Our Media Partner Summits & Events .. More than 15 Partnership up to now on 2023 ..Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS

مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. أكثر من خمسة عشر شراكة اعلامية حتى الان لعام ٢٠٢٣ فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

“إرثي” يتيح منتجاته للشراء عبر الإنترنت على منصة “أدورنو”للتصميم يعرض مختارات من 12 مجموعة فنية حصريّة

يتيح مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، مجموعة مختارة من خط منتجاته الحصري أمام عشاق الفن والتصميم لشراء واقتناء أعماله عبر الإنترنت من مختلف بلدان العالم، حيث يعرض للمرة الأولى منتجاته على المنصة العالمية الإلكترونية “أدورنو” (Adorno)، المختصّة بالتصاميم المعاصرة والحرف اليدوية.

ويمثل انضمام إرثي لقائمة المؤسسات الإبداعية والمصممين على “أدورنو”، الحضور الإماراتي الأول على المنصة، إذ تعرض “أدورنو” تصاميم ومنتجات فنية من مختلف دول العالم، وتستهدف هواة التصميم ومقتني الفنون والأعمال النادرة على المستوى العالمي.

وتتوزع منتجات إرثي إلى 12 مجموعة، هي: أدوات وديكورات منزلية من زجاج مورانو الإيطالي والفخار الإماراتي، وكراسي مبتكرة بالسفيفة، وأواني للفواكه من الجلد الإسباني مزيّنة بجدائل التلّي الإماراتي، وكراسي بالسفيفة والفخار، وجداريّات بالسفيفة والعشب الياباني، وحقائب من جلد الإبل منسوجة بتقنيات السفيفة، وزجاجات عطر تمثل البيئة الفلسطينية والإماراتية بتقنية نفخ الزجاج، ومسابح تستعيد علاقة التلي بالفضة والذهب، ومداخن وأوان معدنية لحفظ العود، وأثاث يجمع الإسمنت والرمل مع سفيفة جلد الإبل، وقلائد وخواتم من سفيفة الذهب باستخدام، وشخصيات “خراريف” (جمع خرافة باللهجة الإماراتية) مطرزة ومزينة بالتلي على قطع من جلد الإبل.

ونفّذ تصميم المنتجات المعروضة أكثر من 60 حرفيّة ومتدربة متخصصة في “التلي” و”السفيفة” والتطريز من برنامج بدوة للتنمية الاجتماعية التابع للمجلس، بالتعاون مع فنانين ومصممين وحرفيين عالميين من الإمارات، وباكستان، واليابان، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وكندا وإسبانيا، وإيطاليا، وفلسطين، ضمن مشروعَيْ المجلس: “مختبرات التصميم”، و”حوار الحِرف”.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: ” يشكل حضور (إرثي) على هذه المنصة الرقمية العالمية فرصة لاستعراض الإبداع الفني المبتكر الذي تقدمه حرفياتنا، ويتيح المجال أمامنا لبناء علاقات جديدة مع مصممين ودور عرض من مختلف بلدان العالم”.

وأضافت: “وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود التي يبذلها المجلس لتوسيع أسواق منتجاته على المستوى العربي والعالمي، إذ نؤمن أن حضور منتجات حرفياتنا في منصة تصميم وتسوق فني مثل (أدورنو) يعزز من ثقتهن بما يقدمنه من أعمال، ويدفعهن لمزيد من التجديد والعمل، خاصة أن تصاميمهن ومنتجاتهن تعبر عن روح الهوية الثقافية لدولة الإمارات وتعكس حضورها أمام مختلف ثقافات العالم”.

يذكر أن مجلس إرثي للحرف المعاصرة يهدف إلى تمكين المرأة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، من خلال توفير مستقبل مستدام للحرف اليدوية والحرفيات اللواتي يمارسنها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وآسيا الوسطى، ويسعى للمحافظة على الحرف التقليدية والتراثية الإماراتية من خلال تعزيز مشاركة الأجيال الناشئة في تعلم تراثهم الحرفي.

ويعد مجلس إرثي واحداً من المؤسسات الثلاثة التابعة لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسسة والراعية الفخرية لمجلس إرثي، ورئيسة مؤسسة نماء.

عن مجلس إرثي للحرف المعاصرة

يهدف مجلس “إرثي” للحرف المعاصرة الذي يتخذ من إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً، إلى تمكين المرأة اجتماعياً واقتصادياً من خلال الحرف، ودعم مجتمع الحرفيات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا.

ويوفر المجلس منصة رائدة تجمع الحِرفيات بمصممين وفنانين وأصحاب علامات تجارية من جميع أنحاء العالم لتعزيز الشراكات الإبداعية والمهنية والربحية، حيث نجحت جهود المجلس في تمهيد الطريق أمام الحرفيات لتعزيز أواصر التعاون والعمل المشترك لتنفيذ مجموعة من المشاريع الرائدة، بالإضافة إلى توفير بيئة محفزة للإبداع والابتكار، واستحداث فرص جديدة لمشاركة المرأة في الأسواق العالمية.

ويسعى المجلس ضمن جهوده المتكاملة إلى تعزيز مشاركة الأجيال الجديدة وتفاعلها مع الحِرف، للحفاظ على الموروث الثقافي من الحرف التقليدية الإماراتية.

ويعمل مجلس إرثي – التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة – على تحقيق أهدافه برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء.

 410 total views,  1 views today