اخبار ضيافة دبي

رابطة حدائق حيوان جنوب شرق آسيا

يأتي إعلان حديقة الإمارات للحيوانات عن انضمامها إلى  رابطة حدائق الحيوان جنوب شرق اسيا  كجزء من جهودها المستمرة لحماية الحيوانات في جميع أنحاء العالم

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،  10فبراير 2020: أعلنت حديقة الإمارات للحيوانات عن حصولها على عضوية رابطة حدائق حيوان جنوب شرق آسيا اعتباراً من 15 أكتوبر 2019. وتعدّ حماية الحياة البرية وحماية مستقبل الأنواع المهددة بالانقراض من أهم أولويات حديقة الإمارات للحيوانات. ونظراً إلى تصنيفها كواحدة من أفضل مناطق الجذب المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تحمل إدارة الحديقة على عاتقها مهمة المساعدة في تثقيف الزوار حول محنة الحيوانات وكيف يمكننا العمل معاً لجعل العالم أكثر أماناً لهم، سواءً في مرافق محميات الحيوان أو في البرية. وتشكل رابطة حدائق حيوان جنوب شرق اسيا مجموعة من حدائق الحيوان وحدائق الأحياء المائية الملتزمة بالتحسين المستمر في رعاية الحيوانات والتنوع البيولوجي وتعليم كيفية الحفاظ على الحياة البرية وتعزيز الوعي العام لدى الجمهور. ويبذل كل عضو من أعضائها جهوداً جبارة سواءً من مناطق إقامتهم أو بالتعاون مع الآخرين، لتحقيق هذه الأهداف من خلال الاستفادة من سلسلة من البرامج والمبادرات وتيسيرها.

رابطة حدائق حيوان جنوب شرق آسيا

أهداف رابطة حماية الحيوانات

تأسست رابطة حدائق حيوان جنوب شرق اسيا رسمياً، ومقرها الرئيسي في تايوان، في عام 1990، وتضمّ حالياً حوالي 90 عضواً، وتشرف على المحميات الطبيعية وحدائق الحيوان وحدائق الأحياء المائية في جنوب شرق آسيا. وهي عضو في الجمعية الدولية لحدائق الحيوان والأحواض المائية (WAZA). . وتتمثّل إحدى مهامها في تعزيز عنصر التعليم البيئي وحماية الحياة البرية والبحث البيئي، حيث تبرز حاجة ماسة لمكافحة التأثير السلبي للتقدم البشري المُتمثّل في إزالة الغابات والصيد الجائر، بالإضافة إلى العمل على توحيد المرافق تحت راية معترفٍ بها دولياً لتحسين حياة الحيوانات وحمايتها.

ومن أجل تعزيز الجهود المبذولة لتحسين حياة الحيوانات، تقوم رابطة حدائق حيوان جنوب شرق اسيا بالتواصل الدائم والعمل مع أعضائها وتشجيعهم على توسيع الفرص أمام الزوار لاستكشاف جمال الطبيعة والتعرّف على عجائب مملكة الحيوان. كما تعمل أيضاً على تعزيز البرامج التعليمية المبتكرة، وجمع الأموال للمحميات، البحث العلمي الحيوي والدراسات التعاونية. ومن خلال هذه المجموعة الواسعة من الأعضاء، يمكنهم توجيه البرامج اللازمة لإدارة البيئة الطبيعية وتخصيص الأنواع المهددة بالانقراض التي هي في أمس الحاجة إلى الرعاية. ومن خلال شبكتها، يوجد أيضاً تعاون موجه نحو الحفاظ على موائل التنوع البيولوجي ومجتمعات الحياة البرية للسماح لمزيد من الأنواع بالبقاء في منزلها الطبيعي.

بقاء الأنواع

لا يزال توفير منزل آمن للأنواع المهددة بالانقراض أحد أهم جوانب مؤسسات علم الحيوان في جميع أنحاء العالم. ومن خلال الانضمام إلى رابطة حدائق حيوان جنوب شرق آسيا ، ستتمكن حديقة الإمارات للحيوانات من المشاركة في المزيد من البرامج والدراسات المتعلقة بالحفاظ على الأنواع. عندما يكون الخبراء من جميع أنحاء العالم قادرين على العمل سوياً وتبادل المعلومات، يمكن اتخاذ مزيد من الإجراءات لحماية ودعم الحياة البرية من حولنا، وكذلك خلق إمكانات لحلول جديدة دائمة يمكن أن تقوم بحماية المزيد من الأنواع في المملكة الحيوانية في المستقبل. هذه العضوية الجديدة هي مجرد خطوة أخرى في العمل الذي تقوم به حديقة الإمارات للحيوانات، في الداخل والخارج على حدٍّ سواء، بما في ذلك مشاركتها مع الجمعيــة الدوليـة لمرشـدي حدائـق الحيوانـات (IZEA) وشراكتهم مع رابطة التحالف الكمبودي بشأن الحفاظ على موائل الأفيال.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن جهود الحفظ المستمرة في حديقة الإمارات للحيوانات، وكيف يمكنك المشاركة في حماية الحيوانات، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني: www.emiratespark.ae اليوم.

 269 total views,  1 views today