اخبار ضيافة دبي

جامعة أبوظبي أطلقت اليوم مبادرة “من أجلك يا سودان”  بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي وبرعاية مجموعة اللولو العالمية

  • دعت جامعة أبوظبي جميع أفراد المجتمع إلى المشاركة وتقديم التبرعات النقدية والعينية من أجل السودان
  • تم توفير صناديق خاصة لاستقبال التبرعات بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 سبتمبر 2020: أطلقت جامعة أبوظبي، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وبرعاية مجموعة اللولو العالمية وشركة بيبسي مبادرة بعنوان “من أجلك يا سودان” لجمع التبرعات النقدية والعينية من أجل السودان بهدف التخفيف من معاناة الأسر المتضررة، جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت ولايات السودان المختلفة خلال الأسابيع الماضية.

ودعت المبادرة والتي أقيمت اليوم الموافق 20 سبتمبر 2020 من الساعة 9 صباحاً وحتى 8 مساءً إلى تقديم الدعم للأشقاء في السودان من خلال التبرعات النقدية والعينية، حيث تم وفرت الجامعة صناديق خاصة لاستقبال التبرعات بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وشكلت الحملة والتي أطلقتها جامعة أبوظبي في إطار مبادراتها المجتمعية محلياً وإقليمياً، جزءاً لا يتجزأ من جهودها المتواصلة في الإسهام في توفير الدعم للمجتمعات محليّاً وإقليمياً.

وشهدت المبادرة حضور كل من سعادة محمد أمين الكارب، السفير السوداني لدى الدولة وممثلين عن مكتب الأمين العام للهلال الأحمر الإماراتي، وبطلة تحدي القراءة العربي في دورته الأخيرة هديل أنور من السودان، البرفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي وسالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية في الجامعة. كما شارك في تنظيم المبادرة المتطوعون في خط الدفاع الأول من طلبة جامعة أبوظبي.مسودة تلقائية

وقال سالم الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي: “نعتزّ بإطلاق هذه المبادرة الهادفة إلى توفير المساعدة والدعم لأهلنا في السودان في ظل ما يواجهونه من معاناة جراء الفيضانات، ونفخر بشراكتنا مع الهلال الأحمر، والتي سيكون لها الأثر الكبير في أن تؤتي هذه الحملة ثمارها وتحقق غاياتها في تخفيف معاناة المتضررين، مؤكدين أن هذه المبادرة تترجم حرصنا على الالتزام بمسؤوليتنا الاجتماعية ليس محليّاً فحسب، وإنما تجاه إخوتنا في كل مكان.”

من جانبه أكد راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن الحملة تأتي ضمن الجهود الإنسانية المبذولة على مستوى الدولة، لدرء الآثار التي خلفتها السيول والفيضانات في السودان، والوقوف بجانب الأشقاء لتجاوز ظروفهم الراهنة.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر ترحب دائماً بمبادرات شركائها الإنسانيين في الدولة، لإقامة مثل هذه الفعاليات التي تعزز مجالات التضامن الإنساني مع ضحايا الكوارث والأزمات، وتجسد تفاعل أبناء الإمارات مع القضايا والأحداث التي تتأثر بها الشعوب من حولهم.

وشدد المنصوري على أن الحملة تعزز استجابة الهلال الاحمر تجاه المتأثرين من الفيضانات في عدد من الولايات السودانية، وتساهم في توسيع مظلة المستفيدين من البرنامج الإغاثي الذي يتم تنفيذه حالياً على أرض الواقع لتخفيف وطأة الكارثة عن كاهل المتضررين.

ومن جهته أضاف أشرف علي، المدير التنفيذي لمجموعة اللولو العالمية: “تعد الأعمال الخيرية ومبادرات المسؤوليات الاجتماعية للشركات ركيزة أساسية بالنسبة لمجموعة اللولو، ونحن سعداء وفخورون بالتعاون مع كل من جامعة أبوظبي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإطلاق هذه المبادرة النبيلة. وأود أن أتقدم بجزيل الشكر لجامعة أبوظبي على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة في هذه المبادرة متطلعين إلى المساهمة في مد يد العون للمحتاجين.”

ودعت جامعة أبوظبي الراغبين في التبرع إلى زيارة حرم الجامعي في أبوظبي وتقديم تبرعاتهم النقدية والعينية من أجل السودان.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

كما تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل 27 جامعة عربية في العالم وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2021، حيث تم تصنيفها من بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 34 total views,  1 views today