اخبار ضيافة دبي

خيارات جديدة تعزّز  فخامة Flying Spur أكثر

\مقصورة خلفية بأربعة مقاعد متوفرة الآن، مع طاولات نزهة بقشرة خشبية يتم فتحها كهربائياً

  • طرح تطريز يدوي متعاكس وجلد شبه أنيليني في المقصورة الخلفية لسيارة Flying Spur
  • ثلاثة ألوان طلاء خارجي جديدة توسّع عائلة الألوان التي تضم 62 لوناً، إضافة لخيارات جديدة للعجلات والشبك المصفوفي
  • لمستان تقنيتان داخليتان جديدتان ولمسات نهائية بديلة للعجلات تعزّز الإرث الرياضي
  • عجلة قيادة جديدة تعزّز أنظمة مساعدة السائق

(الشرق الأوسط،21 سبتمبر 2020) ارتكازاً على النجاح الكبير الذي تتمتّع به العائلة الأقوى على الإطلاق من السيارات الفاخرة عالية الأداء من Bentley وارتقاءً بها أكثر، تم الكشف عن باقة جديدة من الخصائص التي ستمنح العملاء المزيد من الخيارات عند الرغبة بتخصيص سياراتهم Flying Spur، وذلك عبر توافر خيارات فاخرة جديدة وبدائل عصرية.

ضمن هذا السياق، يمكن الآن تخصيص Flying Spur كي تضم أربعة مقاعد، وجلد شبه أنيليني، وتطريزات يدوية متعاكسة (تستهلك 115 متراً من الخيوط الخاصّة التي توازي ارتفاع ساعة ‘بيع بين’ الشهيرة)، وإضافات من القشرة الخشبية للأبواب الخلفية وطاولات للنزهة يتم تشغيلها كهربائياً. وتنضم إلى هذه الخيارات لمستان تقنيتان نهائيتان جديدتان – ألياف الكربون وتقليمات جنيف – وعجلة قيادة بتصميم جديد مع المزيد من العملانية المتعلّقة بالسلامة.

وفي الخارج، يتم طرح ثلاثة ألوان جديدة للطلاء مع إمكانية الاستفادة الكاملة من طيف ألوان Bentley Mulliner بما فيها الخيارات الصقيلة واللؤلؤية، تعزّزها أكثر لمسات نهائية جديدة للعجلات وخيار الحصول على شبكات أمامية مصفوفية بالكروم الكامل.خيارات جديدة تعزّز  فخامة Flying Spur أكثر

مساحة داخلية بمزيد من الفخامة

يستفيد التصميم الجديد بأربعة مقاعد من كونسول عابر ممتد من الكونسول الوسطي إلى الخلف. ويشكّل نمط الأربعة مقاعد التعبير الأمثل عن التصميم الراقي والراحة العالية والفخامة القصوى. ويتضمّن الكونسول وحدة توضيب جديدة لجهاز شاشة اللمس للتحكّم عن بعد قياس 5 بوصات، وحاملَين توأميين للأكواب والمزيد من المساحة التخزينية. أما مسند الذراع الخلفي فيمكن تدفئته، مع توفر خيار وجود نقطة شحن لاسلكية.

بدورها، تستعرض التطريزات المتعاكسة الانتباه الدقيق للتفاصيل ومهارة الأشخاص العاملين في مصنع Bentley في كرو. وتستغرق العملية 18 ساعة عمل لحِرَفي واحد وتتطلّب 11,100 تطريزة محاكة يدوياً ضمن كامل أرجاء المقصورة. وتم تصميم الخيط الفريد كي يكون متيناً للغاية وباستخدام صبغات خاصّة للحفاظ على لونه طوال فترة عمر السيارة.

وبفضل الجلد شبه الأنيليني، لا تتوفر فقط مزايا النعومة والإحساس المخملي أكثر بالجلد، بل تعني السماكة الأقل للطبقة النهائية أن هناك حاجة أقل للمعالجة عند التصنيع مما يعزّز عنصر الاستدامة. ويتم استخدام الجلد خصّيصاً لحشوات المقاعد وهو يتميّز بنمط طبيعي أكثر عبر إبراز البرغلة في المادة. كما إنه يتمتّع بقابلية للتنفّس أكثر بفضل السماكة الأقل، الأمر المفيد بشكل خاص في المناخات الأكثر حرارة.

أما طاولات النزهة التي يتم تشغيلها كهربائياً والمثبَّتة في الجهة الخلفية من المقعد الأمامي، فيمكن فتحها عبر نقرة زر واحدة، حيث تنخفض الطاولة المغطاة بقشرة خشبية ثم تتوازن وتكشف عن سطح بكسوة جلدية مع ثلم للقلم أو المِرقَم. وعند الضغط باستمرار على الزر، تعود الطاولة بأناقة إلى موضعها الأساسي.

ويمكن تخصيص قشرة حشوات الأبواب الخلفية التي تكمّل طاولات النزهة كي تُبرِز أكثر الخطوط التصميمية المنسابة من الجهة الأمامية إلى الخلفية ضمن المقصورة بحيث تُدخِل الركّاب الخلفيين ضمن البيئة التصميمية العامّة للمقصورة.

يتم إطلاق عجلة قيادة بتصميم جديد كتجهيز قياسي مع شكل ومظهر أعيد تعديلهما. وتشتمل العجلة الجديدة على ميّزة التحسّس ضمن كامل طوق العجلة، مما يمكّن عجلة القيادة من التعرّف على اللحظة التي يتم الإمساك بها – وهذه تشكّل ميّزة سلامة بارزة جديدة ضمن الأنظمة شبه الذاتية لمساعدة السائق، حيث تشترط القوانين الجديدة بقاء السائقين على تلامس مع عجلة القيادة في جميع الأوقات عندما تكون السيارة في وضعية الحركة.

تتوفر الآن لمستان تقنيتان جديدتان بدلاً من القشرة الخشبية العصرية ضمن مقصورة Flying Spur، بحيث تكمّلان مزايا الأداء والتقنيات التي تتمتّع بها. ضمن هذا الإطار، يمكن اختيار لمسة تقنية نهائية من ألياف الكربون عالية اللمعية، مما يولّد أسطحاً هندسية مستمرّة، تنساب حول قمرة القيادة من باب لآخر.

وبشكل مماثل، تتوفر الآن لمسة تقليمات جنيف (Côtes de Genève) الأخّاذة، المستوحاة من المعالجة الدقيقة آلياً لالتقاط الغبار المستخدَمة في أرقى الساعات، وذلك لتكملة الكونسول الوسطي بما يشبه شقيقتها Continental GT.

فرص أكثر لروعة خارجية

تُضفي Bentley طيفاً كاملاً من ألوان الطلاء الخارجية عبر طرح ثلاثة خيارات جديدة: Viridian الأخضر، Patina البرونزي وSnow Quartz الأبيض.

يُعتبَر Viridian نمطاً عصرياً من لون أخضر السباقات البريطاني British Racing Green، حيث تم استلهام اللون الزمرّدي الداكن المعدني من ذلك المستخدَم في سيارة EXP10 Speed 6 النموذجية من Bentley. أما الأخضر العقيقي العميق مع الألوان الفاتحة الخافتة للأخضر والأزرق فتولّد عمقاً وبعداً رياضياً، مع بقع دقيقة من اللون العنبري والذهبي لتجسيد الإحساس بالفخامة.

من جهته، فإن لون Patina مستوحى من البيئة والعبير الجميل للمعادن المصقولة مع لمسات من البيج الذهبي والحرير. ومن خلال نفحة من الفخامة والثراء، فإن هذا اللون الكريمي الوسطي يتعزّز أكثر مع اللمسة الأخف من ألوان الأخضر الراقية.

أما لون Snow Quartz، فهو عبارة عن الأبيض العصري مع ثلاث طبقات من الطلاء اللؤلؤي التي تولّد طيفاً بسيطاً ومنعشاً. ويولّد التأثير اللؤلؤي دقيق الطبقات بياضاً صقيلاً برّاقاً بحيث يمنح عدداً غير محدود من الفرص لتكملة خيارات الجمع الداخلية للألوان.

أصبحت الباقة الموسَّعة الكاملة من الألوان متوفرة الآن، بما فيها لمسة Bentley Mulliner الحريرية والطلاءات اللؤلؤية، بالإضافة إلى لون مخصَّص بالكامل كي يتوافق معها عند الطلب.

وإلى جانب ألوان الطلاء الجديدة، واستجابة للمعلومات التي تم الحصول عليها من العملاء، يمكن الآن تخصيص الشبك المصفوفي للرادياتور، وذلك عبر اختيار كل أجزاء الشبك الأمامي مع لمسة كرومية برّاقة.

حول Bentley

تُعدّ Bentley Motors أكثر علامة تجارية مرغوبة عالمياً للسيارات الفاخرة. ويشكّل مقر الشركة في كرو موطناً لكافة عملياتها شاملة التصميم، الأبحاث والتطوير، الهندسة والإنتاج لكافة العائلات الأربع من سيارات الشركة وهي: Continental، Flying Spur، Bentayga وMulsanne. ويُعتبَر الجمع بين أرقى مستويات الحِرَفية اليدوية عبر اعتماد المهارات المتوارَثة منذ أجيال، والخبرات الهندسية الراقية، والتقنيات المتطوّرة أمراً فريداً يتميّز به مصنّعو السيارات الفاخرة في المملكة المتحدة مثل Bentley. ويشكّل ذلك أيضاً مثالاً على الصناعة البريطانية عالية القيمة بأفضل حللها. يعمل لدى Bentley حوالي 4,000 موظّف بمقرّها الرئيسي في كرو.

 51 total views,  1 views today