اخبار ضيافة دبي

استئناف العمل بنسبة 100% لموظفي جمارك دبي

أحمد محبوب مصبح: نلتزم بروتوكول حكومة دبي بالعودة للعمل

 دبي – 28 يونيو 2020: حرصاً منها على تطبيق المرونة في العمل ودعما لآلية العمل الذكي استأنفت جمارك دبي عودة الموظفين إلى العمل بـنسبة 100%، حيث تمت إجراءات العودة بسلاسة وانسيابية وذلك وفق شروط وإجراءات احترازية ووقائية لضمان بيئة عمل آمنة وملائمة صحياً، إذ نفدت الدائرة خطة للعودة التدريجية للعمل منذ 14 يونيو 2020 حتى اكتملت العودة الكلية للموظفين وفق نظام التناوب، مع الالتزام بتطبيق الاستثناءات التي حددتها حكومة دبي بمتابعة بعض الفئات عملهم عن بُعد ومنهم كبار السن ، أصحاب الهمم، ومن يعانون من الأمراض المزمنة والموظفات الحوامل ،وأيضا الموظفات اللاتي يقمن بمتابعة تعليم ابنائهن عن بُعد ممن هم في الصف التاسع فما دون، وذلك حتى انتهاء العام الدراسي الحالي .

ونفذت الدائرة حملة توعوية إلكترونية لتقديم النصائح والإرشادات للموظفين خلال عودتهم للعمل، وتعريفهم بالإجراءات الصحية التي يجب اتباعها خلال وجودهم بمقر الدائرة، وذلك من خلال  محاضرات توعوية مختلفة عبر مبادرة “منصات الإيجابية”

وأكد سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي أن الدائرة باشرت تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بعودة الموظفين إلى العمل في المقر الرئيسي والمراكز الجمركية مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة الموظفين والمتعاملين والمجتمع بشكل عام، مثمناً القرار الذي اعتمده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بعودة العمل في دوائر حكومة دبي .

وقال:” تلتزم جمارك دبي بتطبيق بروتوكول حكومة دبي باستئناف العمل من المقار الحكومية ومراعاة  التطبيق الدقيق لكافة الإجراءات الوقائية، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، مع الاستمرار في تشجيع المتعاملين على استخدام أنظمة الدائرة ومنصاتها الذكية التي تمكنهم من إتمام جميع معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان بما يوفر وقتهم وجهدهم، والتي أثبتت نجاحاً كبيراً خلال فترة العمل عن بعد ومن المنزل، حيث تم إنجاز المعاملات و تنفيذ الإجراءات الجمركية على النحو المعتاد دون أي عوائق تذكر وذلك نتيجة الاستثمار المتراكم في التقنيات المتطورة والأنظمة الجمركية المبتكرة”.

وأضاف:” وضعت الدائرة خطة لتشجيع الموظفين وبث الروح الإيجابية في بيئة العمل، وتعزيز الإحساس بالأمان عبر التواصل معهم بشكل دائم من خلال القنوات الداخلية المتنوعة، وتقدير جهودهم خلال المرحلة الماضية والتي شهدت انسيابية الأعمال وزيادة في الإنتاجية وتحفيزهم خلال المرحلة القادمة”.

 ومن جانبه قال محمد الغفاري المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية (مُكلف ) في جمارك دبي: باشر جميع الموظفين مهام عملهم في الدائرة والمراكز الجمركية بنسبة 100% ،مع  تطبيق نظام التناوب في المكاتب وفق مجموعتين (أ) و ( ب) حيث يكون العمل للمجموعة (أ) من المكتب وتعمل المجموعة الأخرى عن بُعد ويتم التبديل بينهم بشكل أسبوعي ، وذلك  مع مراعاة  إجراءات الأمن والسلامة للموظفين خلال فترة عملهم ، حيث توفير بيئة عمل صحية وآمنة من صدارة أولويات جمارك دبي.

وأشار المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية (مُكلف )  إلى توفير عيادة طبية في المبنى الرئيسي مع كادر طبي مرخص حيث قياس درجة الحرارة بشكل مستمر على مدار اليوم، مع  التوعية  المستمرة للموظفين بضرورة الالتزام بارتداء  الكمامة والقفازات ، والحرص على تنفيذ مبدأ التباعد الاجتماعي ، لافتاً إلى بعض الإجراءات التي تم تنفيذها حيث تم تركيب حواجز آمنة لموظفي خدمة  العملاء وفواصل بين مكاتب الموظفين، هذا بالإضافة إلى التجهيزات الإضافية التي نفذتها الدائرة حفاظاً على سلامة الموظفين.

 وفي سياق متصل أكدت  المهندسة خولة السليس مديرة إدارة الشؤون الإدارية في جمارك دبي:  على جهوزية جمارك دبي لاستقبال الموظفين إذ سخرت الدائرة كافة الإمكانات واتخذت إجراءات احترازية لا تهاون فيها منها مراعاة المسافات الآمنة بين الموظفين ،واتخاذ تدبير وقائية صارمة ،  بالإضافة إلى العمل بنظام المناوبات  وتوزيع تواجد الموظفين بالشكل الذي يضمن سلامتهم، مع توفير كافة المستلزمات الوقائية والمُعقمات للموظفين ،هذا أيضا بالإضافة إلى نشرات الإرشاد والتوعية  المتواجدة بجميع الأماكن في الدائرة، مع وضع الملصقات على الارضيات للإرشاد بعملية التباعد الاجتماعي. مع المتابعة المستمرة للحالة الصحية للموظفين على مدار اليوم .

وأضافت السليس وقد أطلقت الدائرة في وقت سابق ومنذ بداية الأزمة عدداً من المبادرات التي تدعم توفير بيئة عمل آمنة منها جهاز التعقيم (محطة الأمان) والذي يحقق سلامة عالية للموظفين، كونه مزود بالعديد من الإمكانيات والوظائف المتعددة منها كاميرات حرارية ومعقمات أتوماتيكية لليدين وشاشة ذكية تعرض معلومات توعوية للموظفين للتنبيه بالإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها وإرشادات السلامة.

وأيضا وفرت الدائرة 200 جهاز لتعقيم أجهزة الهواتف المحمولة، لكافة الإدارات والاقسام والمراكز الجمركية التابعة لها، وذلك بهدف سلامة وحماية الموظفين من خطر انتقال الفيروسات.

وبدوره قال إدريس بهزاد مدير إدارة اسعاد العملاء في جمارك دبي أن عودة الموظفين للعمل من المقار الحكومية يمثل خطوة مهمة على طريق عودة الحياة إلى طبيعتها بالتوازي مع تحريك عجلة التنمية الاقتصادية، مؤكداً أن جمارك دبي تحرص على سلامة المتعاملين عبر توفير كافة الاجراءات والتدابير الاحترازية والمواد الوقائية في منطقة استقبال وإنجاز المعاملات وتنظيف وتعقيم جميع الأماكن التي يتردد عليها العملاء وتخصيص مدخل خاص لهم بالإضافة إلى توفير مطهرات اليدين في أماكن بارزة يسهل الوصول إليها.

 28 total views,  1 views today