اخبار ضيافة دبي

معرض التخرج العالمي يعود إلى دبي مجدداً لعام 2019

أكثر من 150 خريجاً من 43 دولة يستعرضون أحدث الحلول لبناء عالم أفضل

  • استقبلت الدورة الخامسة من معرض التخرج العالمي طلبات مشاركة من أكثر من 200 جامعة بزيادة بلغت 100 في المئة عن نسخة عام 2018
  • ينعقد المعرض بالشراكة مع مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية للعام الثاني على التوالي
  • نسخة عام 2019 الأكثر شمولاً حتى الآن وتضم أكثر من 100 جامعة، بما فيها باقة من الأسماء المرموقة كجامعة بنسلفانيا وجامعة كولومبيا وجولدسميثز، إلى جانب مشاركين جُدد من الفيليبين وكولومبيا والكويت
  • إيليانور واتسون المنسق الجديد التي تركز أعمالها السابقة في متحف التصميم بلندن على جذب الانتباه إلى تأثير التصميم على المجتمع والكون.
  • يستكشف المعرض مواضيع أساسية في مجال الابتكار ومقياس تأثيرها الايجابي في الحضارة، على الفرد والمنزل والمجتمع والمدينة والكوكب
  • يضم البرنامج الموسع مؤتمر “الابتكار من أجل الأثر الاجتماعي“، فضلاً عن برنامج ريادة الأعمال الجديد المخصص للخريجين المشاركين في المعرض

أعلنت الجهة المنظمة لمعرض التخرج العالمي، وهو أضخم الملتقيات الجامعية وأكثرها تنوعاً في العالم، عن تنظيم نسخة جديدة من الفعالية بالشراكة مع مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، وذلك خلال الفترة من 12 ولغاية 16 نوفمبر المقبل. ويُعتبر معرض التخرج العالمي، الذي ينعقد خلال “أسبوع دبي للتصميم”، فعالية مجانية ومفتوحة للعموم، وهو المعرض الأول من نوعه الذي يسلط الضوء على مشاريع التخرج من أكثر من 100 جامعة من 43 دولة في مجالات التصميم والعلوم والتكنولوجيا والهندسة.

وفي أعقاب التوسعة التي طالت أرض المعرض، تستضيف نسخة هذا العام منه أكبر ملتقى للجامعات على الإطلاق، لا سيّما بعد استقبال القائمين عليه رقماً قياسياً جديداً من طلبات المشاركة. وسيضم معرض الخريجين العالمي 150 مشروعاً من مختلف التخصصات، بحيث تستعرض أبرز الابتكارات من الجامعات في الأسواق الناشئة، بما فيها تشيلي وأوغندا ومصر وباكستان وتايلاند، إلى جانب أعمال الطلاب من نخبة الجامعات العالمية مثل ’جامعة هارفرد‘ و’جامعة ستانفورد‘ و كلية لندن الامبراطورية. أمّا من دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي المشاريع المشاركة في المعرض من جامعات محلية رائدة مثل جامعة زايد وجامعة ’نيويورك أبوظبي‘.معرض التخرج العالمي يعود إلى دبي مجدداً لعام 2019

وفي هذا الصدد، قال معالي محمد إبراهيم الشيباني، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية: “حرصت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية في العام الماضي على دعم معرض التخرج العالمي بغية تعزيز انتشار وتنوع ونطاق برنامجه. ويحظى الآن عدد أكبر من المبتكرين الشباب من كافة أنحاء العالم بفرصة استعراض وتطوير الحلول التي تعود بالفائدة على المجتمع والبيئة على حد سواء. ويأتي تجديد شراكتنا تأكيداً على التزام دبي ببناء مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع، وذلك بالاعتماد على مكانة المدينة كمركز عالمي للابتكار وريادة الأعمال”.

ومن جهة أخرى، يستضيف معرض الخريجين العالمي يوم الاثنين، 11 نوفمبر، مؤتمراً مخصصاً للأكاديميين والخبراء في القطاع ، تحت عنوان “الابتكار من أجل الأثر الاجتماعي”، وذلك بغية الارتقاء بمستويات التبادل المعرفي بين المؤسسات. ويستطلع المؤتمر سُبل تحويل الجامعات في جميع أنحاء العالم إلى عوامل محفزة للتنمية المستدامة، فضلاً عن الاستفادة من تجارب الأساتذة والخريجين ورواد الأعمال والأطراف المعنية الأخرى. كما سيُسلط الضوء على الدروس المستفادة من المبادرات الحالية والتي تعتمد على الابتكار لضمان التنمية العادلة والمستدامة في مجالات التكنولوجيا والعمارة والتصميم. ويقام المؤتمر بتنظيم مؤسسة “مجتمع جميل” المتخصصة بالمشاريع الاجتماعية.

ويُعد برنامج ريادة الأعمال مبادرة جديدة تُطرح في عام 2019 لدعم مشاريع الخريجين بدءاً من أولى خطواتها وصولاً إلى مرحلة إطلاقها في السوق. وتتمثل المرحلة الأولى من البرنامج في إتمام تدريب إلكتروني يُغطي أساسيات التفكير التجاري وطرق إنشاء شركة اجتماعية ناشئة. ومن ثم سيتم اختيار ما يصل إلى 20 مشروعاً لحضور مخيّم تدريبي في دبي بغية بلورة المفاهيم الناشئة والمهارات الترويجية الخاصة بها.

وفي المرحلة النهائية، سيتم تعريف المشاركين على المسرّعات والجهات المعنية العاملة في مجال ريادة الأعمال بدبي بغية استكشاف الفرص التعاونية المحتملة. ويتجسد الهدف من البرنامج في إتاحة الفرصة للمشاريع المشاركة في معرض الخريجين العالمي لتخضع للمزيد من التطوير بالتزامن مع استقطاب المواهب الابتكارية الشابة من جميع أنحاء العالم للانضمام إلى منظومة ريادة الأعمال في دبي.