اخبار ضيافة دبي

هيئة تنمية المجتمع تؤكد أن حماية حقوق كبار المواطنين وتمكينهم في قائمة أولوياتها تزامناً مع اليوم العالي لكبار السن

تزامناً مع اليوم العالي لكبار السن

هيئة تنمية المجتمع تؤكد أن حماية حقوق كبار المواطنين وتمكينهم في قائمة أولوياتها

جلفار: ظروف الحجر الوقائي كشفت عمق ارتباط جيل الشباب بالكبار وحرصهم على خدمتهم وإسعادهم

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي فعالية افتراضية لكبار المواطنين المسجلين لديها بمناسب اليوم العالمي لكبار السن والذي يحتفل به العالم في الأول من أكتوبر من كل عام. يأتي ذلك في إطار سلسلة من الفعاليات الاجتماعية والترفيهية الافتراضية التي أطلقتها الهيئة لتوفير بدائل عن اللقاءات التقليدية التي كانت تقام في مجالس الأحياء وبهدف شغل أوقات كبار المواطنين والترويح عنهم.

ويأتي اليوم العالمي لكبار السن هذا العام في ظروف استثنائية حيث عزز انتشار جائحة كورونا من المخاوف على صحة كبار السن وتطلب توفير عناية إضافية لوقايتهم من العدوى، وقد كرست دولة الإمارات جهوداً خاصة لحماية ووقاية كبار السن، وأطلقت هيئة تنمية المجتمع بالتعاون مع شرطة دبي في شهر مارس مبادرة “نتواصل ونحمي” لحماية كبار المواطنين والمقيمين في إمارة دبي وتوفير كافة متطلباتهم أثناء فترة الحجر الوقائي لحمايتهم من الإصابة بالعدوى.هيئة تنمية المجتمع تؤكد أن حماية حقوق كبار المواطنين

وخلال مشاركته في الفعالية، قال سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أن ظهور جائحة كورونا وما رافقها من إجراءات احترازية وخوف شديد على صحة كبار السن أدى بلا شك إلى تغير في طبيعة وروتين الحياة اليومية، ولكنه كما حمل تحديات كشف عن أمور هامة وجميلة جدا في مجتمعنا. وقال جلفار: ” القلق على صحة الأشخاص الأكبر سناً كشف لنا عن حجم أهميتهم لدينا كما كشف ارتباطهم الوثيق بجيل الشباب وأكدت هذه الفترة بشكل عملي أن الشباب مستعدون لبذل ما في وسعهم لحماية أحبائهم وأقربائهم وجيرانهم الأكبر سناً حتى يكونوا بخير وبصحة جيدة”.

وأضاف: “لا يفوتني في هذه المناسبة أن أؤكد أن هيئة تنمية المجتمع تعمل بشكل حثيث لاستكمال منظومة الحماية والدعم والتمكين لكبار المواطنين والمقيمين وقد شكل إطلاق الخط الساخن خلال الشهر الماضي خطوة إضافية في هذا المجال يتيح على مدار الساعة إمكانية دعم وحماية كبار السن من مختلف الجنسيات أو القائمين على رعايتهم ويشرف عليه متخصصون مدربون في مجال رعاية كبار السن”.

وتضمنت الفعالية التي نظمتها الهيئة فقرات ترفيهية سلطت الضوء على تجربة كبار المواطنين في التعامل مع الاجتماعات الافتراضية وتأقلمهم مع التقنيات والتطبيقات الحديثة كما قدمت الوالدة مريم ابراهيم علي كلمة باسم كبار المواطنين تقدمت فيها بالشكر إلى القائمين على الرعاية من موظفي الهيئة وقالت: “نيابة عن جميع كبار المواطنين الحاضرين معنا اليوم أتقدم بالشكر إلى الشباب والشابات القائمين بالرعاية في هيئة تنمية المجتمع على كل ما يقدموه لنا من محبة وعناية وتقدير وجهودهم الكبيرة والمتنوعة للتخفيف عنا ومساعدتنا وملء أوقات فراغنا، أنتم فعلا أبناؤنا الذين لم نلدهم”.

 68 total views,  1 views today