Our Media Partner Summits & Events .. Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

شنايدر إلكتريك تطلق برنامجاً جديداً ملهماً لدعم أهداف التنمية المستدامة خلال فعاليات أسبوع المناخ في نيويورك

 للأمم المتحدة وتعزيز التزاماتها نحو عالم خالٍ من الكربون

  • تعزز شنايدر إلكتريك التزاماتها من خلال وضع أهداف التنمية المستدامة كبوصلة لاستراتيجيتها للاستدامة
  • تضيف الشركة هدفاً جريئاً لالتزاماتها بتحقيق حياد الكربون بحلول العام 2040 عبر سلسلة القيمة الشاملة الخاصة بها
  • تنضم الشركة إلى تحالف “التزام المناخ” مع الشركاء العالميين لدفع العالم نحو تحقيق الحياد الكربوني، قبل 10 سنوات من إنجاز اتفاقية باريس لعام 2050
  • تضع المجموعة معالم واضحة لتحقيق أهدافها القائمة على العلوم في تحقيق سقف الزيادة في درجة الحرارة عند 1.5 درجة مئوية بحلول العام 2030
  • ستقوم الشركة بالتخلص التدريجي من غاز SF6 من منتجاتها بحلول عام 2025، مما يوفر ما يعادل 4 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً

أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، خلال فعاليات أسبوع المناخ بمدينة نيويورك 2020 عن تسريع التزاماتها لتحقيق حياد الكربون بحلول عام 2040، أي قبل عشر سنوات من موعد تحقيق اتفاق الحياد المناخي الذي تم التوصل إليه خلال اتفاقية باريس للمناخ. وسيتم دعم هذه الالتزامات من خلال التعاون مع شركات مثل أمازون، والمشاركة مع شبكة واسعة من الموردين، وتصميم حلول مبتكرة منخفضة الكربون. وتعمل المجموعة بشكل متواصل لإحداث تأثيرات إيجابية وأكثر جرأة لحماية المناخ بالتعاون مع العملاء بما في ذلك التخلص التدريجي من سادس فلوريد الكبريت من غازات الاحتباس الحراري القوية من منتجاتها بحلول عام 2025، مما سيوفر ما يعادل 4 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً. وبمناسبة الذكرى الخامسة لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، شجعت المجموعة موظفيها على الابتكار والعمل من أجل تحقيق المزيد من التقدم على صعيد دعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورشحت سفراء وفرق لأهداف التنمية المستدامة لتمكين التغيير داخل منظومتها المؤسسية.

وجاءت إعلانات الشركة في بداية أسبوع المناخ بمدينة نيويورك، القمة المناخية السنوية التي تنعقد بالتنسيق مع الأمم المتحدة ومدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. ونُظمت القمة رقمياً في الفترة من 21 إلى 27 سبتمبر، بحضور نخبة من قادة القطاعات وبمشاركة جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك، الذي سلّط الضوء على الجهود التي بذلتها المجموعة خلال العام 2019 بالتعاون مع عملائها وشركائها لتحقيق أهداف التزام حيادية الكربون لعام 2019.

تسريع الجهود لتحقيق تعهدات عام 2019 وإضافة هدف جريء لحيادية الكربون لعام 2040

استعرضت شنايدر إلكتريك خلال القمة مبادراتها لتسريع تحقيق أهداف التزام حيادية الكربون لعام 2019، وذلك من خلال إعادة تأكيد التزامها بتحقيق الحياد الكربوني في عملياتها (النطاقان 1 و2) بحلول عام 2025 (السماح بالتعويضات)، وتحقيق صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030، بدون تعويضات. وسيتم تحقيق ذلك من خلال الاستفادة من كفاءة الطاقة، والاعتماد على الطاقة الكهربائية في العمليات القائمة على الوقود الأحفوري إلى جانب اعتماد مصادر الطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية. وتمكنت الشركة بين عامي 2017 و2019 من خفض انبعاثاتها التشغيلية بمقدار  260,000طن مكافئ لثاني أكسيد الكربون، أي بانخفاض مطلق بنسبة 37٪.شنايدر إلكتريك تطلق برنامجاً جديداً ملهماً

وتضع المجموعة أهداف واضحة نحو خفض الانبعاثات غير المباشرة بنسبة 35٪ (النطاق 3) في عام 2030، بما يتماشى مع أهدافها القائمة على العلوم والمصادق عليها في تحقيق سقف الزيادة في درجة الحرارة عند 1.5 درجة مئوية. وسيتم تخفيض كثافة ثاني أكسيد الكربون في عمليات الشراء بشكل تدريجي، من خلال إشراك الموردين بشكل نشط لتسريع استراتيجياتهم المناخية ومن خلال الاعتمدا على مواد صديقة للبيئة (مثل المصادر الحيوية، والمواد المعاد تدويرها والمواد المعتمدة كصديقة للبيئة). وتلتزم شنايدر إلكتريك أيضاً بخفض انبعاثات منتجاتها على عملائها بنسبة -40٪ بحلول عام 2030 ، بما يتماشى مع مسار المناخ 1.5 درجة مئوية.

بالإضافة إلى ذلك، أضافت شنايدر إلكتريك هدفاً جريئاً إلى التزامها بحيادية وذلك بحلول عام 2040، حيث تلتزم الشركة بتحقيق حيادية الكربون عبر كامل عمليات الشركة بحلول عام 2040 (النطاقات الكاملة 1 و2 و3)، وذلك قبل 10 سنوات من مسار المناخ نحو سقف درجة الحرارة عند 1.5 درجة مئوية، مما يعني أن جميع منتجات شنايدر إلكتريك ستكون محايدة للكربون في عام 2040.

إضافة إلى ذلك، أعادت شنايدر إلكتريك تأكيد التزامها بالعمل في سلسلة توريد صافية صفرية لثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2050، عبر حميع عملياتها.

وستأخذ القرارات الاستراتيجية الخاصة بسلسلة التوريد ومشاريع البحث والتطوير بعين الاعتبار تضمين تسعير الكربون من 30 إلى 130 يورو / للطن اعتماداً على الآفاق الزمنية.

التخلص التدريجي من سداسي فلوريد الكبريت يوفر 4 ملايين طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنوياً

وستواصل شنايدر إلكتريك أيضاً جهودها لإظهار الأثر الإيجابي لكفاءة الطاقة والتقنيات المتجددة على المناخ. وستتمكن الشركة قبل عام 2025 من إثبات إيجابيتها الكربونية بالشراكة مع عملائها وشركائها، وذلك بفضل وفورات ثاني أكسيد الكربون التي تقدمها منظومة حلول EcoStruxure.

وتؤمن شنادير إلكتريك أن الابتكار هو مفتاح التغيير نحو تحقيق حيادية الكربون. وتعد الشركة رائدة في مجال التكنولوجيا الخالية من مركب سداسي فلوريد الكبريت والتي تستبدل الغاز بالهواء النقي. وأطلقت المجموعة مؤخراً ابتكاراً للمفاتيح الكهربائية يجمع بين الهواء النقي وتكنولوجيا الفراغ. وتم بالفعل الإشادة بمجموعة المفاتيح الكهربائية الخضراء الأولى من نوعها، SM AirSeT، التي طورتها الشركة وذلك من جانب خبراء الصناعة، حيث حصدت جائزة أفضل ابتكار عن فئة المنتجات ذات الكفاءة العالية على مستوى القطاع خلال حفل توزيع جوائز “اقتصاد الطاقة” الذي عُقد على هامش فعاليات معرض هانوفر ميسي 2020. كما حصل المنتج على جائزة التصميم المتميز المرموقة iF Design في وقت سابق من هذا العام. ومن خلال التخلص التدريجي من غازات الاحتباس الحراري القوية مثل سداسي فلوريد الكبريت SF6 من جميع منتجاتها بحلول عام 2025، ستمنع شنايدر إلكتريك ما يعادل حوالي 4 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

يتواجد مركب سداسي فلوريد الكبريت بشكل شائع في المعدات الكهربائية المستخدمة لتشغيل الشبكة والتركيبات الكهربائية الصناعية، ونظراً لاحتمالية تأثيره على معدلات الاحتباس الحراري العالمي (GWP)، تم إدراجه في بروتوكول كيوتو، وهي معاهدة دولية تلزم أطراف الأمم المتحدة بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وبالتالي أصبح بشكل متزايد موضوعاً تتم مناقشته ضمن اللوائح والجهود التي تركز على المناخ.

التعاون ركيزة استراتيجية للوصول إلى الحياد الكربوني

من خلال تعزيز الترابط ما بين التكنولوجيا والأعمال والتعاون، تنضم شنايدر إلكتريك إلى شركاء عالميين مثل أمازون وإنفوسيس ودايملر للمساعدة في تحقيق حيادية الكربون بحلول عام 2040 كجزء من تعهد المناخ Climate Pledge، وهي مبادرة تم إطلاقها بشكل مشترك بين مجموعة Global Optimism وشركة Amazon. وتم إبرام تعهد المناخ على أساس الاعتقاد بأن الشركات العالمية مسؤولة بشكل مشترك عن تقديم مساهمات إيجابية في أزمة المناخ. وتم الإعلان عن هذا التعهد قبل عشر سنوات من الاتفاق الذي توصلت إليه جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015 في قمة باريس للمناخ COP 21، وهو اجتماع سنوي يعقد لمناقشة التقدم الذي حققته كل دولة على صعيد التعامل مع التغير المناخي. وفي ذلك الوقت، كان الهدف واضحاً، ألا وهو إبقاء الاحتباس الحراري أقل بكثير من درجتين مئويتين، وهو المستوى الذي قال معظم العلماء إنه يقرع ناقوس الخطر. ومن أجل الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، يحتاج العالم إلى الوصول إلى مرحلة “صافي صفر للانبعاثات الكربونية” بشكل عام، ولتحقيق هذا الهدف سوف يحتاج العالم إلى خفض الانبعاثات بمقدار النصف بين عامي 2020 و2030.

شبكة سفراء أهداف التنمية المستدامة، ابتكار التغيير من الداخل

تتزامن هذه الإعلانات مع الذكرى السنوية الخامسة لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي تصادف 25 سبتمبر ، حيث أيدت 193 دولة 17 من أهداف التنمية المستدامة التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة للجميع بحلول عام 2030. ومع تبقي عشر سنوات فقط من الإطار الزمني المحدد، ومع التداعيات التي فرضتها أزمة فيروس كوفيد – 19 على الاقتصاد العالمي، تواصل شنايدر إلكتريك التزامها بتوحيد الجهود مع الحكومات والشركات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وإعطاء الأولوية للعمل المستدام في جميع المجالات.

ومنذ الإعلان عنها في عام 2015، تم دمج أهداف التنمية المستدامة بالكامل في استراتيجية التنمية المستدامة الخاصة بشنايدر إلكتريك، وللمضي قدماً في هذا الطموح، أعلنت المجموعة عن إطلاق “شبكة سفراء أهداف التنمية المستدامة”. وتهدف هذه الخطوة إلى المساعدة في تعزيز الوعي وتمكين موظفي الشركة وشركائها من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوليد أفكار مبتكرة من شأنها قيادة الشركة نحو تحدي أهدافها ومؤشراتها العالمية. وستتألف الشبكة من سفراء للمجموعة (نائب أول للرئيس في شنايدر إلكتريك) ومجموعة عمل من 5-10 خبراء وأعضاء داخليين (بما في ذلك المواهب الشابة من داخل الشركة) لكل من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة. وتعزز هذه الخطوة استراتيجية شنايدر إلكتريك حيث كان الموظفون دائماً في قلب التغيير المستدام وستمكنهم هذه المبادرة الجديدة من المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وعلى هذا النحو، تؤكد الشركة أن الوباء العالمي لن يثنيها عن التزاماتها بتحقيق أهداف الاستدامة لعام 2020 وستواصل العمل بالوتيرة ذاتها من التفاني لتحقيق التزامات 2030 والمتمثلة بالشروع في النظام البيئي العالمي لمكافحة تغير المناخ والوفاء بمسؤولياتها تجاه النمو الشامل. .

حول شنايدر إلكتريك

نحن في شنايدر إلكتريك نؤمن بأن الحصول على الطاقة والحلول الرقمية هو حق أساسي من حقوق الإنسان. لذلك، نمنح الجميع القدرة على إنجاز المزيد بجهد أقل، ما يضمن توفّر برنامج Life Is On أينما كان ولأي شخص كان وفي كل زمان.

نوفّر حلولاً رقمية للطاقة والأتمتة لضمان الكفاءة والاستدامة، كما نجمع ما بين تقنيات الطاقة الرائدة على مستوى العالم والأتمتة في الوقت الفعلي والبرامج والخدمات للحصول على حلول متكاملة للمنازل والمباني ومراكز البيانات والبنية التحتية والصناعات.

نحن ملتزمون بإطلاق العنان للإمكانيات اللامتناهية لمجتمع منفتح وعالمي ومبتكر حيث يكون الأفراد شغوفين بقيَمنا المتعلقة بالهدف الهام والشمولية والقوة.

 390 total views,  1 views today