اخبار ضيافة دبي

’كونتيننتال‘ ترحّب بالنجم لويس هاملتون في Extreme E

بصفتها شريكاً مؤسِّساً لسلسلة السباقات الجديدة

  • بطل العالم في الفورمولا 1 يطلق فريقه الخاص: X44
  • السلسلة تنطلق بربيع 2021 في لاك رواز بالسنغال
  • ’كونتيننتال‘ توفر إطارات بوظيفة خاصّة لسيارات ODYSSEY 21 الكهربائية
  • السلسلة ستزور شرعان في العلا بالمملكة العربية السعودية بين 4 و6 مارس

قبل أقل من عام فقط على انطلاق السلسلة الجديدة لسباقات الدروب الوعرة Extreme E (إكستريم إي)، يقوم المنظّمون بشكل تدريجي بالكشف عن الفِرق التي ستتألّق في هذه المنافسة الرائعة بمجال رياضة المحرّكات الاحترافية، والتي ستشهد على خوض مجموعة من المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الكهربائية مغامرات مثيرة في مختلف أقاصي الأرض. ومن أبرز الذين أعلنوا الانضمام لهذا الحدث المثير هو بطل العالم المتميّز في سباقات الفورمولا 1، لويس هاملتون، الذي سيخوض المنافسات عبر فريقه الجديد X44.

تعليقاً على هذا، أكّد أيقونة سباقات السيارات على التزامه بهذه السلسلة حيث قال: “لقد جذبتني سلسلة Extreme E بالفعل بسبب تركيزها على البيئة.” وبالطبع، فإن أبرز ما يميّز Extreme E هو اختيارها لمواقع السباقات على مقربة مباشرة من بعض الأماكن المهدَّدة بالمخاطر. وتهدف السلسلة لتسليط الضوء على موضوع التغيّر المناخي بين أوساط عشّاق رياضة المحرّكات حول العالم، مع تنظيم السباقات في خمسة مواقع عالمية، بما فيها شرعان بمنطقة العلا في المملكة العربية السعودية.

وتابع هاملتون يقول: “لدى كل واحد منا القوّة على إحداث فرق معيّن، ويعني الكثير لي أن أتمكّن من الاستفادة من عشقي الكبير للسباقات، إضافة لحبّي لكوكب الأرض، كي أحقّق تأثيراً إيجابياً. وأنا أشعر بكثير من الفخر للإعلان عن فريقي الجديد للسباقات وأؤكّد على مشاركته في سلسلة سباقات Extreme E.”’كونتيننتال‘ ترحّب بالنجم لويس هاملتون في Extreme E

يستمد فريق هاملتون اسمه من رقم السائق الخاص (44) في سباقات الفورمولا 1. وكان بطل العالم ست مرّات بالفورمولا 1 قد شارك للمرّة الأولى في سباقات F1 العام 2007 عبر جائزة أستراليا الكبرى، ليصبح أصغر بطل للعالم في تاريخ الفورمولا 1 مع ’ماكلارين‘ (McLaren) سنة 2008. وتابع هاملتون تحقيق النجاح عبر فوزه بخمسة ألقاب فورمولا 1 إضافية مع ’مرسيدس‘ (Mercedes) بين أعوام 2014 و2019.

ينضم لويس هاملتون بفريقه X44 إلى سبعة فِرق أخرى أعلنت للآن عن انخراطها في منافسات Extreme E، بما فيها فِرق IndyCar (إندي كار) الشهيرة من الولايات المتحدة الأمريكية Andretti Autpsport (أندريتّي أوتوسبورت) و Chip Ganassi Racing (تشِب غاناسّي رايسينغ)، مشروع QEV Technologies الإسباني، بطل الفورمولا E مرّتين Techeetah، وVeloce Racing البريطاني الذي شارك بتأسيسه بطل الفورمولا 1 الحالي جان-إريك فيرن. أما فيما يتعلّق بمن سيتولّى قيادة سيارات ODYSSEY 21 لفريق لويس هاملتون في الجولات الافتتاحية لسلسلة سباقات Extreme E، فسيتم اتخاذ القرار لاحقاً.

تم تأسيس سلسلة Extreme E بواسطة الفريق ذاته صاحب الرؤية المتميّزة الذي أطلق سلسلة فورمولا E. وبدءً من 2021، ستكون ’كونتيننتال‘ (Continental)، الشركة الألمانية الرائدة في مجال الإطارات والتقنيات والصناعات المغذِّية للسيارات، راعياً رئيسياً لسلسلة Extreme E، وستعمل شركة التقنيات على تزويد كل المركبات المشارِكة في السباقات بإطارات تتوافق مع الظروف المتنوّعة وكثيرة المتطلّبات التي ستواجهها. إضافة لهذا، ستضمن منصّة المراقبة الرقمية للإطارات ContiConnect لدى ’كونتيننتال‘ الاتصال الرقمي في ظل وجود أجهزة استشعار داخل الإطارات لتمكين المراقبة المستمرّة لضغط وحرارة الإطارات.

سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول الفِرق مع تتابُع التطوّرات التي تشهدها سلسلة سباقات Extreme E قبيل الانطلاق بموسمها الأول

تُعدّ شركة التقنيات ’كونتيننتال‘ شريكاً مؤسِّساً لسلسلة السباقات العالمية Extreme E المخصَّصة للمركبات الكهربائية على الدروب الوعرة وستصبح شريكاً رئيسياً في العام 2021. وستمنح إطارات ’كونتيننتال‘ عالية الأداء المستوى المطلوب من التماسك لكل المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) المشارِكة في السباقات للتعامل مع البيئات المتنوّعة، كتلك السائدة على سبيل المثال في المنطقة القطبية الشمالية، والجزر في المحيط الهندي، والصحاري والمنطقة الاستوائية. وعبر هذه الخيارات المتعدّدة من المواقع الجغرافية، تهدف سلسلة السباقات لتسليط الضوء على التحدّيات التي يفرضها التغيّر المناخي على كل من هذه الأنظمة البيئية. وهذه السلسلة الجديدة من السباقات تشكّل فرصة لشركة ’كونتيننتال‘ كي تؤكّد أن إطاراتها عالية الأداء تستمر بتوفير مستويات عالية من السلامة والراحة، حتى في الظروف القاسية جداً. ومن بين الأهداف الأساسية للسلسلة رفع مستويات الوعي بين المتفرّجين حول التحدّيات التي تواجه العالم المعاصر، مثل التغيّر المناخي وأهمية التفاعل المسؤول مع البيئة وحماية المَواطن البيئية الهامّة. ويحتل موضوع الاستدامة أولوية على جدول أعمال ’كونتيننتال‘، وهذا يتوافق تماماً مع أهداف شركائها في سلسلة Extreme E.

تقوم ’كونتيننتال‘ بتطوير تقنيات وخدمات رائدة لتمكين عمليات النقل المستدامة والمتصلة للناس وبضائعهم. تم تأسيس هذه الشركة المتخصّصة بالتقنيات في العام 1871 وهي توفر حلولاً آمنة، فعّالة، ذكية ومعقولة السعر لقطاعات المركبات، الآليات، الحركة المرورية والنقل. وفي العام 2019، حقّقت الشركة مبيعات أوّلية بلغت حوالي 44.5 مليار يورو ويعمل لديها حالياً ما يزيد عن 232,000 شخص في 59 دولة وسوق حول العالم.

يوجد لدى قسم أعمال الإطارات 24 موقع إنتاج وتطوير حول العالم. وتُعدّ ’كونتيننتال‘ أحد الروّاد في مجال تصنيع الإطارات مع وجود حوالي 56,000 موظّف لديها، وقد أعلنت عن مبيعات قدرها 11.7 مليار يورو في العام 2019 ضمن هذا القطاع من الأعمال. وتحتل ’كونتيننتال‘ موقعاً بين روّاد التقنية في إنتاج الإطارات وتوفر مجموعة واسعة من المنتجات لسيارات الركّاب، المركبات التجارية والخاصّة، بالإضافة إلى أدوات النقل من عجلتين. ومن خلال الاستثمار المستمر في الأبحاث والتطوير، تسهم ’كونتيننتال‘ بشكل رئيسي في تعزيز السلامة والكلفة والاهتمام بالبيئة في قطاع النقل الفعّال. وتشمل أعمال قسم الإطارات الخدمات في مجال تجارة الإطارات وتطبيقات الأساطيل، إلى جانب أنظمة الإدارة الرقمية للإطارات.

 20 total views,  1 views today