اخبار ضيافة دبي

“سبينس” تُطلق حاضنة أعـمال للشركات متناهية الصغر لتوريد الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة

المبادرة تتيح للمشاريع المحلية متناهية الصغر مساراً سريعاً لعرض منتجاتها على رفوف المتجر، بهدف دعم الإنتاج المحلي للأغذية وتحفيز النمو الافتصادي

xx مايو 2020 – دبي، الإمارات العربية المتحدة: أطلقت “سبينس” – المملوكة محلياً – اليوم حاضنة أعمال للشركات متناهية الصغر لتوريد الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكجزء من مبادرتها للمسؤولية الاجتماعية “معاً نحو الأفضل”، يهدف البرنامج إلى دعم شركات الأغذية والمشروبات المبتكرة من خلال تسريع إدراج منتجاتها في متاجر “سبينس”، في محاولة لدعم الإنتاج المحلي للأغذية وتحفيز النمو الاقتصادي في هذا القطاع.

وفي إطار الالتزام باتخاذ خيارات مستدامة للمستقبل، تعد حاضنة الأعمال هذه الأولى من نوعها للمنطقة، وتتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تنمية القدرة المحلية على إنتاج الأغذية، وتقليل الاعتماد على الواردات الغذائية. وبالرغم من إطلاق البرنامج وسط التحديات الاقتصادية الناجمة عن فيروس كوفيد-19، إلا أنه يهدف إلى تعزيز وتحفيز الابتكار بين الشركات الصغيرة المُنتجة والمُصنّعة للأغذية في الدولة، وذلك من خلال تذليل العقبات التي تعيق دخول المنتجات إلى المتاجر، والمساعدة على تسريع المسار الصعب في كثير من الأحيان لإدراج وعرض المنتجات فيها.

ومن خلال حاضنة الأعمال، ستحظى الشركات متناهية الصغر للأغذية والمشروبات بفرصة لعرض منتجاتها في “سبينس” لمدة عام، دون رسوم لبدء النشاط، مع شروط مبسّطة ومريحة للدفع. وستحصل العلامات التجارية المُختارة أيضاً على حصص تدريبية شهرية من فريق الإدارة العليا في “سبينس”، بالإضافة إلى دعم تسويقي عبر قنواتها الرقمية، والعلاقات العامة، وكذلك عبر برنامج عرض عينات المنتجات داخل المتجر. ويتمثّل الشرط الأساسي لقبول المنتجات في أن يتم إنتاجها أو تصنيعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنها تُلبي متطلبات واضحة للمستهلكين.

ويقول توم هارفي، مدير العمليات التجارية في “سبينس”: “تؤكد حاضنة الأعمال هذه على التزامنا بدعم شركات الأغذية والمشروبات التي تقدم منتجات مصنوعة في الإمارات العربية المتحدة، وذلك في محاولة لتعزيز نظام الأمن الغذائي، والمساعدة أيضاً على استحداث فرص للعمل وتحفيز النمو الاقتصادي. إنها فرصة لنظهر لعملائنا ومجتمعنا كيف نستثمر فيهم جميعاً بكل فاعلية. لقد حققنا نجاحاً باهراً على طريق ريادة الأعمال، وبنينا إرثاً ملموساً عبر مسيرتنا. إن “سبينس” جزء لا يتجزأ من مجتمع الإمارات العربية المتحدة، كما أن دعم مجتمعنا يبقى في صميم قيمنا الجوهرية”.

وبينما تمضي دولة الإمارات قدماً لزيادة إنتاج الأغذية الأساسية بثلاثة أضعاف استجابة لتداعيات فيروس كورونا، تقول “سبينس” إن كافة الأطراف المعنية في صناعة الأغذية والمشروبات بحاجة إلى إعادة التفكير في مستقبل الغذاء.

ويضيف هارفي: “من المحتمل أن يكون كوفيد-19 بمثابة التحدي الأشد الذي يتوجّب على صناعة الأغذية والمشروبات أن تتحمّله على الإطلاق، ونحن فخورون للغاية بكيفية ارتقاء فريقنا في “سبينس” لمستوى التحديات الراهنة. لكننا الآن بحاجة إلى النظر إلى مرحلة ما بعد الوباء، ودعم جهود الابتكار. فمن منظور الصناعة بحد ذاتها، نجد أن متاجر التجزئة الكبيرة لا تجعل الأمر سهلاً على العلامات التجارية الأصغر للأغذية والمشروبات لعرض منتجاتها في المتاجر. فهناك رسوم عالية لفتح الحسابات، ورسوم مستمرة لعرض المنتجات، وشروط معقّدة وتفصيلية للدفع، فضلاً عن عملية مُرهقة للتسجيل. كل هذه الأمور تؤدي إلى إبطاء سلسلة التوريد، وعرقلة الإبداع، وفي نهاية المطاف التأثير سلباً على نمو الأعمال سواء للمورّدين أو المتاجر. وفي سياق مبادرتنا للمسؤولية الاجتماعية – معاً نحو الأفضل – نهدف إلى تغيير ذلك. إن العثور على العلامات التجارية الفريدة والاستثمار فيها سيساعدان سبينس على إرساء علاقات توريد محلية مهمة، وتمييز أنفسنا في سوق تنافسية بشكل متزايد”.

والتزاماً بصحة وسلامة عملائها والبيئة، ينعكس شعار الشركة “Live Well, Eat Well” في عروض منتجاتها، وتنفيذ ممارساتها للاستدامة. ومع الطلب المتزايد للمستهلكين الواعين بضرورة توفير المتاجر لمجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية التي تلبي متطلبات مفضلة معيّنة، من المكونات الطبيعية إلى المنتجات العضوية والخالية من مكوّنات محددة، ترغب “سبينس” في توسيع عروضها لتشمل المزيد من المنتجات المبتكرة التي تعزز من عادات تناول الطعام المستدام والصحي.

وسيتعيّن على الموردين المهتمين بالمشاركة تقديم عرض تقديمي قصير عبر موقع “سبينس” الإلكتروني، يوضح بالتـفصيل المنتج أو المفهوم، وخطة العمل، والأشخاص وراء الشركة. وستقوم لجنة حاضنة الأعمال، والتي يمثّلها كبار المسؤولين التنفيذيين في “سبينس”، بمراجعة عروض الشركات المحتملة وإدراجها ضمن قائمة مختصرة، ودعوة المقبولين لمناقشة أفكارهم افتراضياً عن بُعد، والإجابة على الأسئلة لإقناع مدراء البرنامج. يجب تقديم طلبات المشاركة قبل 30 يونيو 2020.

وسيتم بعد ذلك عرض منتجات الشركات التي تم اختيارها بنجاح في متاجر “سبينس” لمدة 12 شهراً، وخلال هذه الفترة سيكتسبون خبرة تجارية وتسويقية قيمة للمساعدة على تنمية أعمالهم. وبعد مرور 12 شهراً، سيتم منح هذه العلامات التجارية الفرصة لمواصلة بيع منتجاتها في “سبينس”، بشرط تحقيق مقاييس مالية معينة، مع إمكانية بيع منتجاتها عبر موزعين آخرين.

نبذة عن “سبينس”:

بدأت قصة سبينس في عام 1961 عندما افتتح أول سوبر ماركت في ميدان النصر. وقد نمت منذ ذلك الحين لتصبح واحدة من أكثر متاجر المعروفة في المنطقة ، مع 61 متجرًا في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. يتمتع سبينس المحبوب كثيرًا من قبل المغتربين والسكان المحليين في المنطقة بسمعة مستحقة للتفكير المتقدم ومواكبة التغيرات في اتجاهات الطبخ و ظهور منتجات جديدة في جميع أنحاء العالم. اليوم ، قامت سبينس دبي ، المملوكة للمواطن الإماراتي السيد علي البواردي، ببناء اسم قوي لتوريد منتجات عالية الجودة وتقديم مستوى عالي من خدمة العملاء. ومع ذلك ، كانت معايير الغذاء والسلامة والنضارة دائمًا في طليعة روح الشركة – هذا سبب واحد لتعريف العلامة التجارية لسبينس بأنها “تجربة طازجة”.

 14 total views,  1 views today