Our Media Partner Summits & Events .. More than 15 Partnership up to now on 2023 ..Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS

مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. أكثر من خمسة عشر شراكة اعلامية حتى الان لعام ٢٠٢٣ فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

الاتحاد لائتمان الصادرات توفر حماية ائتمانية لتعاملات تجارية غير نفطية

 بقيمة 4 مليار درهم في النصف الأول من 2020 لتسريع تعافي الشركات الإماراتية المُصدّرة وتعزيز تنافسيتها عالميا

  • الاتحاد لائتمان الصادرات قدمت أكثر من 1,400 ضماناً ائتمانياً متجدداً بقيمة 6 مليار درهم، أي ما يعادل 4 مليار درهم كضمانات لصادرات غير نفطية إلى أكثر من 70 دولة في الفترة من يناير إلى يونيو 2020
  • الشركات المستفيدة تعمل في مجال صناعة الكابلات، الحديد، البتروكيماويات، الرعاية الصحية، السيارات، مواد البناء، والأغذية
  • 55٪ من إجمالي الحماية الائتمانية قُدّمت لشركات خاصة مصدّرة، و17٪ لشركات صغيرة ومتوسطة، و38٪ لشركات حكومية

أصدرت الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات العربية المتحدة، أكثر من 1,400 ضماناً ائتمانياً متجدداً، لتوفر بذلك حماية ائتمانية لما يعادل 4 مليار درهم من الصادرات غير نفطية في الفترة من يناير إلى يونيو 2020، وذلك بهدف دعم الاقتصاد غير النفطي بدولة الإمارات.

وتماشيا مع التزامها بتعزيز الصادرات الإماراتية وتسريع التنويع الاقتصادي بالدولة، وفرت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات حماية لصادرات غير نفطية لأكثر من 70 دولة في جميع أنحاء العالم، وذلك لتسريع تعافي الشركات الإماراتية المصدرة وضمان استمرارية أعمالها في ظل انتشار كوفيد – 19.

والشركات المستفيدة من الضمانات التي قدمتها الاتحاد لائتمان الصادرات تعمل في قطاع صناعة الكابلات (استفادت بنسبة 35٪ من إجمالي الضمانات)، صناعة الحديد (26٪ من إجمالي الضمانات)، صناعة البتروكيماويات (13٪ من إجمالي الضمانات)، مما يمثل ثلاثة أرباع مجموع الضمانات. ومن جانب آخر، فقد استفادت الشركات العاملة في مجال الرعاية الصحية والسيارات بنسبة 9٪ لكل منها، بينما استفادت تلك العاملة في صناعة مواد البناء بنسبة 7٪، والعاملة في مجال الأغذية بنسبة 1٪.

وقد أشار ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، أن الحماية الائتمانية التي قدمتها الشركة، إلى جانب حزم التحفيز الاقتصادي التي قدمتها حكومة دولة الإمارات، قد ساهمت بشكل كبير في دعم الشركات الإماراتية العاملة في مجال التصدير وإعادة التصدير. وبهذا، يمكن لهذه الشركات الفوز بعقود تجارية، وإيصال منتجاتها وخدماتها إلى الأسواق العالمية، مع ضمان حصولها على مستحقاتها التجارية في هذه الأوقات الاقتصادية الصعبة.

وأضاف فالسيوني: “نجحت دولة الإمارات في الحفاظ على نشاطها الاقتصادي خلال أزمة كورونا العالمية من خلال مواكبة التطورات التكنولوجية والتحول الرقمي الذي استثمرت فيه بشكل كبير حتى قبل تفشي الوباء. ومن خلال القيام بذلك، تمكّنت الدولة من تخفيف تداعيات كورونا على اقتصادها الوطني وبرهنت على سداد الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة.”

وجدد فالسيوني بالقول: “على الرغم من التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا على التجارة العالمية، فقد أكدت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات التزامها في دعم تعافي واستقرار الاقتصاد الوطني. ونحن نعمل بشكل وثيق مع الغرف التجارية والمناطق الحرة للمطارات والموانئ لتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى حلول حماية الائتمان التجاري. وتماشيا مع مبادرات حكومة دولة الإمارات لحماية الشركات الإماراتية وتعزيز نموها وتنافسيتها في الأسواق العالمية، فقد قدمت الاتحاد لائتمان الصادرات 1,468 ضماناً ائتمانياً متجدداً بقيمة 1.6 مليار درهم، أي ما يعادل 4 مليار درهم كضمانات لصادرات غير نفطية في الفترة من يناير إلى يونيو 2020.”

وقد خفضت الاتحاد لائتمان الصادرات أسعار بوالص التأمين وسهلت إجراءات حصول الشركات عليها، وجعلت شروط الدفع على المصدرين أكثر مرونة على الرغم من زيادة المخاطر في ظل هذ الدورة الاقتصادية الصعبة. كما ساهمت الشركة في دعم سلاسل التوريد من خلال حلولها المالية المتعلقة بشكل غير مباشر بالصادرات، والتي تشمل حماية رأس المال العامل، وتمويل ما قبل شحن البضائع أو الخدمات، وضمانات تمويل التوريد، مما يدعم الموردين والمصدرين المحليين.

وتأكيدا على التزام شركة الاتحاد لائتمان الصادرات باستمرارها دعم الشركات الإماراتية، قال ماسيمو فالسيوني: “تحرص الشركة على العمل دائما بما يتماشى مع السياسة المالية التي تتبعها حكومة دولة الإمارات، وذلك لتسريع تعافي الشركات الإماراتية ودعم نموها للنهوض باقتصاد أكثر قوة في فترة ما بعد كورونا.”

نبذة عن شركة الاتحاد لائتمان الصادرات:

تأسست شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة مساهمة عامة، من قبل الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة وكل من حكومة إمارة أبو ظبي وحكومة إمارة دبي وحكومة إمارة رأس الخيمة وحكومة إمارة الفجيرة وحكومة إمارة عجمان. بدأت الشركة عملياتها في فبراير 2018 وتلعب الشركة دورا محفزا في دعم الصادرات غير النفطية والتجارة والاستثمارات وتطوير القطاعات الاستراتيجية في دولة الإمارات بما يتماشى مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وتهدف الشركة إلى تسريع تنويع الاقتصاد الوطني بالإضافة إلى دعم تصدير وإعادة تصدير السلع والأعمال والخدمات والاستثمارات الأجنبية للشركات الإماراتية وحماية المستحقات التجارية المحلية للمصدرين، من خلال مجموعة من منتجات التأمين على ائتمان الصادرات والتمويل والاستثمار.

تتبنى الاتحاد لائتمان الصادرات تزويد الشركات في الإمارات العربية المتحدة بالحلول التي تلبي أهدافها على الصعيدين المحلي والدولي، كما تبني الشركة منصة شاملة للشراكات الاستراتيجية عبر الحكومة، وشركات التأمين، وشركات إعادة التأمين، والوسطاء، والبنوك وشركات التمويل، بالإضافة إلى وكالات ائتمان الصادرات الإقليمية والدولية، والحكومات، ووكالات ترويج التجارة بالإضافة إلى المنظمات العالمية المعنية بالتنمية الاقتصادية.

وقد حصلت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات على تصنيف للقوة المالية للتأمين والقدرة الائتمانية بدرجة AA- )قوي جدا( مع نظرة مستقبلية مستقرة من وكالة “فيتش للتصنيف الائتماني”. هذا التصنيف يؤكد قوة المركز المالي للشركة وقدرتها على حماية المصدرين والمستثمرين في الدولة عند العمل في الأسواق العالمية.

 414 total views,  1 views today