اخبار ضيافة دبي

محاربة جائحة كوفيد – 19 بالتكنولوجيا المبتكرة يورونيوز تعرض كيفية مساعدة ابتكارات دبي في المجالات المختلفة كالطب وتكنولوجيا الهاتف المحمول والتعقيم في معالجة المرض

كانت دبي في طليعة المعركة العالمية بفضل استجابتها المبتكرة في مختلف المجالات كالطب وتكنولوجيا الهاتف المحمول والتعقيم، من الآلات المستقلة إلى الطائرات -بدون طيار- المطهرة وتطوير الأجهزة التي ستسهل المعركة العالمية ضد جائحة كوفيد – 19.

أجرت يورونيوز، القناة الإخبارية العالمية الأولى في أوروبا لقاء صحفي مع علماء في مؤسسة دبي للمستقبل حول تكنولوجيا أجهزة التنفس الصناعي التي يقومون بتطويرها ، بالإضافة إلى وسائل الإعلام المتقدمة المسؤولة عن البرنامج الخاص بالتطهير  عبر الطائرات -بدون طيار- في الإمارات العربية المتحدة وشركة Guard Sanitisation Gate الإماراتية المحلية حول تقنية البوابات الذكية التي طورتها.محاربة جائحة كوفيد – 19 بالتكنولوجيا المبتكرة

وفي حديث مع يورونيوز ، قال خليفة القامة ، رئيس مختبرات دبي للمستقبل، مؤسسة دبي للمستقبل: “في فبراير / مارس ، كان هناك أقل من مائة ألف جهاز تنفس صناعي بالعالم كله، وكان من الواضح أننا بحاجة إلى رؤية كيف يمكننا المساعدة. نحن نهدف إلى التأكد من إنتاج جهاز تنفس صناعي يكون في المتناول ويحتوي على جميع خاصيات جهاز التنفس الصناعي الكاملة. وهذا يعني أنه سيعطي الطبيب التحكم الذي يحتاجه عندما يتعلق الأمر بكمية الهواء أو الضغط المناسب الذي يحتاجه المريض نظراً لأن الطفل الصغير يحتاج إلى كمية ضغط وأكسجين مختلفان تمامًا عن التي يحتاجها الشخص البالغ.”

وأضاف: “نحن الآن في مرحلة النماذج الأولية ولدينا حالياً حوالي أربعة نماذج نقوم باختبارها داخليًا. ونتطلع إلى إنتاجها بالمئات في المستقبل.”

وفي الحديث إلى شركة Guard Sanitisation Gate الإماراتية المحلية -التي طورت بوابات ذكية يمكن أن تقيس على الفور درجات الحرارة وتقوم بتغليف المارة بضباب مطهر- حول الوضع الطبيعي الجديد فيما يتعلق الأمر بالسماح بعودة االحياة إلى الأماكن العامة، قال الشريك المؤسس، حسام زمار: “إن الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة ستكشف أنه إذا لم يتم الكشف على درجة حرارة المارة بأي مبنى، فستكون هناك مشكلة في هذا المبنى أو المنظمة في وقت لاحق.”

وتُعد يورونيوز القناة الإخبارية الأولى في أوروبا، حيث تقوم ببث الأخبار على مدار الساعة لحوالي 400 مليون بيت عبر 160 دولة. لتصل إلى 150 مليون شخص شهرياً. وتقدم القناة الأخبار بـ 12 لغة، كما تتمتع بحضور قوي على المنصات الرقمية.

نبذة عن ’يورونيوز‘:

تشجع قناة ’يورونيوز‘ القناة الإخبارية العالمية الأولى في أوروبا مشاهديها على تكوين آراءهم الخاصة. وتحاول بحياديتها المطلقة أن تقدم طيفاً من وجهات النظر المختلفة. الأمر الذي ينعكس جلياً في الوعد الذي قطعناه على مشاهدينا وضيوفنا الكرام: “نرحب بجميع الآراء، ونصغي لكافة الأصوات”.

تأسست ’يورونيوز‘ في مدينة ليون الفرنسية عام 1993، وتستمر القناة بنقل الأخبار بمنتهى الموضوعية إلى المشاهدين من كافة أرجاء العالم، إذ تُتاح القناة لأكثر من 400 مليون منزل في أنحاء 160 دولة، لتصل أخبارها إلى 150 مليون شخص شهرياً. وتبلغ نسبة المشاهدين في دول الاتحاد الأوروبي حوالي 67% من السكان.

جددت القناة محتواها في 2017 عبر بث نشراتها بـ12 لغة مختلفة، متبعةً بذلك أسلوب “عالمي-محلي” في نقل الأخبار، إذ تستمر ’يورونيوز‘ بالنمو كقناة إعلامية عالمية تقدم محتوى يتلاءم مع تطلعات الجماهير المحلية. وتنقل القناة الأخبار على مدار الساعة كما وتنتج برامج تغطي مواضيع متنوعة مثل العلوم والطقس والاقتصاد والثقافات والشؤون الراهنة، علماً أنها متوفرة عبر التلفاز بالإضافة إلى منصات القناة الرقمية.

تضم ’يورونيوز‘ فريقاً يتألف من 500 صحفي ينحدرون من 30 جنسية مختلفة، وتغطّي إصدارات ’يورونيز‘ الأخبار العالمية على مدار الساعة، إذ تنقلها عبر 12 إصداراً باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واليونانية والهنجارية والإيطالية والفارسية والبرتغالية والروسية والإسبانية والتركية. يقع مقر ’يورونيوز‘ في مدينة ليون الفرنسية وتتوزع فروعها في مناطق عدة مثل بروكسل وأثينا وبودابست، بينما يتواجد مراسلوها في كافة أرجاء أوروبا وخارجها، بالإضافة إلى انتشار مكاتبها التجارية في لندن وباريس وبرلين والإمارات العربية المتحدة وسنغافورة. أطلقت ’يورونيوز‘ ثلاثة مشاريع ما بين عامي 2018 و2019: قناة ’يورونيوز ألبانيا‘ و’يورونيوز جورجيا‘ و’يورونيوز صربيا‘.

وطرحت مجموعة ’يورونيوز‘ في عام 2016 رديفتها ’أفريكانيوز‘، وهي أول منفذ إخباري إفريقي متعدد اللغات ومستقل.

 29 total views,  1 views today