مذكرة تفاهم بين الإمارات للشحن الجوي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية

تعاون بين الجانبين لتطوير حلول لوجستية لعمليات الإغاثة الطارئة

دبي، 23 سبتمبر (أيلول) 2020: وقّعت الإمارات للشحن الجوي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، أكبر مقر لوجستي إنساني عالمي، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الخدمات اللوجستية الإنسانية وحلول الإغاثة في الأزمات. ووقع الاتفاقية نبيل سلطان، نائب رئس أول دائرة الشحن في طيران الإمارات، وجوسيبي سابا المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية. وتُعدّ الشراكة بين الجانبين تأكيداً على مكانة دبي كبوابة دولية تنطلق منها جهود الإغاثة في الأزمات الإنسانية.

وسوف يعمل الجانبان معاً، بموجب مذكرة التفاهم، على تطوير حلول لوجستية مبتكرة لعمليات الإغاثة الفعالة في الأزمات وتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات في هذا المجال. كما ستعتمد المدينة العالمية للخدمات الإنسانية أيضاً الإمارات للشحن الجوي كخيار أول لنقل مواد الإغاثة العاجلة إلى الوجهات المتضررة.

وقال نبيل سلطان: “لدينا التزام قوي نحو مسؤوليتنا الاجتماعية، وقد قمنا على مر السنين بتشغيل رحلات لنقل مواد إغاثية لصالح المدينة العالمية للخدمات الإنسانية خلال أزمات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الانفجار الهائل الذي ضرب بيروت مؤخراً. ويسعدنا اليوم تعزيز شراكتنا وتطوير منصة من شأنها تمكين استجابة منسقة وسريعة لنقل المساعدات، وتسهيل تطوير حلول قوية ومبتكرة للاستجابة في الحالات الطارئة. ونحن نتطلع، من خلال أسطولنا وشبكتنا العالمية ومركزنا في دبي، إلى دعم المدينة العالمية للخدمات الإنسانية باعتبارنا ناقلتهم المفضلة لتقديم المساعدة للمجتمعات المتضررة في جميع أنحاء العالم”.مذكرة تفاهم بين الإمارات للشحن الجوي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية

من جانبه، أعرب جوسيبي سابا عن تقديره للدعم الذي قدمته الإمارات للشحن الجوي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية. وقال: “أشكر بشكل خاص إدارة طيران الإمارات على المبادرة التي أطلقتها بعد انفجار بيروت مباشرة لدعم اللبنانيين وتسهيل عمليات النقل الجوي للمساعدات الإنسانية بأسعار مناسبة. ويشرفني أن أوقع مذكرة التفاهم هذه، التي تعد منطلقاً لمزيد من التوسع والتعاون في مزيد من المبادرات التي بدأت بمبادرة لبنان. كما تسهم في ارتقاء تعاوننا إلى مستويات تتجاوز مجرد استخدام أسطول وشبكة الإمارات للشحن الجوي الواسعة، التي لا تزال تمثل لوجستياً شبكة عالمية مهمة لمجتمع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في الاستجابة للطوارئ. وسوف تواصل الخدمات الممتازة التي توفرها الإمارات للشحن الجوي إضافة قيمة عالية لآلية الاستجابة للأزمات، كما سيمكننا تعاوننا من العمل معاً لخدمة الإنسانية”.

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت في أغسطس (آب) الماضي مبادرة إنسانية، تضمنت إنشاء جسر جوي بين دبي وبيروت لتسهيل نقل مواد الإغاثة في أعقاب الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت. وتواصل طيران الإمارات العمل مع المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية، بما في ذلك المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، من أجل جهود الإغاثة هذه، والتي تدعمها أيضاً التبرعات النقدية و”أميال سكاي واردز طيران الإمارات” من جميع أنحاء العالم عبر مؤسسة طيران الإمارات.

الإمارات للشحن الجوي

الإمارات للشحن الجوي ناقلة عالمية للسلع الأساسية وميسّرة للتجارة الدولية من خلال رحلاتها عبر القارات الست. ومع اندلاع جائحة “كوفيد-19″، بادرت الإمارات للشحن الجوي بسرعة لبناء شبكتها من وجهات الشحن العالمية، حيث كانت بمثابة حزام ناقل سلس لمجموعة من منتجات ومعدات الوقاية الشخصية المطلوبة بشكل عاجل، بالإضافة إلى الإمدادات الطبية والأدوية والأغذية وغيرها من السلع الأساسية. وتشغل الإمارات للشحن الجوي حالياً رحلات منتظمة إلى أكثر من 120 وجهة باستخدام أسطولها من طائرات الجسم العريض، الذي يضم11 طائرة شحن من طراز بوينج 777F.

المدينة العالمية للخدمات الإنسانية

أسس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المدينة العالمية للخدمات الانسانية في عام 2003، وهي المنطقة الحرة الوحيدة غير الهادفة للربح، وتستضيف ما يقرب من 80 عضوا من المنظمات الإنسانية والشركات التجارية. وقد طوّرت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية ومجتمعها مشاريع خاصة مثل بنك بيانات اللوجستيات الإنسانية، واستوديو فلاش ميديا، وأقامت شراكات مع مؤسسة أكاديمية تبحث في الابتكار ونقل المعرفة لإعداد العاملين في المجال الإنساني في المستقبل. لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع  IHC.MarCom@ihc.ae

 388 total views,  1 views today