اخبار ضيافة دبي

“دبي الجنوب للعقارات” تستثمر 500 مليون درهم

في تطوير مشروع “سكني” الأفضل في فئة مساكن الموظفين

  • أكثر من 7,000 مقيم في المشروع حاليًا بنسبة إشغال قدرها 80%
  • صحة وسلامة السكان أولوية قصوى، مع وجود مرافق ترفيهية وغرف طبية مرموقة
  • يهدف المشروع إلى تعزيز التزام القوى العاملة وإنتاجيتها وحيويتها

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 13 سبتمبر 2020] – أعلنت دبي الجنوب للعقارات، أن استثماراتها في تطوير مشروعها “سكني” المخصص لمساكن الموظفين، وصلت إلى 500 مليون درهم، ما يجعل منه معيارًا للمشاريع المميزة لفئة العمال على مستوى المنطقة. وتمثل صحة السكان وسلامتهم أولوية للشركة حيث يظهر ذلك من خلال مرافق المشروع الترفيهية المتطورة للغاية.

ويستفيد المقيمون في “سكني” من أحدث الخصائص التي تشمل مرافق الطبخ الذاتي، وقاعة طعام تتسع لأكثر من ألفي شخص في وقت واحد، كما تم تزويد كل مبنى بقاعة متعددة الأغراض، وساحات تتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة وأماكن مخصصة للدراجات الهوائية، ومواقف مغطاة للحافلات. ويوجد في المشروع مجمع رياضي يضم ملاعب لكرة القدم والكريكيت، إضافة إلى ملعبين لكرة الريشة، وآخرين لكرة السلة، ومثلهما للكرة الطائرة، ويمكن الاستفادة من جميع هذه المرافق على مدار 24 ساعة في اليوم.“دبي الجنوب للعقارات” تستثمر 500 مليون درهم

وتتوفر أيضًا مواقف فسيحة للسيارات وللحافلات قادرة على استيعاب جميع مركبات المقيمين والزوار بعد التوسعة الأخيرة. وعلاوة على ذلك، يوفر هذا المشروع الاستثنائي لقاطنيه خدمة الواي فاي المجانية في جميع المباني، ما يتيح لهم التواصل مع عائلاتهم في الخارج. ويمكن الدخول إلى المجمع من بوابتين منفصلتين، لشركات المنطقة الحرة والشركات غير التابعة لها على التوالي، وتخضعان بالكامل للمراقبة بواسطة الكاميرات  ، لضمان سلامة جميع السكان. ويتميز المشروع بوجود مبنى مخصص للنساء فقط، مع متجر بقالة داخل المبنى.

وتم تعزيز المشروع بنظام تكييف مركزي بالكامل لتحسين التهوية، ما يميزه عن المشاريع الأخرى المخصصة لسكن العمال في دبي، كما يتوافق تمامًا مع المبادئ التوجيهية للصحة والسلامة المعمول بها في “إكسبو 2020″، ليكون بمثابة مكان مثالي للعاملين في موقع “إكسبو 2020”.

وسيتم قريبًا افتتاح مركز تجاري للتجزئة ضمن المشروع، يضم “غراند سوبر ماركت” وأربعة مطاعم وكافيتريا وصالون حلاقة وصيدلية وعيادة ومتاجر للأجهزة الإلكترونية والهواتف المحمولة، ومحل للصرافة، لتوفر جميعها قيمة مضافة ومميزة تضمن للمقيمين فيه نمط حياة فريدًا من نوعه.

وقال محمد العوضي من شركة دبي الجنوب للعقارات: “عند ظهور جائحة “كوفيد – 19″، بات الكثير من الشركات تدرك أهمية الصحة والسلامة، والتعامل معها بأهمية قصوى عند تأمين الإقامة للموظفين. إن بناء مجمع لهذا الغرض، مع توفير البيئة الأفضل سيسهم في تعزيز قدرات العاملين والتزامهم وحيويتهم، كما يرفع من إنتاجيتهم، وهذه هي الأولويات التي تراعيها دبي الجنوب منذ اليوم الأول للبدء بتطوير “سكني”. وإضافة إلى العديد من الخصائص الفريدة التي يمتاز بها “سكني”، فإننا نؤكد التزامنا لمواصلة الارتقاء بخدماتنا باستمرار، والوفاء بوعودنا لتوفير تجربة استثنائية للسكان، والحفاظ على سلامتهم وضمان سعادتهم”.

ويصل عدد المقيمين في المشروع حاليًا إلى 7,000 شخص، أي ما يمثل نسبة إشغال قدرها 80% تقريبًا في عشرة مبانٍ، وتكون جميعها مجهزة بغرف عزل طبية لضمان سلامة السكان. وتم اطلاق المرحلة الثانية من المشروع مؤخرًا لتوفير 900 غرفة إضافية في ستة مبانٍ جديدة بأحدث التصاميم لتلبية الطلب من جانب العملاء.

 46 total views,  1 views today