تعاون استراتيجي بين هيئة الموارد البشرية وأكاديمية سوق أبوظبي العالمي وبنك أبوظبي التجاري لطرح برنامج “المصرفيون”

وقعت هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي وأكاديمية سوق أبوظبي العالمي وبنك أبوظبي التجاري اتفاقية تعاون ثلاثية بهدف تأكيد التعاون الاستراتيجي لتطوير منصة تعليمية للأعمال المصرفية في سوق أبوظبي العالمي لتنمية مهارات وقدرات مجموعة من المواهب والموارد البشرية المواطنة وإعدادهم للعمل في المجال المصرفي ضمن “برنامج المصرفيون”.

وستعمل الأطراف المتعاونة على طرح برنامج “المصرفيون” دعما لمتطلبات الحكومة في فئات الوظائف الحساسة حسبما عرفها المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة وبما يتلاءم مع متطلبات تعيين المواهب وإدارتها لدى بنك أبوظبي التجاري، وعقد برامج تطوير وطنية (NDP) للمساعدة في تدريب الخريجين الجدد وتعيينهم في المجال المصرفي والمالي، وتنفيذ برامج التدريب والتطوير الاضافية لتحقيق ورفع كفاءاتهم تلبية لاحتياجات القطاع المعني، حيث سيتم اختيار الخريجين الذين يجتازون البرامج بنجاح لتعيينهم في مؤسساتهم من خلال مراكز تقييم راسخة وثابتة. هذا وسيتم تصميم وتقديم برنامج “المصرفيون” بالتعاون مع معهد لندن للصيرفة والتمويل، أحد شركاء أكاديمية سوق أبوظبي العالمي.

تعاون استراتيجي بين هيئة الموارد البشرية  وأكاديمية سوق أبوظبي العالمي وبنك أبوظبي التجاري لطرح برنامج “المصرفيون”

قال حمد صياح المزروعي، مدير عام أكاديمية سوق أبوظبي العالمي: “يسرنا إبرام هذا التعاون الاستراتيجي وإطلاق  برنامج المصرفيون ضمن برنامج التطوير الوطني، والذي يأتي في إطار جهود أكاديمية سوق أبوظبي العالمي وسوق أبوظبي العالمي بشكل عام للمساهمة في تطوير المواهب الوطنية في كافة المجالات مع التركيز على قطاع الخدمات المالية. سيتم من خلال هذا البرنامج، الذي نقدمه بالتعاون مع معهد لندن للصيرفة والتمويل، تزويد المشاركين بالمعرفة المتخصصة في مجال الصيرفة والخدمات المالية إلى جانب التدريب العملي الذي سيؤهلهم للالتحاق بسوق العمل في أبوظبي. هذا وسيحصل المشاركين على شهادة متخصصة في مجال إدارة المخاطر والامتثال والخدمات المصرفية في مجال الاستثمار أوالشركات وذلك إلى جانب المؤهل الذي سيحصلون عليه في مجال الصيرفة والخدمات المالية.  ومن هنا أود أن أتوجه بالشكر والتقدير لشركائنا الاستراتيجين على كافة الجهود المبذولة  لتطوير البرنامج ونؤكد على التزامنا بإطلاق المزيد من المبادرات المبتكرة بما يعزز الأهداف المشتركة ويدعم عملية التنمية الشاملة في الدولة.”

ومن جانبة قال السيد علي درويش، رئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري: “تكتسب هذه المبادرة أهمية كبيرة خاصةً وأن تطوير بيئة القطاع المصرفي بنهج متطور يُعد ركيزة أساسية في ضمان ازدهار الاقتصاد الإماراتي على الأمد الطويل. ولطالما كانت ولا تزال مجموعة بنك أبوظبي التجاري من أبرز الداعمين للمبادرات التي من شأنها الاستثمار في تدريب وتمكين المواهب الإماراتية، وهي تفخر دوماً بتحقيقها واحد من بين أعلى معدلات التوطين في القطاع المصرفي. وانطلاقاً من حرصنا على بناء شراكة استراتيجية مع هيئة الموارد البشرية وأكاديمية سوق أبوظبي

العالمي، يمضي بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال قدماً نحو تحقيق أهدافه الرامية إلى صقل مهارات الكوادر الوطنية وضمان الالتزام بأعلى المعايير المعتمدة في مجال الحوكمة والامتثال وإدارة المخاطر. ونوّد أن نتوجّه بجزيل الشكر إلى شركائنا، تقديراً لالتزامهم المشترك نحو الاستثمار في تطوير الكوادر والمساهمة في إرساء أسس مستقبل مزدهر للكفاءات المصرفية المواطنة”.

ويأتي هذا البرنامج ليؤكد على الشراكة الاستراتيجية بين القطاعات الحكومية المتمثلة في هيئة الموارد البشرية والقطاعات التعليمية المتخصصة والمتمثلة في أكاديمية سوق أبوظبي العالمي بالإضافة إلى قطاع المصارف المتمثل في بنك أبوظبي التجاري.  وحرص الأطراف على تعزيز أطر التعاون الوثيق والاستفادة من المنصات التعليمية الرقمية لطرح مجموعة من البرامج والورش التدريبية المتخصصة في مجال القطاع المالي والمصرفي على يد أفضل الخبراء الأكاديميين.

ونشير إلى وجود تعاون سابق لأكاديمية سوق أبوظبي العالمي مع هيئة الموارد البشرية في فبراير 2019 لتأهيل وتوظيف أكثر من 90 مواطناً بأحدث المهارات العالمية في مجال التدقيق والمحاسبة مع نخبة من الشركات العالمية.  وتعد هذه الشراكة إحدى مبادرات هيئة الموارد البشرية لتلبية الطلب المتزايد على الوظائف في القطاعات الاقتصادية المختلفة، حيث باتت الإدارة المالية، والتدقيق والمحاسبة ركناً من أركان الاقتصاد القائم على المعرفة، وأحد أهم المبادرات الداعمة لبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، في توفير وظائف جديدة للمواطنين ودعم خطط الهيئة في عقد مختلف الشراكات مع كافة قطاعات الدولة ومؤسساتها الخاصة حرصاً على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للفئات المستفيدة، وتحقيق رؤية إمارة أبوظبي في ضرورة تعزيز التكامل بين كافة الجهات الحكومية والخاصة لخدمة المواطنين على نحو أفضل.

 278 total views,  1 views today