، وذلك عبر سلسلةٍ من الجلسات التقنية والحوارات وعروض الدراسات.

وتشمل أجندة المعرض، إقامة مهرجان ’سامبل ميوزك‘ الذي سيفتح أبوابه مجاناً أمام الحاضرين، ويضم منطقة اختبار واستعراض خاصةً بمجالات تنسيق الموسيقى والتوليف والتحكم الصوتي، إلى جانب اختباراتٍ موسيقية حية لمنسقي الاسطوانات والمنتجين وخبراء الصوتيات.وسيستقطب المهرجان نخبة من أهم فناني الموسيقى الإلكترونية من برلين وباريس ولندن لاستعراض أحدث الأدوات الصوتية والتقنيات البصرية.

وبهذه المناسبة قال إسحق: “يتمثل الهدف الرئيسي للمهرجان في استعراض أحدث المعدات وتشجيع مشاركة الحاضرين والزوار، حيث يمكنهم اختبار برنامج لا مثيل له من ورشات العمل وفعاليات المعرض والمنافسات الشيقة التي يُقدمها فريق العمل. كما سيحظى الحاضرون بفرصة الاطلاع على أحدث المنتجات من أفضل العلامات التجارية العالمية. وسيستضيف خبراء الإنتاج، من أمثال شركات ’آبلتون‘ و’نيتف انسترومنتس‘، عدداً من ورشات العمل والعروض التجريبية للمنتجات”.

 444 total views,  1 views today