اخبار ضيافة دبي

أوميغا في تصاميمها الكلاسيكية ليوم عيد الأب

إلى الآباء الذين يحبون السيارات السريعة، لا تزال أوميغا سبيدماستر هي الراكب المثالي في المقعد الأمامي، ولدت للسباق في 1957. الموديلات الأصلية لم يتم استخدامها فقط لإنقضاء الوقت على المسار ولكن صممت لخلق شعور مميز يضاف ليجمِل معصمكم.

تكريماً لتراث قيادة السيارات، أوميغا تضع الكرونوغراف الشهير الخاص بها في اتجاه معاكس في التصميم أي تضيف لمسة عتيقة وكلاسيكية لخيارات مميزة في يوم عيد الأب. والأهم من ذلك، جميع موديلات سبيدماستر تم تصميمها بحزام جلدي مميز مما يضيف لمسة كلاسيكية وعصرية للمظهر. وقد تم صناعتها من أجود المواد بدرجات مختلفة من اللون البني، فكل حزام يعطي إضافة سلسة ومميزة ويعمل على تناسب تام بطريقة جذابة مع قرص الساعة المصنوع من الستانلس ستيل الشهير لسبيدماستر.

لقد قطعت سبيدماستر مسافة طويلة منذ تلك الأيام الأولى التي كانت محصورة خلف عجلة القيادة. في الحقيقة لقد وصلت إلى القمر ستة مرات. لذلك إذا كان والدك يريد أن يلعبها بشكل رائع ومناسب في إطلالة رائد الفضاء، يمكنك اختيار سبيدماستر “أول أوميغا في الفضاء” التي دارت حول الأرض في عام 1962.

إذا كنت ترغب بالحفاظ على تركيزك على أربع عجلات، قم بإلقاء نظرة عن قرب في تصاميم السباق المتواجدة في تشكيلة سبيدماستر. هذه القطع أخذت ميزات كلاسيكية من الماضي كما في مسار دقيقة السباق الذي ظهر لأول مرة في عام 1968، وتم نقله عن طريق أوميغا فورمولا 1 منذ التسعينات.

وأخيراً، إذا كنت ترغب بأن تظهر بإطلالة كلاسيكية مناسبة، فعليك أن تعود إلى بداية القصة مع سبيدماستر 57 المتميز بحزام جلدي نوفونابا بلون البني الذهبي. التصميم مستوحى من أول تصميم رائد وتم تحديثه بمحرك قوي ودقيق وقرص عصري فضي اللون.

عندما يتعلق الأمر بعيد الأب فإنه لا يوجد ساعات أكثر ملائمة من سبيدماستر التي تتميز بمظهرها الجميل والمناسب لكل إطلالة. ساعة ذات جاذبية كلاسيكية وتراث لا مثيل  له؟  أي أب سيحبها.

 33 total views,  1 views today