اخبار ضيافة دبي

أبطال يو إف سي يصلون أبوظبي للمشاركة في ليلة القتال

ألدانا وهولم تصلان المنطقة الآمنة على جزيرة ياس قُبيل خوض نزالهما المرتقب يوم 4 أكتوبر

ليلة القتال من يو إف سي: هولم ضد ألدانا أول منافسة يو إف سي ٍرئيسية لفئة النساء في المنطقة

 يتواصل الحماس على جزيرة ياس مع استمرار وصول أبطال “يو إف سي” تباعاً للمشاركة في منافسات العودة إلى جزيرة النزال. وبعد الانطلاقة الناجحة للمنافسات يوم الأحد الماضي، وصل أمس الأبطال المشاركون في بطولة “ليلة القتال من يو إف سي: هولم ضد ألدانا” إلى المنطقة الآمنة في جزيرة ياس.

ووصلت المتنافستان في الفعالية الرئيسية الأمريكية هولي هولم ومنافستها المكسيكية آيرين ألدانا إلى أبوظبي، حيث توجهتا مباشرةً إلى المنطقة الآمنة، وخضعتا لفحص الكشف عن فيروس كوفيد-19 فور وصول مقر إقامتهما، وستخضعان للحجر الصحي الاحترازي قبل تمكنهما من التحرك في المنطقة الآمنة لاستكمال التحضيرات النهائية قبل نزالهما المرتقب، والذي يشكل المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم النزال الرئيسي لبطولة “ليلة القتال من يو إف سي” لفئة السيدات في المنطقة.مسودة تلقائية

كما ووصل إلى المنطقة الآمنة النجوم المشاركون في المنافسات الرئيسية الشريكة، جوليانا بينا التي ستواجه جيرماني دو راندامي والأمريكي دكوان تاونزند الذي سيواجه دوسكو تودوروفيتش ضمن فئة الوزن المتوسط. إلى جانب ذلك وصل المنطقة الآمنة النجوم المشاركون في المنافسات التمهيدية الأمريكية جين يو فري التي ستواجه التايلاندية لوما لوكبونمي بفئة وزن القشة، والأمريكي كورت ماجي والذي سيواجه نظيره كارلوس كونديت، ولويجي فيندراميني الذي سيواجه جيسين آياري، وكيسي كيني الذي سيواجه هيلي ألاتينج، وكايلر فيليبس الذي سيواجه كاميرون إيلس.

وتشغل المنطقة الآمنة مساحة 6 كيلومتر مربع ضمن جزيرة ياس، وتضم عدداً من الفنادق والمرافق التدريبية ووجهات الترفيه ومنافذ المأكولات. وبات مفهوم المنطقة الآمنة يمثل نموذجاً عالمياً رائداً لاستضافة البطولات وسط إجراءات وتدابير صارمة. ويقتصر دخول المنطقة الآمنة على النجوم المشاركين وفرق العمل والقائمين على تنظيم هذه الفعالية والمسؤولين عن استمرارية العمل في جزيرة ياس.

 

 47 total views,  1 views today