اخبار ضيافة دبي

نادي ليفربول لكرة القدم وبيرسون

  شراكة عالمية في التعليم الرياضي وإطلاق مؤهلات جديدة في الإمارات العربية المتحدة

3 يونيو 2020، الإمارات العربية المتحدة – تم الإعلان اليوم عن إطلاق شراكة جديدة بين نادي ليفربول لكرة القدم، الفائز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز وحامل لقب كأس العالم للأندية، مع بيرسون، الشركة العالمية الرائدة في التعليم، وذلك لتقديم مؤهلات رياضية دولية مصممة لتقديم مسار مهني في المجال الرياضي، اللياقة والأنشطة البدنية للجيل الناشيء والشباب.

وفي إطار هذه الشراكة، ستقوم بيرسون ونادي ليفربول بتصميم مؤهلات BTEC مخصصة تتمحور حول قطاع الرياضة واللياقة والأنشطة البدنية، على أن تصبح هذه المؤهلات متاحة للمتعلمين في الخارج اعتبارًا من سبتمبر 2020، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة.

ستجمع المؤهلات الجديدة بين خبرة نادي ليفربول في البرامج التدريبية الناجحة في جميع أنحاء العالم من خلال برنامجٍ أكاديمي دولي، مع خبرة  بيرسون العالمية في تطوير مؤهلات عالية الجودة تلبي احتياجات الصناعة ومتطلبات أصحاب العمل. هذا وسيتمكن الجيل الناشيء والشباب الراغب بإحراز تقدم في معارفهم ومهاراتهم من اكتساب سلوكيات ومهارات جديدة وتلقي تعليم متميز يفتح لهم الأبواب لمجموعة من المهن المهمة في مجال الرياضة، مثل التدريب والإدارة وعمليات المرافق وتعليم اللياقة البدنية. وبالاستناد إلى تجربة نادي ليفربول لكرة القدم  في مجال التوظيف الرياضي، ستضمن مؤهلات BTEC  أن يتلقى الطلبة تجربة تعليمية عملية في سياق رياضي واقعي.

تمكّن مؤهلات BTEC المعيارية الطلبة من التعلم عن طريق االالتحاق بدورات قصيرة أو برنامج كامل لمدة عامين. تشمل المناهج المطروحة: الصحة، علم النفس الرياضي، التغذية واللياقة البدنية. كما تزوّد مؤهلات BTEC المتعلّمين بمجموعة من المهارات والسلوكيات القابلة للتحويل والتي يقدّرها ويتطلبها أصحاب العمل من خلال مناهج مخصصة في التجارة، التكنولوجيا والعمل الذاتي، بالإضافة إلى تطوير المهارات والمعارف للتصدي لاثنين من أكبر المشاكل الصحية في الوقت الراهن  – اللياقة البدنية والرفاهية العقلية.

تهدف مؤهلات  BTEC الجديدة إلى إلهام المتعلمين من بين الملايين من مشجعي نادي ليفربول لكرة القدم إلى تطوير مهاراتهم ومعارفهم والحصول على مؤهلات عالية الجودة تفتح فرص وظيفية عالمية جديدة لهم وتعزز من مستوى التعليم المهني والاحتراف في جميع أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، علّقت السيدة سيندي رامبيرساود، نائب الرئيس الأول لمؤهلات  BTECوالتديب المهني التعليمي في بيرسون، قائلة: “يوفر قطاع الرياضة والأنشطة البدنية مجموعة واسعة من فرص العمل الشيقة والمجزية. ونهدف من خلال شراكتنا وتعاوننا مع نادي ليفربول لكرة القدم إلى فتح المجال للمتعلمين للاستفادة من أحدث المعارف والمهارات التي يحتاجونها للانطلاق في مهنة ناجحة في القطاع الرياضي والحصول على مؤهل متخصص من BTEC، المؤهل المعترف به دوليًا والذي يُشيد أصحاب الشركات في جميع أنحاء العالم بتميزه وجودته العالية.”

ومن جهته، صرح السيد بيلي هوغان، المدير العام والمدير التجاري لنادي ليفربول لكرة القدم، قائلاً: “تُعدّ بيرسون شركة عالمية رائدة في مجال التعليم، حيث تساعد النشء والشباب على تسلّق السلم الوظيفي من خلال مسارات تعليمية مخصصة لمكان العمل. ونحن نتطلع إلى العمل مع بيرسون عن كثب لتطوير مؤهلات BTEC الجديدة الخاصة بالرياضة لفتح فرص وظيفية عالمية جديدة وتطوير التعليم الرياضي حول العالم .”

عن نادي ليفربول لكرة القدم

تأسس نادي ليفربول لكرة القدم في عام 1892، وهو أحد أكثر أندية كرة القدم شهرة وعراقة في العالم، خاصة بعد أن حصدـ 18 لقبًا في على مستوى القارة الأوروبية، وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم 7 مرات، وبكأس الرابطة الإنجليزية 8 مرات، ودوري أبطال أوروبا 6 مرات، وكأس الاتحاد الأوروبي 3 مرات، وكأس السوبر الأوروبي 4 مرات و 15 درعًا خيريًا.

يفتخر نادي ليفربول لكرة القدم بمسؤوليته الاجتماعية وتراثه العريق وبدوره الاستباقي في المجتمع من خلال مؤسسة نادي ليفربول الخيرية الرسمية والتي تهدف إلى خلق فرص هادفة تعزز من حياة الأطفال والشباب في إقليم ميرسيسايد بإنجلترا وخارجه، وكذلك برنامج “الجيران الحمر” (يَشتَهر الفريق بألوانه الحمراء، لهذا يكنى بلقب”الريدز“) الذي يصمم ويرعى فعاليات وتجارب تهدف بشكل خاص إلى تحسين حياة الأفراد الذين يعيشون في وحول منطقة ملعب الأنفيلد (l4, l5, l6).

نادي ليفربول لكرة القدم علامة تجارية عالمية وتعمل مع شركاء تجاريين رائدين حول العالم لتقدم فرصًا تجارية استثنائية.

عن بيرسون:

بيرسون شركة تعلم دولية رائدة تضم أكثر من 24,000 موظف في 70 دولة ومهمتها الرئيسية هي مساعدة الناس على إحراز تقدم في حياتهم من خلال التعلم. تجمع بيرسون بين المحتوى التعليمي العالمي المتقدم والتقييم، ودعم الخدمات والتكنولوجيا، لتمكين التدريس والتعلم الأكثر فعالية على نطاق واسع. في بيرسون، نؤمن أنه أينما ازدهر التعليم والتعلّم

 35 total views,  1 views today