اخبار ضيافة دبي

“نورث أيكر” التابعة لـ”شعاع كابيتال”تكمل هيكل مبنى “ذا برودواي” أحد أكبر المشاريع العقارية في وسط لندن

أنجزت “نورث أيكر” شركة تطوير العقارات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها واحدى شركات مجموعة “شعاع كابيتال ش.م.ع” (الشركة المدرجة في سوق دبي المالي بالرمز (SHUAA)، كامل هيكل مبنى “ذا برودواي” الواقع في منطقة وستمنستر بلندن، والذي يشكل أحدث المشاريع متعددة الاستخدامات التي تطورها شركة “نورث أيكر”. ويشكل هذا الإنجاز محطة أساسية من محطات استكمال مشروع “ذا برودواي”، حيث أنهت الشركة اعمال البناء الأساسية العائدة للطابق 19 أي الأخير من المبنى على ارتفاع يصل لحوالي 75 متر. ويأتي ذلك في أعقاب الاهتمام الواسع الذي لاقاه المشروع من قبل المستثمرين خلال فترة الإغلاق القسري الناتج عن جائحة كورونا، حيث بلغ الحجم الإجمالي لمبيعات المشروع خلال الأشهر الستة الماضية أكثر من 40 مليون جنيه إسترليني.

وفي هذا السياق، قال مصطفى خريبة، نائب الرئيس التنفيذي في شعاع كابيتال وعضو مجلس اداره والعضو المنتدب في شركة “نورث أيكر”: “يأتي وضع اللمسات النهائية على مشروع ’ذا برودواي‘ بمثابة إنجاز متميز لشركة ’نورث أيكر‘ وتأكيداً على الطلب القوي والمتواصل الذي تشهده مشاريع الشركة بدعمٍ من المعالم الجذابة في المنطقة الفاخرة في وسط لندن، إضافة إلى الزخم الحالي المعزز بالتغييرات التي أجرتها حكومة المملكة المتحدة على ’ضريبة الدمغة على العقار‘. ونؤكد اليوم على ثقتنا القوية بالتطلعات الإيجابية لأعمال ’نورث أيكر‘”.

يقع مشروع “ذا برودواي” في الموقع السابق لمقر “شرطة نيو سكوتلاند يارد متروبوليتان”، وهو يشكل حالياً أحد أكبر مشاريع البناء والتطوير العقاري في وسط لندن. ويوفر “ذا برودواي” منطقة سكنية فاخرة تمتد على مساحة 355 ألف قدم مربعاً، إضافة إلى 117 ألف قدم مربع من المساحات المكتبية ووحدات تجزئة تصل مساحتها لـ 27 ألف قدم وعلاوة على ذلك، يضم المشروع منطقة مساحتها 16 ألف قدم مربع تضم مرافق صحية وأخرى للياقة البدنية ومنتجع رياضي وترفيهي، إضافة إلى مسبح بطول 25 متراً وساحة عامة بمساحة 2000 قدم مربع.

من جهته، قال نيكولو باراتيري دي سان بيترو، الرئيس التنفيذي لشركة “نورث أيكر”: “نحتفل اليوم بتحقيق إنجاز جديد ومتميز في ’ذا برودواي‘ أحدث مشاريعنا متعددة الاستخدامات وأحد أكبر المجمعات السكنية الراقية في وسط لندن. وبينما يأتي المشروع ليضفي مزيداً من التألق على أفق المدينة، فإنه سيوفر إطلالة متميزة على أشهر معالم لندن القديمة والحديثة”.

جدير بالذكر أن شركة “نورث أيكر” تعمل حالياً على مشروعين رئيسيين في وسط لندن وهما: “ذا برودواي” و”1 بالاس ستريت”. وكانت الشركة قد أعلنت في شهر يوليو عن نمو بمعدل ثلاثة أضعاف في عدد الاستفسارات حول مبيعاتها خلال النصف الأول 2020، إضافة إلى بداية سنة قوية من حيث المبيعات الفعلية.“نورث أيكر” التابعة لـ”شعاع كابيتال”تكمل هيكل مبنى “ذا برودواي”

حول شركة شعاع كابيتال ش.م.ع.

شعاع كابيتال ش.م.ع (المدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز: SHUAA) هي منصة رائدة لإدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة، حيث يصل حجم الأصول تحت إدارتها إلى 13 مليار دولار أميركي، وتتوزع مكاتبها على عدد من أسواق منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى المملكة المتحدة. تعرف شعاع كابيتال بسجلها الحافل ومقاربتها الاستثمارية الرائدة من خلال عروضها المتميزة من المنتجات المبتكرة والعالمية التي تتمحور حول الأسواق العامة والخاصة والدين والعقارات.

تتولى وحدة إدارة الأصول لدى الشركة، إدارة الصناديق والمشاريع العقارية والمحافظ وصناديق الاستثمار في الأسهم الإقليمية وأنشطة الدخل الثابت وأسواق الائتمان. كما تقدم حلولًا استثمارية للعملاء مع التركيز على استراتيجيات الاستثمار البديل. وتنشط وحدة الخدمات المصرفية الاستثمارية في مجال إدارة الصكوك حيث تولت خلال السنة والنصف الماضية إدارة ما قيمته أكثر من 500 مليون دولار أميركي من إصدارات الصكوك، كما توفر هذه الوحدة خدمات استشارات تمويل الشركات، خدمات المعاملات والصفقات، الطرح الخاص، الطرح العام للأسهم، سندات الدين والمنتجات المهيكلة. كما توفر خدمات السيولة في السوق على منتجات الدخل الثابت في السوق غير الرئيسية. شعاع كابيتال هي شركة مالية استثمارية حاصلة على ترخيص من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حول “نورث ايكر”

تأسست شركة “نورث ايكر” منذ أكثر من 30 عامًا وفق توجه واضح عنوانه الحفاظ وتخليد مواقع ذات قيمة حضارية وتاريخية في مدينة لندن. من خلال الفهم المتميز لمعنى الرفاهية، أي الجمع بين الاهتمام الشديد بالتفاصيل والمعرفة والتقدير للحرفية والتراث والابتكار ؛ ترسم شركة “نورث ايكر” المسار نحو توفير تجارب عيش استثنائية في أكثر المواقع رواجًا في لندن. تحتفل “نورث ايكر” بتاريخها الناجح الممتد على مدى 30 عامًا استعدادًا للثلاثين القادمة ، عبر خلق مساحات جميلة وحيوية تعتز بها الأجيال القادمة.

بيان تحذيري بخصوص التصريحات الاستشرافية

تتضمن هذه الوثيقة بيانات أو تصريحات استشرافية لا تشكل حقائق تاريخية أو ضمانات للأداء المستقبلي، إنما تستند فقط إلى توقعاتنا ومعتقداتنا وافتراضاتنا الحالية بشأن مستقبل أعمالنا، والخطط والاستراتيجيات المستقبلية، والتقديرات، والأحداث والاتجاهات المتوقعة، والظروف الاقتصادية وغيرها من الظروف المستقبلية. ويمكن تمييز أي بيانات أو تصريحات استشرافية عموماً من خلال استخدام مفردات مثل “نتوقع”، “نرجو”، “نعتزم”، “نخطط”، “نستهدف”، “هدف”، “ننوي”، “نؤمن”، “نقدّر”، “نرجح”، “استراتيجية”، “اتجاه”، “مستقبل”، “غاية”، “من الممكن”، “قد”، “ينبغي”، “سوف”، أو عكس هذه الكلمات أو غيرها من مشتقاتها أو شبيهاتها التي تشير إلى المستقبل.

وقد تشمل التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر، تصريحات بخصوص:

  • النتائج التشغيلية المتوقعة مثل نمو الإيرادات أو الأرباح
  • المستويات المتوقعة للنفقات واستخدامات رأس المال
  • التقلبات الحالية أو المستقبلية في أسواق رأس المال وأسواق الائتمان وظروف السوق المستقبلية

ونظراً لكون التصريحات الاستشرافية متعلقة بالمستقبل، فإنها عرضة للتقلبات والمخاطر والتغيرات في الظروف التي يصعب التنبؤ بها، والتي يعدّ الكثير منها خارجاً عن سيطرتنا. وقد تختلف نتائجنا الفعلية وأوضاعنا المالية بشكل كبير عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية. ولذلك، يجب ألا تعتمد على أي من هذه التصريحات الاستشرافية. وتشمل العوامل الهامة التي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات كبيرة في نتائجنا الفعلية ووضعنا المالي عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر: قدرتنا في الحفاظ على مستويات مناسبة من الإيرادات وضبط النفقات؛ والأوضاع الاقتصادية والمالية في الأسواق العالمية والإقليمية التي نعمل فيها، بما في ذلك التقلبات في أسعار الفائدة، وأسعار السلع والأسهم وقيمة الأصول؛ وتنفيذ المبادرات الاستراتيجية، بما في ذلك قدرتنا على إدارة عملية إعادة توزيع ميزانيتنا العمومية بصورة فعالة وتحقيق التوسع في أعمالنا الاستراتيجية؛ موثوقية سياساتنا وإجراءاتنا وأساليبنا الخاصة بإدارة المخاطر؛ واستمرار التقلبات في أسواق رأس المال أو أسواق الائتمان؛ والأحداث الجيوسياسية؛ والتطورات والتغيرات في القوانين واللوائح، بما في ذلك تكثيف الأنظمة التي تحكم صناعة الخدمات المالية من خلال العمل التشريعي والقواعد المنقحة والمعايير التي تطبقها الجهات المنظمة التي نتبع لها.

ويستند أي من التصريحات الاستشرافية التي نقدمها في هذه الوثيقة والعرض فقط إلى المعلومات المتوفرة لدينا حالياً، وهي تنطبق فقط اعتباراً من التاريخ التي صدرت فيه. وليس هناك أي تمثيل أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، فيما يتعلق بدقة أو اكتمال أو نزاهة المعلومات والآراء الواردة في هذه الوثيقة. ولا نتعهد بأي التزام تجاه تحديث أي تصريح استشرافي علناً سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو تطورات مستقبلية أو غير ذلك.

 21 total views,  1 views today