اخبار ضيافة دبي

شراكة بين أي سي أم إي إنترالوغ مع كارديكس ريمستار

 لتخفيف الضغط على مشغلي المستودعات الإقليميين

مع تزايد الطلب على قطاع تجارة التجزئة فإن مشغلي المستودعات في المنطقة بدأوا يعانون من ضغط وعبء ترتيب البضائع والطلبيات، ولمساعدتهم على تعزيز إنتاجيتهم ومواجهة تحديات تنظيم المخازن والمستودعات فقد عقدت أي سي أم إي إنترالوغ، الشركة الرائدة في حلول المستودعات، شراكة مع كارديكس ريمستر، من أجل توفير حلول تساعد في تحسين عمليات المستودعات من خلال الأتمتة الجزئية باستخدام حلول عملية لتحسين تدفق المواد وترتيبها وتنظيمها.

ويمكن لفريق تصميم الحلول في أي سي أم إي في المنطقة أن يضع حلول تخزين مرنة باستخدام حلول وأنظمة كارديكس الفعالة في التخزين واسترداد البضائع، وهذا النظام يحسن بشكل كبير من الإنتاجية ويقلل الوقت والجهد، سواء تم استخدامه لتوفير خط إنتاج للعديد من المنتجات كنظام تخزين داعم في منطقة التجميع، أو لالتقاط الأجزاء بطيئة الحركة في مستودعات التوزيع، وهذه الحلول تعتبر خياراً مثالياً للشركات العاملة في مجالات التجارة الإلكترونية وقطع الغيار وتوزيع المواد الدوائية، والشركات متوسطة الحجم التي تسعى إلى تنسيق عمليات التخزين وتتطلع إلى توفير الوقت والجهد والتكلفة والمساحة.شراكة بين أي سي أم إي إنترالوغ مع كارديكس ريمستار

وتعليقاً على هذا قال نافين نارايان، مؤسس أي سي أم إي انترالوغ ومديرها التنفيذي:

“التوجه السائد نحو التجارة الإلكترونية وخاصة في أعقاب انتشار وباء كوفيد-19 قد ولد الحاجة للشركات لتكون أكثر مرونة ودقيقة واقتصادية في تكاليفها في لوجستياتها الداخلية، ومع شراكتنا مع كارديكس نستطيع توفير حلول تخزين تساعد في زيادة سرعة الالتقاط وتقلص من المساحة المطلوبة للتخزين من خلال نظام الأرفف متعدد الطبقات، وهذه الحلول تساعد في توفير الجهد والتكلفة وزيادة السرعة في تحميل وترتيب البضائع مع تقليص الوقت المطلوب للبحث بين الرفوف.”

ومن خلال هذه الشراكة مع كارديكس تستطيع أي سي أم إي توفير حلول تمتاز بدقة 99.9% في التقاط الأغراض، وتقليص الحاجة إلى القوة العاملة بنسبة 65% وتوفير المساحة الأرضية بنسبة 85%، كما يمكن لها إضافة أنظمة التقاط بأضواء ملونة للسماح بتعدد العمليات داخل المنطقة الواحدة، مع مراعاة شروط التباعد نظراً للظرف الراهن، وهي قادرة على التعامل مع المتطلبات غير القابلة للتنبؤ والتي هي سمة من سمات العمليات في المخازن.

المزيد من الشركات في المنطقة وفيما يخص عمليات التوزيع في أعقاب كوفيد-19 بدأت بالبحث عن شركاء إقليميين موثوقين في مجال أتمتة المستودعات مثل شركة أي سي أم إي بدلاً من استئجار شركات من خارج المنطقة، ولتلبية الطلب المتزايد فإن الشركة، ومقرها الإمارات والتي أكملت 45 عاماً من العمليات هذا العام، تخطط للتوسع في السوق السعودية لهذا العام، وبحلول نهاية 2020 فإن أي سي أم إي تعتزم افتتاح مكتب مبيعات وخدمات في ألمانيا لتكون أقرب إلى عملائها في الاتحاد الأوروبي.

معلومات حول أي سي أم إي إنترالوغ

في 2020، احتفلت شركة أي سي أم إي بـ45 عاماً من العطاء ودعم القطاع اللوجستي وسلسلة الإمداد في الشرق الأوسط، وتأسست الشركة في دبي عام 1975 بهدف تلبية احتياجات القطاع اللوجستي المحلي فيما يخص حلول الأرفف اليدوية، ويستطيع فريق أي سي أم إي بخبرته وبتعاون شركاء متميزين حول العالم توفير حلول تساعد العملاء الإقليميين تعزيز وتطوير عملية سلسلة الإمداد والإنتاج بشكل بارز.

وتتخذ الشركة من المنطقة الحرة في جبل علي مقراً لها ضمن منشأة إنتاج متكاملة حيث تنتج تشكيلة واسعة من أنظمة التحريك والنقل وأنظمة التخزين المؤتمت والتخزين المسترجع وأنظمة التحكم وكذلك أنظمة أخرى لمناولة المواد، كما تطور الشركة حلول أتمتة مصنعية مخصصة للعديد من القطاعات في المنطقة وأوروبا والولايات المتحدة.

يعمل في منشأة أي سي أم إي في جبل علي أكثر من 80 موظفاً، كما يوجد فيها قسم للبحث والتطوير حيث يتم تطوير العديد من حلول الأتمتة المبتكرة التي تناسب احتياجات السوق الإقليمية.

 49 total views,  1 views today