مدرسة ديرة الدولية تكشف عن تعيين مديرٍ جديدٍ لها

meno onem

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 مايو 2020: أعلنت مدرسة ديرة الدولية، المملوكة والمدارة من قبل مؤسسة الفطيم التعليمية، عن تعيين السيد سيمون أوكونور مديراً جديداً لها اعتباراً من العام الدراسي القادم 2020 – 2021.  ويأتي هذا الإعلان بعد قرار المديرة الحالية السيدة روث بورك التنحي عن منصبها بعد عامين من الخدمة المتفانية لمجتمع المدرسة ومساهمتها الفعالة في تعزيز مكانتها كصرح تعليمي رائد في دبي.

وتُعدّ مدرسة ديرة الدولية واحدة من أرقى المدارس على مستوى المنطقة، حيث تعتمد نظاماً تعليمياً عالمياً رفيع المستوى وتضم أكثر من 1600 طالباً ينتمون لأكثر من 80 جنسية مختلفة.  وتتبع المدرسة نموذج المنهاج الوطني البريطاني الذي يمهد الطلاب للتقدم إلى امتحانات الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي في جامعة كامبريدج (IGCSE) في الصف الحادي عشر، وبرنامج شهادة البكالوريا الدولية (IBDP) في الصف الثالث عشر.  وتتميز المدرسة بنتائج امتحاناتها الخارجية التي تفوق المعدلات العالمية، مما يتيح لطلابها الخريجين الالتحاق بأفضل الجامعات حول العالم.

وبهذه المناسبة، قال فادي حمادة، عضو مجلس إدارة مؤسسة الفطيم التعليمية ورئيس مجلس إدارة مدرسة ديرة الدولية: ” نتشرف في مؤسسة الفطيم التعليمية بتعيين السيد سيمون أوكونور مديراً لمدرسة ديرة الدولية.   وكلنا ثقة تامة أنه سيرفد المدرسة بتجربة مميزة وجودة عالية للارتقاء بها إلى مستويات جديدة من التميز، وسيساعد الطلاب على تحقيق إمكاناتهم الكاملة.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد أوكونور هو مدير مدرسة متمرس يتمتع بخبرة تمتد لأكثر من 21 عاماً في العمل في المدارس المرموقة رفيعة المستوى في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.  وقبل انضمامه إلى مدرسة ديرة الدولية، أمضى أوكونور سبع سنوات في كلية جميرا، وهي مدرسة حاصلة على تصنيف ممتاز من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، حيث تولى منصب مدير المدرسة، وحافظ على تصنيفها المتميز. وحققت المدرسة تحت إدارته نتائج مميزة خلال الامتحانات لتكون بين 2% من أفضل المدارس في جميع أنحاء العالم. كما حظيت المدرسة تحت إدارته في العام الدراسي 2018 – 2019 على تصنيف مدرسة عالمية المستوى، الأمر الذي أسهم في رفع معايير إنجازاتها الأكاديمية وتحسين جودة التعلم والتعليم.

وفي إطار تعليقه على تعيينه في منصبه الجديد، قال سيمون أوكونور، مدير مدرسة ديرة الدولية: “يغمرني الحماس لتولي منصب مدير مدرسة ديرة الدولية وأتشرف بالمساعدة في إكمال مسيرة المدرسة في النمو والتطور وترسيخ مكانة رائدة كأفضل مدرسة بريطانية في المنطقة.  وبما أن مجتمع المدرسة تأسس على ركيزة صلبة، سيتمحور تركيزي الأساسي على الاندماج الكامل في ثقافتها القوية.  وبالتزامن مع منح الأولوية لآليات التعليم والتعلم، نحرص على تحقيق التناغم بين كافة عناصر الإدارة والعمليات في سبيل دعم العملية التعليمية داخل الفصل الدراسي”.

واعتبر الموقع المتخصص في المدارس والمناهج WSA أوكونور واحداً من أفضل الشخصيات المؤثرة في مجال التعليم، وكان من ضمن المتأهلين للتصفيات النهائية ضمن فئة أفضل مدير مدرسة في الإمارات العربية المتحدة. وفضلاً عن دوره كمدير، تولى أوكونور قيادة مجموعة مدرسية تشرف على المدارس الثانوية والابتدائية.

وأضاف أوكونور: “لطالما اشتهرت مؤسسة الفطيم التعليمية بسمعة طيبة في الأوساط التعليمية في دبي، وبدورها الرائد في دعم رؤية حكومة دبي وتعزيز المشهد التعليمي داخل الإمارات وخارجها.  ولي شرف العمل مع هيئة ملتزمة بتقديم الابتكار في مجال التعليم، حيث تجلى ذلك في مؤتمرها الذي انعقد العام الماضي احتفاءً باللغة العربية وبكيفية الحفاظ على أهميتها في الوقت الحاضر.  وأتطلع بشكل خاص إلى دمج فرص التعلم القائمة على العمل التي تقدمها المؤسسة لمدرسة ديرة الدولية”.

 نبذة عن مؤسسة الفطيم التعليمية:

أسست عائلة الفطيم مؤسسة الفطيم التعليمية كمبادرة مجتمعية غير ربحية لدعم رؤية حكومة دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في إنشاء اقتصاد تنافسي عالمي ورفد الإسهامات المجتمعية في الدولة من خلال هذه المبادرة غير الربحية.  وتهدف المؤسسة إلى ترك بصمة إيجابية في المشهد التعليمي في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم ككل.

ويساهم مركز التميز في اللغة العربية الذي أسسته وتشرف عليه المؤسسة، في دعم رؤية الإمارات لضمان تكريس المعرفة باللغة العربية لدى الطلاب.  ويهدف المركز إلى تقديم الدعم لتعليم وتعلم اللغة العربية بالاستناد إلى أسس بحثية وأدوات مختارة واستراتيجيات فعالة.  كما يهدف إلى تحفيز اهتمام الطلاب باللغة العربية من خلال تعزيز مكانة الأدب العربي في العملية التعليمية وإثراء المناهج الدراسية وتوفير فرص لإعداد أبحاث تفاعلية في اللغة.

تمتلك مؤسسة الفطيم التعليمية مدرستي ديرة الدولية والمدرسة العالمية الأمريكية وتشرف على إدارتهما، وتهدف إلى الوصول بالمدرستين إلى ريادة المدارس البريطانية والأمريكية في المنطقة، والارتقاء بالتعليم في الإمارات العربية المتحدة إلى مكانة متقدمة.  وتهدف المدرستان إلى توفير أفضل بيئة تعليمية لطلابها ونشر مبادرات رائدة لإعدادهم للدراسات العليا، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للتفوق ولمواكبة العولمة المتزايدة والتقدم التكنولوجي المتسارع الذي يشهده عالمنا اليوم.  وتدعم المؤسسة مدرستي ديرة الدولية والمدرسة العالمية الأمريكية بغية تقديم أعلى مستويات التميز، من خلال توظيف أفضل المدرسين في الفصول الدراسية لضمان مستويات عالية من التعليم والجودة في التدريس، الأمر الذي يسهم في وصول المدارس إلى ذروة إمكاناتها وطموحاتها.

نبذه عن الفطيم:

تعد الفطيم، التي تأسست خلال ثلاثينيات القرن العشرين، إحدى شركات الأعمال الإقليمية الأكثر مواكبةً للتطور، ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتوظف الفطيم أكثر من 42,000 شخص في أربعة أقسام تشغيلية هي السيارات، والخدمات المالية، والعقارات وتجارة التجزئة. وتدير الفطيم قطاعات أعمالها في 20 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا عبر شراكات مع ما يزيد عن 200 من العلامات التجارية المبتكرة والرائدة عالمياً.

ومن خلال اتباعها منهجيةً رياديةً متينةً في مجال خدمة العملاء، تمكنت الشركة من الاستمرار في النمو والتوسع وواصلت تلبيتها للاحتياجات المتغيرة وطلبات العملاء في كافة المجتمعات التي تنشط ضمنها العلامة.

كما تتابع الفطيم إلهام عملائها وإغناء حياتهم اليومية من خلال اعتمادها نهجاً إدارياً فعّالاً يقوم على التمسك بقيم الاحترام والتميز والتعاون والنزاهة.

 244 total views,  1 views today

Next Post

هدايا مثالية لعيد الفطر السعيد من دار GARRARD للمجوهرات

تُعدّ دار GARRARD أقدم علامة مجوهرات في العالم، حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1735، وكانت أول علامة مسؤولة عن مجوهرات التاج الملكي عام 1843. وكان للدار منذ ذلك الحين شرف التعاون مع أفراد العائلة البريطانية المالكة ونخبة من الشخصيات الملكيّة وأفراد المجتمع المخملي حول أنحاء العالم. وتلتزم العلامة بتصميم […]
هدايا مثالية لعيد الفطر السعيد من دار GARRARD للمجوهرات

اشترك معنا الان