مدينة الفضاء الدولية تهيئ مليون رائدة أعمال عربية في مجال الفضاء

أعلنت مدينة الفضاء الدولية، أول مدينة تجارية افتراضية مخصصة لتطوير أعمال الفضاء، إطلاق مبادرة “سبيس هاكرز” لتهيئة مليون رائدة أعمال عربية في مجال الفضاء. وتسعى المبادرة، ضمن حملة إلهام الأجيال، إلى تقديم التدريب والإرشاد عبر الإنترنت لدعم مليون امرأة عربية على إطلاق أعمالهن في مجال الفضاء ضمن ثلاثة مجالات رئيسية: القانون والأخلاق، والتأثير الاجتماعي، والتجارة والأعمال.

وتضم مبادرة “سبيس هاكرز”، برنامج تدريب على القيادة وماجستير إدارة أعمال مصغّر يستمر لمدة ستة أسابيع عبر الإنترنت، لتزويد المشاركات بالمقومات والأفكار والدعم المجتمعي اللازم لتحويل الأفكار إلى أعمال على أرض الواقع، وليصبحن من قادة المستقبل في قطاع الفضاء العالمي. ويصف مصطلح “سبيس هاكرز” الذي اختارته مدينة الفضاء الدولية، الأشخاص الذين يستخدمون استراتيجيات مبتكرة منخفضة التكلفة لتسريع عملية التسويق التجاري للصناعات الفضائية. وسيفتح باب قبول المشاركات للدفعة التالية في 17 نوفمبر 2020.

ويشير تقرير أبحاث 2020، أن شركة مورغان ستانلي تقدر الاقتصاد الفضائي العالمي بقيمة 350 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تصل عوائده إلى 1 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2040. وتعتقد مدينة الفضاء الدولية أنّ مستقبل صناعة الفضاء يتطلب تسريع عملية التسويق التجاري للعمليات الفضائية، وتأكيداً قوياً على تأسيس أعمال مسؤولة.

وقالت هيلين رانكين، المديرة التنفيذية لمدينة الفضاء الدولية: “لا تزال المرحلة الرابعة من تطور قطاع الفضاء في بداية مسيرتها، ولذلك فإننا نشجع على تأسيس أعمال مسؤولة منذ البداية كي لا يتوجب علينا تصحيحها لاحقاً. ونجد العديد من أوجه التشابه بين طفرة الإنترنت في تسعينيات القرن العشرين والحالة الراهنة لقطاع الفضاء، وبناء على ذلك، يمكن أن نتعلم من الأخطاء السابقة ونتفادى تكرارها. ونحن بحاجة إلى رواد أعمال لقيادة هذا القطاع ورسم ملامحه في مختلف المجالات، مثل قوانين وأخلاقيات الفضاء، والتأثير المجتمعي خارج الكوكب، والتجارة والأعمال بين الكواكب”.

يمكن للجميع التقدم لبرنامج “سبيس هاكرز”، ويفضّل للمتقدمات أن يكنّ من النساء الراشدات، من الطالبات الجامعيات والخريجات، من كلّ الأعمار والخلفيات من دول الخليج العربي. ويعود هذا التفضيل إلى النسبة المرتفعة من خريجات مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بالإضافة إلى الدعم الحكومي لريادة الأعمال، ووجود وكالتي فضاء وطنيتين، وهما وكالة الفضاء السعودية ووكالة الفضاء الإماراتية.

تناقش سعدية زهيدي، المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي، في كتابها “نهوض الخمسين مليون”، دور الجيل الحالي من النساء في تحويل قطاع الأعمال في العالم العربي، حيث أنّ نسبة الخريجات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في العالم العربي تفوق نظيرتها في الولايات المتحدة وأوروبا، كما أنّ النساء يمثّلن 50% من مجموع المواهب في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تقدّم الحكومات الابتكارات الاقتصادية اللازمة لتمكين ودعم ريادة الأعمال، ما يجعل المنطقة جاهزة لتسريع التسويق التجاري لقطاع الفضاء.مدينة الفضاء الدولية تهيئ مليون رائدة أعمال عربية في مجال الفضاء

وأضافت رانكين، قائلةً: “تُعدّ المشاركات في برنامج “سبيس هاكرز” الجيل الجديد من رائدات أعمال الفضاء. ولم تكن العديد من المهن المنتشرة اليوم موجودة منذ 10 سنوات، بل تمّ إيجادها بسبب التسويق التجاري للإنترنت، وهو ما نشهده في قطاع الفضاء اليوم. وأدّى توفّر التكنولوجيا بتكلفة معقولة وزيادة مستويات ريادة الأعمال عالمياً إلى تسريع التسويق التجاري لقطاع الفضاء وانتشاره على نطاق واسع، ما يجعل الوقت مناسباً لطرح أعمال مبتكرة وإبداعية ومسؤولة.

وتقود مدينة الفضاء الدولية برنامج تهيئة مليون رائدة أعمال عربية في مجال الفضاء، ويمكن للعلامات التجارية والهيئات الحكومية دعم هذه الحملة من خلال رعاية المرشحات المحتملات وتسجيل موظفاتهن في البرنامج. وتتوفر مجموعات مؤلفة من 10 وحتى 100,000 مشاركة

منهج برنامج “سبيس هاكرز”:

  • 01 | الترحيب والمقدمة
    التعرّف على الخطوات التي يتضمنها البرنامج خلال أسابيعه الستة وتعرف المشاركات على زميلاتهن
  • 02 | القيادة وريادة الأعمال
    إيجاد النموذج القيادي الخاص بكل مشتركة، والاعتياد على المخاطر، واستخدام منهجية هوجان لكسب وعي ذاتي استراتيجي
  • 03 | ابتكار نموذج الأعمال
    تجنّب فخ التكنولوجيا، وتعلم كيفية استخدام التفكير المبتكر لتقديم أفكار جديدة وعالية القيمة.
  • 04 | الفرص في مجال الفضاء
    فهم الفرص المتوفرة ضمن قطاع ناشئ
  • 05 | الأعمال المسؤولة لتحقيق النمو
    فهم القيمة المستدامة لممارسات العمل المسؤول خلال أوقات الأزمات
  • 06 | عرض الفكرة المثالية
    تنظيم كافّة المعلومات والمهارات المكتسبة لإنشاء خطة عمل والوصول إلى وضعٍ مثالي لجذب المستثمرين المحتملين و/أو العملاء.
  • مشروع التخرج (اختياري)
    يمكن العمل على مشروع تخرج فردي أو ضمن مجموعة، حيث يتم إيجاد حلول أعمال مرتبطة بقطاع الفضاء وتعالج مشكلة فعلية.

كان من المقرر إطلاق المبادرة في مارس 2020، إلاّ أنّه تمّ تأجيل الموعد لتمكين الأفراد والشركات والهيئات الحكومية من التعامل مع جائحة كوفيد-19 وتبعاتها.

لمحة حول مدينة الفضاء الدولية:

تُعدّ مدينة الفضاء الدولية، أول مدينة تجارية افتراضية مخصصة لتطوير أعمال الفضاء، ويقع مقرّها الرئيسي في ليفربول (المملكة المتحدة) وتهدف إلى دعم التسويق التجاري اللامركزي لقطاع الفضاء، وتسريع النمو العالمي للأعمال المسؤولة، وتعزيز الابتكار. وتقوم مدينة الفضاء الدولية من خلال برنامج الريادة، “سبيس هاكرز”، بالتعاون مع الهيئات الحكومية والشركات لدعم تهيئة مليون رائدة أعمال عربية في مجال الفضاء.

 343 total views,  1 views today