Our Media Partner Summits & Events .. More than 15 Partnership up to now on 2023 ..Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS

مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. أكثر من خمسة عشر شراكة اعلامية حتى الان لعام ٢٠٢٣ فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

Clicky

بلدية مدينة دبا الحصن تواصل عملية التعقيم الوطني يومياً

تواصل بلدية مدينة دبا الحصن بالتعاون مع مركز شرطة دبا الحصن الشامل وشركة الشارقة للبيئة (بيئة)، أعمال التعقيم “يومياً” في مختلف أحياء ومناطق المدينة الفاضلة، حيث قامت البلدية بتعقيم المناطق السكنية والتجارية والصناعية في المدينة، بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، وذلك ضمن البرنامج الوطني للتعقيم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتعتبر عمليات التعقيم التي تقوم بها البلدية خطاً أساسياً للدفاع في سبيل وقف انتشار الفيروس، وذلك ضمن جهود مكافحة انتشار الوباء بالتعاون مع الجهات المختصة ذات العلاقة، حيث تبذل البلدية والعاملين بها جهوداً كبيرة على مدار الساعة لتطهير وتعقيم مختلف المناطق والشوارع، حفاظاً على صحة السكان من منطلق دورها في خدمة المجتمع والحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين في المدينة.بلدية مدينة دبا الحصن تواصل عملية التعقيم الوطني يومياً

وأكد سعادة طالب عبدالله اليحيائي مدير بلدية مدينة دبا الحصن أن أعمال التعقيم تتم بشكل يومي منذ بدء الحملة، بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، لتعقيم جميع المناطق والمرافق باستخدام آليات ومعدات وكوادر فنية وصحية متخصصة في هذا المجال.

وأوضح اليحيائي أن عمليات التعقيم تجري في 54 منطقة مختلفة في المدنية، ويشارك بها 50 عاملاً وفنياً متخصصاً، يستخدمون 20 آلة تعقيم أثناء عملهم، كما تم استهلاك نحو 2500 لتراً من مواد التعقيم، وهي جميعها مواد صديقة للبيئة، مؤكداً أن عمليات التعقيم قد ركزت على المناطق الحيوية في المدينة الفاضلة.

وأشار اليحيائي أن عمليات التعقيم تمت تحت إشراف كادر مؤهل ولديه الخبرة والكفاءة، وفق خطط علمية ومدروسة، حيث تم تزويد جميع العمال والفنيين المشاركين بعملية التعقيم باللباس اللازم لحمايتهم أثناء عملهم، وبالمعدات والأدوات والمواد اللازمة لضمان نجاح العملية.

وأشاد مدير البلدية بتعاون جميع السكان في المدينة من مواطنين ومقيمين مع فرق التعقيم، مؤكداً أن تعاون السكان ساهم بشكل كبير في نجاح العملية، وتحقيق الأهداف المتوخاة منها، وهو ما يعكس الوعي المجتمعي التام في مواجهة هذا التحدي، وتعاون الجميع مع الجهات المختصة لتجاوز هذه المرحلة وصولاً للقضاء التام على الوباء.