تجربة إقامة مستوحاة من أجواء سلسلة داونتون آبي احتفالاً بفيلمه المرتقب إطلاقه قريباً

Karim

أعلن فندق ’كافيه رويال‘ عن طرح باقة من العروض بإلهامٍ من طبيعة الحياة الأرستقراطية في بريطانيا خلال عشرينيات القرن الماضي وذلك مع اقتراب عرض فيلم ’داونتون آبي‘ المنتظر خلال سبتمبر القادم. وتتيح العروض الجديدة لعشاق هذه السلسلة الدرامية الشهيرة فرصةً نادرة للاستمتاع بتجربة مستوحاة من بيئتها وشخصياتها التي حظيت بإعجاب المتابعين في كافة أنحاء العالم.

افتتح الفندق أبوابه لأول مرة عام 1865 ليشكّل علامةً بارزة في المشهد الاجتماعي البريطاني على مدى أكثر من قرن، ووجهة الإقامة المفضّلة لدى النخبة البريطانية المؤثّرة أمثال الأميرة ديانا ورئيس الوزراء ونستون تشرشل، إلى جانب المؤلّف الشهير أوسكار وايلد والكاتبة فيرجينيا وولف. ويستأثر الفندق بموقع استثنائي في قلب العاصمة لندن بين حيّي ماي فير وسوهو ليحمل ضيوفه في رحلة إلى التاريخ البريطاني الشيّق والأجواء الساحرة التي ألهمت الخطوط الدرامية لشخصيات وقصة ’داونتون آبي‘.

يقدّم عرض ’رويال‘ تجربةً مثالية لعشاق سلسلة ’داونتون آبي‘، ويتضمن إقامة لمدة ليلتين ضمن أحد الأجنحة التاريخية، مع باقة من النشاطات بطابع العمل الدرامي الشهير طوال يومين. وتبدأ المغامرة مع رحلة ليوم واحد إلى قلعة هايكلير الريفية، والتي تشكّل منزل عائلة كراولي في المسلسل الذي شهد الكثير من الأحداث والحوارات المؤثّرة،في سيارة رولز رويس أو على متن مروحية خاصة قبل العودة إلى الفندق للاستمتاع بجلسة احتساء شاي الظهيرة التقليدية الحائزة على جوائز مرموقة مع زجاجة من المشروبات الفوارة.

وفي صباح اليوم التالي سيكون الضيوف على موعد مع جولة تسوّق يقلّهم فيها سائق خاص إلى أبرز الوجهات في شارع مايفير كعلامات ’بربري‘ و’فورتنم أند ماسون‘ و’بريستات‘ و’بنهاليغونز‘، والحائزة جميعها على الامتياز الملكيّ في لندن، وكانت قد أثبتت جدارتها في قائمة الموردين المعتمدين لدى العائلة البريطانية المالكة. كما يتضمّن العرض زيارة إلى حديقة سانت جيمس بالقرب من قصر باكنجهام، والاستمتاع بشراب فاخرعلى الأراضي التابعة لقصر ’مارلبورو هاوس‘، مسقط رأس الملك جورج الخامس الذي من المتوقع أن يزور عائلة كراولي في الفيلم المرتقب. وفي تلك الأمسية، سيحظى الضيوف بفرصة رائعة لحضور دروس تعليمية متخصّصة في ابتكار كوكتيل مميز ضمن ركن مشروبات ’جرين بار‘ في فندق ’كافيه رويال‘، وسيتمكّن المشاركون من تعلّم فنون مزج المشروبات التي ألهبت مشاعر الذواقة في عشرينيات القرن الماضي.

وفي صباح اليوم الأخير في لندن وقبل مغادرة الفندق، سيكون الضيوف على موعد مع درس خاص في آداب السلوك خلال الحقبة الإدواردية، والتي تظهر في مشاهد الفيلم. بينما يتيح العرض في فترة الظهيرة مجموعةً من الدروس التاريخية التي تناقش عادات وثقافات السكان في بداية القرن العشرين، حيث سيتعلّم الضيوف الكثير من مهارات تلك المرحلة انطلاقاً من أساسيات التواصل والحوار وصولاً إلى آداب السلوك الخاصة بتناول الطعام.

 يتضمن عرض ’رويال‘:

  • إقامة لمدة ليلتين في جناح ’سيغنتشر‘
  • مواصلات خاصة ورحلة إلى قلعة هايكلير
  • نزهة لتناول الشراب في حديقة سانت جيمس
  • جولة تسوّق في أبرز العلامات التجارية الحائزة على الامتياز الملكيّ في لندن
  • دروس خاصة في آداب السلوك
  • وجبة فطور يومية
  • جلسة احتساء شاي الظهيرة في صالة ’أوسكار وايلد‘ مع شراب فوار
  • ركن مشروبات صغير مجّاني يقدم مشروبات خالية من الكحول
  • دروس تعليمية في ركن مشروبات ’جرين بار‘ حول طريقة إعداد الكوكتيلات في عشرينات القرن الماضي
  • نسخة من كتابي ’داونتون آبي‘، أحدهما للطهو والآخر لإعداد الكوكتيل

 العرض الأرستقراطي

يتيح هذا العرض أمام الضيوف فرصة الاستمتاع بإقامة لمدة ليلتين في إحدى غرف ’جراند ديلوكس‘، إضافة إلى العديد من المزايا التي تتضمّن مواصلات خاصة ورحلة إلى قلعة هايكلير وجولة تسوّق في أبرز العلامات التجارية الحائزة على تفويض ملكي، فضلاً عن الاستمتاع بجلسة احتساء شاي الظهيرة في صالة ’أوسكار وايلد‘ مع فطور يومي، وفرصة الحصول على نسخة من كتابي ’داونتون آبي‘ أحدهما للطهو والآخر لإعداد الكوكتيل.

 يتضمن العرض الأرستقراطي:

  • إقامة لمدة ليلتين في غرفة ’جراند ديلوكس‘
  • مواصلات خاصة ورحلة إلى قلعة هايكلير
  • جولة تسوّق في أبرز العلامات التجارية الحائزة على الامتياز الملكيّ
  • وجبة فطور يومية
  • جلسة احتساء شاي الظهيرة في صالة ’أوسكار وايلد‘
  • نسخة من كتابي ’داونتون آبي‘، أحدهما للطهو والآخر لإعداد الكوكتيل

 371 total views,  1 views today

Next Post

معرض ومؤتمر إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط يختتم أعماله اليوم بمشاركة دولية واسعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: اختتمت اليوم (4 سبتمبر) أعمال الدورة الثانية لمعرض ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، الفعالية المختصصة باستعراض الحلول المبتكرة في قطاع الأتمتة في منطقة الشرق الأوسط، والتي استمرت لمدة يومين وشهدت انعقاد مؤتمر موارزياً سلط الضوء على مستقبل قطاع الأتمتمةوأهم الفرص الداعمة لتحقيق التحول الرقمي في […]
دبي، الإمارات العربية المتحدة: اختتمت اليوم (4 سبتمبر) أعمال الدورة الثانية لمعرض ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، الفعالية المختصصة باستعراض الحلول المبتكرة في قطاع الأتمتة في منطقة الشرق الأوسط، والتي استمرت لمدة يومين وشهدت انعقاد مؤتمر موارزياً سلط الضوء على مستقبل قطاع الأتمتمةوأهم الفرص الداعمة لتحقيق التحول الرقمي في مختلف القطاعات. وأكد خبراء مشاركون في المؤتمر على أهمية دور التحول الرقمي المتسارع في إعادة صياغة نماذج عمل الشركات، وضرورة تعزيز التعاون الاستراتيجي بين صنّاع القرار ومزوّدي حلول وتقنيات الأتمتة،بهدف الارتقاء بالكفاءات العاملة وضمان تمكين الموظفين من التعامل مع الأنظمة الرقمية بما يخدم متطلبات القطاعات والتوجهات في المستقبل. وتضمنت أجندة المؤتمر جلسة حواريةبعنوان “النمو واقتصاديات التحول الرقمي للقطاعات”، شارك فيها حاتم المهندس، المدير الإقليمي لشركة ’جي إي ديجيتال‘، الذي أكد على المكانة الريادية التي ستحتلها المؤسسات المتعاونة مع خبراء التحول الرقمي في عصر تهيمن عليه الأنظمة المؤتمتة. وبهذا الصدد، قال المهندس: “هنالك حاجة ملحة لتعزيز علاقات التعاون بين شركات وخبراء القطاع. للاستفادة من المعارف والخبرات الضرورية التي يحملها كلا الطرفين، ولا شك أن الشركات تدرك احتياجاتها وسبل عملها أكثر من أي جهة أخرى.” و أضاف: “تكمن الحاجة إلى خبراء التحول الرقمي، في أهمية التعديلات والتحسينات التي تدخلها هذه الحلول إلى منظومة العمل مما يتطلب وضع استراتيجيات وخطط تضمن سلاسة تطبيق إجراءات التعديل والتحسين، التي بدورها ستسهم بشكل ملموس في تحسين جميع مراحل الإنتاج بأساليب مبتكرة واستباقية. ” ومن جهتها أشارت توليكا ساكسينا، المُشاركة في لجنة المتحدثين، ونائبة الرئيس المساعد لشؤون استشارات الأعمال لدى شركة ’آرانكا‘، إلى أن التغيير المؤسسي يجب أن يبدأ من تحول استراتيجي في الرؤى. وأوضحت بالقول: “تبدأ عملية التحول بأكملها من الإدارة، التي تعمل على إحداث واعتماد التغييرات تضمنالوصول إلى تحقيق تحول سلس في تبني الحلول الرقمية في كافة مستويات العمل بالمؤسسة ككل.”  كما أن بداية التغيير تنبع من رغبة الشركات في تحويل أنظمتها ومواكبة التطورات الجارية. وعادة ما تؤثر عملية اعتماد الحلول الآلية على أفراد الشركة بجميع مستوياتهم، ويتلقاها الموظفون بحذر.إلا أنه وبمجرد إزالة هذه العقبات الداخلية، ستستفيد الشركات من تحسن الإنتاج ومراقبة الجودة بشكل ملحوظ”. وقدم حاتم المهندس بعد الجلسة النقاشية عرضاً رئيسياً سلّط خلاله الضوء على فوائد إنترنت الأشياء، وتأثير الخدمات المؤتمتة على مختلف عمليات الشركات مثل البناء والتشغيل والصيانة والخدمات. وتحدث عن العمليات التي نفّذتها شركات مثل ’جاكوار لاند روفر‘ و’تيريال‘ و’جونسون كونترولز‘ لرفع مستوى كفاءة وجودة خط إنتاجها، والتي أثمرت عن زيادة بمقدار أربعة أضعاف في جودة المنتجات، ونمو بنسبة 15% في مستوى الكفاءة ووفورات بنسبة 30% في تكاليف التخزين. كما أشار إلى تجارب مؤسسات مثل ’بيريللي‘ و’إكسون موبيل‘ و’الخطوط الجوية الفرنسية – كيه إل إم‘ في خفض استهلاك الطاقة بنسبة 80%، وتكاليف الصيانة بنسبة 30%، وتحقيق وفورات تقدر بـ 3.9 مليون دولار أمريكي في تكاليف الفحوصات الدورية. ويُذكر أن مؤتمر ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، قد استضاف أكثر من 30 مُتحدثاً مرموقاً ألقوا كلماتهم خلال 28 جلسة بالتازمن مع المعرض الذي نظمته “ميسي فرانكفورتالشرق الأوسط” في الفترة 3-4 سبتمبر 2019.

اشترك معنا الان