اخبار ضيافة دبي

عرب كليكس تسلط الضوء على أداء منصات التجارة الإلكترونية الرائدة في دول الخليج

في ظل حالة إغلاق مراكز البيع بالتجزئة وارتفاع التسوق عبر الإنترن

دبي، 29 يونيو 2020: قالت منصة عرب كليكس أن نتائج أداء عملائها من منصات التجارة الإلكترونية الرائدة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي خلال جائحة كورونا قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، نتيجة تنامي عمليات الشراء عبر هذه المنصات خلال فترة الإغلاق التي طالت كافة محال بيع التجزئة مما أدى إلى زيادة حجم المبيعات بشكل ملحوظ.

وقال ماورو رومانو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لعرب كليكس: “لقد أحدثت إجراءات العزل لمجابهة تفشي الوباء وبقاء الجميع في منازلهم نمط سلوكي جديد لدى العديد من المستهلكين الأفراد، وتغيير عادات التسوق الخاصة بهم من خلال تبني مفهوم التسوق عبر الإنترنت، وجعلت من التجارة الإلكترونية المنفذ الوحيد لتلبية متطلبات الأفراد وبطرق سلسة. وبطبيعة الحال كان لعرب كليكس دور في وصول العديد من منصات التجارة الالكترونية إلى شرائح أوسع من الجمهور باعتبارنا شبكة تسويق مختصة في أسواق الدول الخليجية ونعمل دائماً على تقديم حلول فعالة لتغيير قواعد لعب صناعة تسويق التجارة الإلكترونية في العالم العربي في ظل فهمنا العميق لاحتياجات ومتطلبات عملائنا بشكل خاص والجمهور بشكل عام”.

وأشار ماورو إلى أن منصات التسوق عبر الإنترنت والمتخصصة بمنتجات البيت والجمال والعناية قد شهدت نمواً قوياً خلال شهري مارس وأبريل الماضيين شملت العديد من العلامات التجارية المحلية والعالمية، كما تضمنت هذه الفترة تحول العديد من العلامات التجارية ومحال التجزئة إلى البيع عبر المنصات الالكترونية أو من خلال تطوير منصاتها الخاصة، لتتصدر العطور قائمة المنتجات الأكثر مبيعاً”.

وتابع القول: “لقد أطلقت بعض العلامات التجارية المختصة بالأحذية متاجرها الإلكترونية لأول مرة في أبريل الماضي، ليسجل المستهلك في الإمارات معدل عمليات شراء بقيمة 1000 درهم إماراتي، وفي الكويت بلغ معدل الشراء للأحذية 1300 درهم إماراتي، أما في السعودية فقد بلغ متوسط عمليات الشراء حوالي 990 درهماً إماراتياً، وبالتركيز على العلامات التجارية العالمية والمعروفة، علماً بأنه تم تسجيل عمليات شراء لعلامات تجارية راقية في عالم الأحذية عبر الإنترنت بقيمة وصلت إلى 10000 درهم إماراتي”.

وخلال شهر أبريل لوحده سجلت بعض منصات التجارة الإلكترونية زيادة بنسبة 50 في المائة في عدد العملاء الجدد، حيث استحوذت عمليات الشراء المخصصة للمنتجات النسائية على أكثر من 60 في المائة من حجم المشتريات مقابل 20 في المائة من عمليات الشراء المخصصة لمنتجات الرجال. كما تم تسجيل متوسط قيمة شراء بواقع 1200 درهم إماراتي باستخدام قسائم الخصم، بينما بلغ متوسط عمليات الشراء باستخدام روابط الخصم مبلغ 1600 درهم إماراتي. وتركزت 45 في المائة من عمليات الشراء في دولة الإمارات و40 في المائة في السعودية و10 في المائة في الكويت.

كما سجلت المنصات الالكترونية المخصصة لمنتجات المكياج والشعر والعناية بالبشرة نمواً كبيراً خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تصفحت حوالي 70 في المائة من إجمالي المتسوقات الإناث منصات عبر الإنترنت لإجراء عمليات شراء لهذه المنتجات. في حين شهدت منصات المنتجات من فئة القيمة العالية أكبر عدد من المتسوقين المهتمين بشراء الملابس والاكسسوارات والتي ارتبطت معظمها بأخبار الفن والترفيه أو المشاهير والترفيه.

واختتم ماورو القول: “تعد سلوكيات التسوق المتغيرة هذه مؤشراً على أن الاقتصاد الرقمي في نمو وازدياد، كما أن ملاءمته وسهولته ومرونته قد تكون المعيار الجديد بين المتسوقين عبر جميع الفئات العمرية لتحديد وجهتهم التسوقية رقمياً”.

 30 total views,  3 views today