اخبار ضيافة دبي

شركة الاتصالات السعودية و”كومسكوب” تنشران هوائيات ذات 30 منفذاً وهي أولى عمليات النشر لهذه التكنولوجيا في أي مكان في العالم

الرياض، المملكة العربية السعودية، 29 يونيو 2020: أعلنت كل من “كومسكوب” (CommScope) وشركة الاتصالات السعودية (STC) عن نشرها لهوائيات ذات ثلاثين منفذاً، مما يمكن مشغل ومزود خدمات الاتصالات من جلب وتبني الحلول المبتكرة لتقنيات الجيل الخامس (5G) في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن أجل مواكبتها لمتطلبات المجتمع الحديث وخططها الرامية إلى التوسع في أسواق جديدة، تعرض شركة الاتصالات السعودية حالات الاستخدام والتبني للجيل القادم من تقنيات الاتصالات اللاسلكية. حيث مكّن نشر هوائيات “كومسكوب” ذات الثلاثين منفذاً القابلة للتخصيص شركة الاتصالات السعودية من زيادة قدرتها في اعتماد مزيد من الخدمات التقنية بوزن وأحمال رياح أقل على الأبراج الحاملة لهذه الهوائيات كما ساهمت في حل مشاكل البنى التحتية المثقلة بالأعباء، بالإضافة إلى زيادة قدرتها لإتاحة مساحات كافية لنشر معدات وتقنيات الجيل الخامس (5G). ونتيجة لهذا الأمر أصبح بإمكان مزودي الخدمات التقدم خطوة أخرى باتجاه تبني واعتماد شبكات الجيل الخامس (5G) الحديثة وتحقيق مستوى خدمة ذات معايير عالمية.

كانت شركة “كومسكوب” منذ فترة طويلة شريكاً دولياً موثوقاً لشركة الاتصالات السعودية بعد تقديمها لسنوات عديدة حلول الهوائيات المتعددة ذات الانتشار الواسع، بما في ذلك التصميم المخصص للهوائيات ذات الستة عشرة منفذاً لزيادة كثافة شبكة اتصالات الجيل الرابع (4G/LTE).

وفي هذا السياق تحدث المهندس هشام العبدلي، المدير العام لتصميم البنى التحتية لدى شركة الاتصالات السعودية (STC)، قائلاً: “تماشياً مع التطورات العالمية، فإن السوق السعودي يتغير بسرعة بفعل التقدم الحاصل في الثورة الصناعية الرابعة. حيث إن طرح وتطوير العديد من التكنولوجيا الناشئة مثل الروبوتات والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء هي بحاجة إلى الدعم من خلال البنية التحتية لتقنية الجيل الخامس (5G). وبالتطلع إلى الرؤية السعودية 2030، يمكن لكل من قطاعات السياحة والصناعات التحويلية والدفاع أن تكون مركز المرحلة الاقتصادية القادمة في المملكة العربية السعودية. من الأهمية بمكان يجب تطبيق تقنيات جديدة تمكن الخدمات الرقمية من الوصول إلى مستويات أعلى من الكفاءة والإنتاجية”.

وتابع العبدلي حديثه، قائلاً: “إن التنوع الاقتصادي الموجود في المملكة العربية السعودية يفرض الحاجة إلى مزيد من الاستثمار في التقنيات الرقمية المتقدمة لتمهيد الطريق لمستقبل واعد من عمليات الربط الهائلة. حيث إن تبني التقنيات الحديثة والمتطورة لخدمة الجيل الخامس ستُمكن شركة الاتصالات السعودية من قيادة تقدم المجتمع الحديث مع تسخير كل التقنيات الجديدة والناشئة، بالإضافة إلى توفير قدرات شبكة غير محدودة لخدمات الفيديو والعديد من الصناعات الحديثة ذات التقنيات العالية”.

في حين تحدث فيمي أوشيغا، نائب رئيس مزودي خدمات الاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى “كومسكوب”، قائلاً: “عملت “كومسكوب” وشركة الاتصالات السعودية معاً لسنوات عديدة لجلب أحدث التقنيات وأخر التطورات لقطاع الاتصالات في المملكة العربية السعودية. حيث ستعمل هذه الهوائيات على تحسين تجربة اتصال الهاتف المحمول لعملاء ومستخدمي الشركة أينما كانوا سواءً في أماكن عملهم أو حتى في منازلهم، الأمر الذي سيؤدي إلى تمهيد الطريق نحو اعتماد ونشر واسع لخدمات الجيل الخامس (5G)”.

لمحة عن “كومسكوب”

تساعد “كومسكوب” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ:COMM) الشركات في جميع أنحاء العالم على بناء وإدارة الشبكات السلكية واللاسلكية الخاصة بها. وتساعد حلولنا في مجال البنى التحتية للشبكات عملائنا على زيادة عرض النطاق الترددي، وزيادة السعة القائمة، وتحسين أداء الشبكة ومدى توافرها، وزيادة كفاءة الطاقة، وتبسيط انتقال التكنولوجيا. سوف تجدون حلولنا في أكبر المباني والأماكن ومساحات الهواء الطلق؛ وفي مراكز البيانات والمباني من جميع الأشكال والأحجام والتعقيدات؛ وفي المواقع الخلوية اللاسلكية ومحطات الاستقبال الخاصة بقنوات التلفاز؛ وفي المطارات والقطارات؛ والأنفاق. تعمل الشبكات الحيوية في مختلف أنحاء العالم بواسطة حلول “كومسكوب”.

 13 total views,  2 views today