اخبار ضيافة دبي

منصة “كاشو” أول حل شامل للدفع الفوري والتمويل الرقمي  في المنطقة تنطلق من الإمارات والسعودية باستثمارات قدرها 5 ملايين دولار

  • تمويل نقاط البيع يوفر للعملاء مجموعة جديدة من خيارات الائتمان المرنة
  • التمويل التقليدي والمتوافق مع الشريعة الإسلامية يدعم الاحتياجات الحياتية ويزيد من القوة الشرائية
  • إتاحة الفرصة أمام التجار ومقدمي الخدمات لزيادة المبيعات باستخدام منصة “الدفع الآجل للمشتريات”

تم الإعلان مؤخرًا عن إطلاق “كاشو” التي تعدّ أول منصة شاملة للدفع الفوري والتمويل الرقمي في المنطقة، لتبدأ عملياتها في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، مع توفير مجموعة كاملة من خيارات “الدفع الآجل للمشتريات”.

وعلى مدى عامين، تم تطوير النظام الأساسي للمنصة بالاعتماد على التطبيقات الإلكترونية والإنترنت، باستثمار قدره 5 ملايين دولار أمريكي في التقنيات اللازمة للمشروع، وذلك بهدف دعم التجار ومقدمي الخدمات ومساعدتهم على زيادة مبيعاتهم، إلى جانب منح المستهلكين قوة شرائية أكبر من خلال حلول الدفع بكلفة فاعلة، وتمتاز بالبساطة والسهولة والسرعة والشفافية في أثناء أو عند الدفع عبر الإنترنت.منصة “كاشو” أول حل شامل للدفع الفوري والتمويل الرقمي

وتسهم خيارات تمويل نقاط البيع التقليدية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية التي يتم تقديمها إلى المنطقة في معالجة الفجوات الحالية في السوق، لاسيما وأن المنتجات الأخرى لنظام “الدفع الآجل للمشتريات” تعتمد بشكل كبير على منتجات الائتمان الاستهلاكية الحالية، لكن الحل الذي توفره منصة “كاشو” للدفع الفوري والتمويل الرقمي لا يضيف أي عبء إضافي إلى الديون الفعلية على خطوط الائتمان الخاصة بالمستهلك.

ويمكن للمستهلكين اللجوء إلى تقسيط الدفعات بسلاسة، أو تأخير دفعها ببساطة لمدة تصل إلى 14 يومًا، ويتم كل ذلك من دون أي رسوم خفيّة، في حين يتم الدفع للتجار ومقدمي الخدمات بالكامل مقدمًا، ولا يتحملون أي مخاطر تذكر. وعلاوة على تجار التجزئة، فقد توصلت المنصة إلى شراكات غطت مختلف القطاعات الرئيسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم وتجارة التجزئة والسفر والخدمات المنزلية والترفيه.

ويبدي عمار عفيف مؤسس منصة “كاشو” ثقة عالية إزاء الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها المنصات الرقمية لما تقدمه من حلول مبتكرة وغير مسبوقة كبديل للتمويل التقليدي، حيث تعد التكنولوجيا المالية “فينتك” أحد أكبر قطاعات الأعمال نموًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويقول عفيف الذي أمضى الأعوام الخمسة والعشرين الماضية في العمل لدى مركز مرموق لتكنولوجيا المعلومات بوادي السيليكون في الولايات المتحدة، ويقوم ببناء وتوسيع شركات التكنولوجيا المالية الناشئة بملايين الدولارات: “على ضوء البيئة الاقتصادية السائدة حاليًا، فقد رأينا وجود حاجة إلى حل سهل الاستخدام ومرن وبكلفة فاعلة لدعم الموردين والمستهلكين على حد سواء”.

وأضاف: “يواجه التجار ومقدمو الخدمات تحديات متزايدة، في حين يتوقع المستهلكون المزيد من المرونة في الدفع وتوفير خيارات دفع آمنة تلبي احتياجاتهم. وتوفر منصتنا مجموعة كاملة من الحلول المرنة والشفافة وبدون أي فوائد وبأقل الأسعار للمستهلكين، ما يمكنهم من توفير المزيد من السيولة وتعزيز قوتهم الشرائية، ويسمح لهم ذلك باختيار الطريقة المفضلة لتمويل احتياجات حياتهم براحة تامة باستخدام هواتفهم الذكية”.

ويختتم عفيف حديثه بالقول: “إن نهجنا المرتكز على البيانات يساعد على إنشاء نظام بيئي قوي للبنوك والمؤسسات المالية والوكالات الحكومية والمستهلكين أنفسهم والشركات التي تتعامل مباشرة مع المستهلكين. ويستفاد من النهج ذاته في الحصول على رؤى عميقة حول سلوك الإنفاق. وبدورنا فقد عمدنا إلى دمج هذه الرؤى في نظامنا الأساسي، لتزويد المستهلكين بخيارات تمويل فورية بديهية وبأقل الأسعار، ويتم كل ذلك براحة تامة من منازلهم”.

يشار إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تمثلان سوقي الإطلاق لمنصة “كاشو”، مع وجود خطط للتوسع في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام المقبل 2021.

 55 total views,  2 views today