اخبار ضيافة دبي

تستضيف إمارة رأس الخيمة مطعم”1484 من بورو”

(1484 by Puro ) الأعلى ارتفاعاً في دولة الإمارات العربية

 يقدم المطعم الواقع في “مركز جيس للمغامرة” والذي سيتم افتتاحه  في  1 أكتوبر 2020  تجربة تناول طعام  مميزة باستخدام مكونات محلية وإطلالة ساحرة على سلسلة جبال الحجر

أعلنت “راك ليجر”، الشركة التابعة لمجموعة “راك للضيافة القابضة” اليوم عن افتتاح مطعم “1484 من بورو” (1484 by Puro) الواقع عل جبل جيس وذلك يوم الخميس الموافق 1 أكتوبر 2020. ونظراً لموقعه الذي يبلغ ارتفاعه 1484 متراً عن مستوى سطح البحر، سيكون المطعم الأعلى في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن موقعه في “مركز جيس للمغامرة”، يقدم مطعم “1484 من بورو” (1484 by Puro) للضيوف إطلالات رائعة على قمم ومنحدرات جبال الحجر إلى جانب قائمة من المأكولات الشهية والمبتكرة. ونظراً لموقعه المميز المطل على الجبل، وتصميمه الاستثنائي الذي يشمل نوافذ زجاجية كبيرة ممتدة من السقف إلى الأرض بإطلالات على المناظر الطبيعية الخلابة ، بإمكان الضيوف الاستمتاع بأشعة الشمس ومناظر الغروب الساحرة على مدار العام. وتتميز قائمة المأكولات بتنوعها واستخدام مكونات طازجة من مصادر محلية، حيث يتم تحضير الأطباق من قبل أمهر الطباخين بنكهات متنوعة لتنال إعجاب مختلف أذواق الضيوف المتوجهين لزيارة “قمة جيس للمغامرة”. ويعد المطعم أحدث مشاريع “بورو” (PURO)، وهي علامة مستقلة تقدم تجارب تناول طعام مميزة، ولديها مطعمين في جزيرة المرجان و منتزه منصة المشاهدة في جبل جيس.

ويقدم مطعم “1484 من بورو” تشكيلة من الخيارات الصحية والغنية بنكهات مميزة مستوحاة من الخليج العربي المجاور، وذلك ضمن أجواء لطيفة ومعتدلة حيث تنخفض درجات الحرارة على جبل جيس بمعدل 10 درجات عن مستوى سطح البحر. ويرحب المطعم بزواره على وجبة الفطور مقدماً لهم أطباق شهيةتستضيف إمارة رأس الخيمة مطعم”1484 من بورو”

وفي هذا السياق، قالت أليسون جرينيل، الرئيس التنفيذي لشركة راك للضيافة القابضة: “يعد جبل جيس من أهم المعالم في إمارة رأس الخيمة، ويقدم لزواره مجموعة متنوعة من تجارب المغامرة الشيقة التي لا تضاهى. ومع افتتاح مطعم “1484 من بورو” في “مركز جيس للمغامرة”، سيكون بإمكان الزوار الاستمتاع بتجربة متكاملة  في “قمة جيس للمغامرة” فهي وجهة مستقلة وتعد بمثابة بوابة لمعالم الجذب والمغامرة المختلفة التي يضمها الجبل بما في ذلك وجبل جيس فلايت: أطول مسار انزلاقي في العالم، و “جولة منزلقات جيس” و “متاهة جيس المعلقة”.

وسيتم افتتاح المطعم وفقًا لأعلى معايير السلامة والنظافة  الموصى بها من قبل الهيئات والجهات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ومراكز السيطرة على الأمراض (CDC) ، بالإضافة إلى الالتزام بالتوجيهات الفيدرالية. وتشمل الإجراءات الاحترازية الصارمة الالتزام بسعة تشغيلية تسمح باستضافةـ 76 ضيفًا كحد أقصى، وتعقيم كافة المرافق وتطبيق معايير التباعد الاجتماعي.

عن “راك للضيافة القابضة

تأسست “راك للضيافة القابضة” في عام 2014 من قبل حكومة رأس الخيمة لتتولى إدارة أصول الضيافة والترفيه المبتكرة التابعة لإمارة رأس الخيمة. وتدير “راك للضيافة القابضة” شركات فرعية تابعة لها لتقدم خدمات خاصة لجميع مرافق الضيافة في رأس الخيمة، وتتضمن: “راك الوطنية للفنادق”، والتي تمتلك فنادق منوعة تغطي فئات تتراوح من المتوسطة إلى الفاخرة وفي مواقع مختلفة في المدينة أو الشاطئ أو الصحراء وهي: “هيلتون جاردن إن رأس الخيمة”، “منتجع وسبا هيلتون”، “ريكسوس باب البحر”، ريتز كارلتون صحراء الوادي، وشركة “ستيرلينغ لاستشارات الضيافة”، ذراع إدارة وتطوير الأصول؛ و”راك للوجستيات الضيافة”، المزود للإقامة والخدمات اللوجستية لقطاع الضيافة في إمارة رأس الخيمة، و”راك ليجر” الذراع المعنية بالتجارب في قطاع الضيافة والأصول الترفيهية.

حول رأس الخيمة

رأس الخيمة هي الإمارة التي تقع في الشمال من بين الإمارات السبع التي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشتهر بتاريخها الغني الذي يعود إلى 7000 سنة من الحضارة والتراث، ومناظرها الطبيعية المتنوعة، وشواطئها الرملية الساحرة التي تمتد على مسافة 64 كم، وصحرائها ذات الرمال الحمراء التي تظللها خلفية جبلية مهيبة، وتضم رأس الخيمة أعلى قمة في الإمارات العربية المتحدة، وهي قمة جبل جيس التي تقف على ارتفاع 1,934 متر وتتميز بأطول مسار انزلاقي (زيب لاين) في العالم والذي يبلغ تقريباً 3 كم.

وتتمتع إمارة رأس الخيمة أيضاً بموقع مركزي على تقاطع الطريق الحديث بين أوروبا وآسيا والذي يعبره حوالي ثلث سكان العالم في غضون أربع ساعات طيران، مما يجعلها موقعاً مثالياً للأعمال والشركات للتوسع في الإمارات والشرق الأوسط وأفريقيا وغيرها.

في القلب الاقتصادي للإمارة يتواجد العديد من الشركات والقطاعات الصناعية الكبرى (ومن بينها شركة أحجار رأس الخيمة، ومقالع شركة ستيفن روك، وسيراميك رأس الخيمة، وشركة جلفار للصناعات الدوائية)؛ وموانئ رأس الخيمة؛ ومنطقة رأس الخيمة الاقتصادية؛ والخدمات المصرفية عبر بنك رأس الخيمة الوطني (راك بنك)؛ وشركة غاز رأس الخيمة؛ هذا إلى جانب قطاع السياحة. وتدعم هذه القطاعات بنى تحتية حديثة ومناطق صناعية جديدة ومجمعات للأعمال وفنادق على مستوى عالمي ومنشآت ومعالم لجذب السياح.

وعلى مدار العشر سنوات الماضية صُنفت إمارة رأس الخيمة في المرتبة “أ” من قبل العديد من وكالات التصنيف الدولية (مثل وكالة فيتش، وستاندرد أند بورز). وتضم رأس الخيمة اليوم أكثر من 15000 شركة متعددة الجنسيات أتت من أكثر من 100 بلدٍ حول العالم، وتمثل أكثر من 50 قطاعاً.

وتعتبر محاكم رأس الخيمة ثاني أسرع محكمة في العالم في تطبيق العقود في المنازعات التجارية.

حول هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة

تأسست هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو عام 2011 كهيئة تابعة لحكومة رأس الخيمة. ولتحقيق هدفها في استقطاب 1.5 مليون زائر بحلول عام 2021 و 3 ملايين زائر بحلول 2025 ، تسعى الهيئة إلى تطوير البنى السياحية التحتية للإمارة وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مرموقة للمسافرين بقصد الترفيه والأعمال، وإيجاد الفرص الاستثمارية المستدامة وتحسين نوعية حياة سكانها. ولتحقيق هذه الأهداف، حصلت الهيئة على تفويض حكومي يتيح لها إصدار التراخيص وتنظيم ومراقبة قطاع السياحة والضيافة في الإمارة.

 137 total views,  2 views today