منصة نيوم للتكنولوجيا المالية تُعين مديراً عاماً إقليمياً جديداً لتوسيع حضورها نحو منطقة الشرق الأوسط

أيوب جميل يتولى منصب المدير العام الجديد لشؤون تطوير الأعمال لدى شركة نيوم في منطقة الشرق الأوسط

أعلنت نيوم، منصة التكنولوجيا المالية العالمية الرائدة، اليوم عن تعيين السيد أيوب جميل في منصب المدير العام الإقليمي الجديد لشؤون تطوير الأعمال لديها، في خطوة تسعى من خلالها إلى توسيع حضورها نحو منطقة الشرق الأوسط.

وكانت منطقة الشرق الأوسط قد تحولت على مدى الأعوام القليلة الماضية إلى وجهة تزخر بأنشطة التكنولوجيا المالية وجهود تطوير اللوائح التنظيمية، لا سيما في ظل تنافس العديد من الدول فيها لترسيخ مكانتها كمركز رئيسي لهذا النوع من الخدمات. ومن المتوقع أن يشهد قطاع التكنولوجيا المالية في سائر منطقة الشرق الأوسط نمواً سنوياً مركبأً بواقع 30%، فضلاً عن احتمال تجاوز قيمة رأس المال الاستثماري فيها لحاجز 2 مليار دولار الأمريكي بحلول نهاية عام 2020.[1]

وتعتزم نيوم الاستفادة من هذا النمو المتواصل للقطاع في منطقة الشرق الأوسط للارتقاء بمستوى عرض البنية التحتية المتنوع والفريد لخدمات الدفع، والذي تُقدمه للشركات الكبرى والبنوك والمؤسسات المالية العاملة في المنطقة. ومن شأن هذه الخطوة أيضاً أن تُتيح للشركة فرصة تقديم دعم ميداني أكثر كفاءةً لقاعدة عملائها الحالية والمتنامية في المنطقة، مثل بنك المشرق.منصة نيوم للتكنولوجيا المالية تُعين مديراً عاماً إقليمياً جديداً

وسيتولى أيوب، المقيم في دبي والذي يتمتع بخبرة تتجاوز الثلاثة عقود في مجال الخدمات المالية والتكنولوجية، مسؤولية إيجاد وتطوير فرص تجارية جديدة وتعزيز حضور الشركة في منطقة الشرق الأوسط. وكان أيوب قد شغل مؤخراً منصب نائب الرئيس الإقليمي لشؤون المبيعات وتطوير الأعمال لدى ترانسباي، والتي استحوذت عليها شركة ماستركارد مؤخراً. وقُبيل انضمامه إلى ترانسباي في عام 2016، كان أيوب مقيماً في أيرلندا، حيث شغل منصب مدير المبيعات الإقليمي لمنطقة تركيا والشرق الأوسط وجنوب أفريقيا وروسيا لدى شركة ديل إي إم سي.

وفي سياق تعليقه، قال براجيت نانو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة نيوم: “يتمتع أيوب بخبرة واسعة في مجالات التكنولوجيا المالية والتعاون مع الفرق العالمية في مختلف الأسواق. وتُعتبر خبرته المعمقة في شؤون السوق وسجلّه الحافل في إدارة المبيعات وأنشطة الفرق العالمية الرائدة ضمن مختلف أسواق التكنولوجيا المالية حول العالم أهم نقاط القوة التي تسعى نيوم للاستفادة منها. وستسهم طريقة تفكيره المتمحورة حول الفوز وشخصيته القوية في إكمال وتعزيز قدرتنا على تلبية احتياجات عملائنا، وذلك بالتزامن مع عملنا على تطوير المنتجات المبتكرة عالية الجودة من خلال توسيع حضورنا في منطقة الشرق الأوسط”.

وبالإضافة إلى ذلك، يتميّز أيوب بحنكته في مجال تأسيس العلاقات التجارية طويلة الأمد مع كُلٍّ من عملاء الشركة وأبرز الجهات الرائدة في القطاع. وشغل في بداية حياته المهنية العديد من المناصب المختلفة لدى مجموعة من الشركات الرائدة، مثل مايكروسوفت وجوجل وأوراكل، حيث لعب دوراً مهماً في ازدهار أعمالها.

ومن جانبه، قال أيوب جميل: “تغمرني حماسة كبيرة حيال تولي منصبي الجديد في نيوم. ولطالما كانت نيوم تتبوأ طليعة جهود الابتكار في قطاع التكنولوجيا المالية. وكُلي ثقة بأنّ إمكاناتنا ستنعكس على شكل قيمة فريدة سيحظى بها عملاء الشركة في منطقة الشرق الأوسط”.

وأردف بالقول: “في ضوء التوقعات التي تُشير إلى وصول قيمة سوق التكنولوجيا المالية إلى حاجز 2.5 مليار دولار أمريكي في سائر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا[2]، وإطلاق تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس في وقت لاحق من هذا العام للمساعدة في زيادة سرعات الإنترنت وسوية استخدامه، أعتقد بأنّنا أمام فرص مذهلة للنمو فيما يتعلق بقدرات التكنولوجيا المالية وما يمكن أن تقدمه لهذه المنطقة. وأتطلع قُدماً إلى مساعدة الشركات في الشرق الأوسط للاستفادة من خدمات التكنولوجيا المالية لتعزيز أوجه الكفاءة وتحفيز المزيد من الوفورات في التكاليف”.

وتعمل منصة نيوم في الوقت الراهن على تشغيل نموذج أرسل وأنفق واستلم في أكثر من 100 دولة حول العالم، حيث سيتم تشغيله في 65 منها في الوقت الفعلي.

لمحة عن نيوم:

تهدف نيوم، المنصة العالمية الرائدة لخدمات التكنولوجيا المالية، إلى إعادة رسم ملامح طرق قيام المستهلكين والشركات بإرسال وإنفاق واستلام الأموال عبر الحدود. ويأتي سعي الشركة المتواصل إلى الابتكار في صميم أنشطتها الرامية إلى توفير أكثر الحلول أهميةً ومرونةً لتلبية احتياجات المستهلكين والشركات، لا سيما وأنّ المنصة قد انتقلت من مرحلة التركيز الحصري على التحويلات المالية للأفراد عن طريق شركة إنستاريم، نحو تقديم حلول التكنولوجيا المالية للشركات أيضاً. وتُمارس نيوم أنشطتها وفقاً للقوانين المعمول بها في كُلّ من أستراليا وكندا والاتحاد الأوروبي وهونغ كونغ والهند وإندونيسيا واليابان وماليزيا وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية، كما تُنجز تحويلات بمليارات الدولارات سنوياً لصالح البنوك ومؤسسات المدفوعات، والجيل المقبل من الجهات الفاعلة في قطاع التجارة الإلكترونية ووكالات السفر الإلكترونية والمستفيدين من خدمات التجزئة في جميع أنحاء العالم. وتشمل قائمة الجهات المستثمرة في منصة نيوم كُلّاً من: فيزا وبي آر آي فينتشرز وفيرتكس فينتشرز وفيرتكس جروث وفوليرتون القابضة للتمويل وجي إس آر فينتشرز وروكيت إنترنت وجلوبال فاوندرز كابيتال وإس بي آي جابان وإف إم أو (بنك التنمية الهولندي) وإم دي آي فينتشرز وبيكون فينتشر كابيتال وأتينوم إنفستمنت.

 323 total views,  1 views today