اخبار ضيافة دبي

“كيا Soul  2020” – مواصفات راقية وأداء عالٍ

تمكنت “كيا موتورز” من تحقيق تحول هائل، من شركة سيارات صغيرة محدودة الانتشار إلى شركة رائدة في السوق العالمية في غضون 20 عامًا تقريبًا. وبعد أن بدأت مسيرتها كشركة مصنعة للدراجات، أصبحت تضاهي الآن أكبر رواد صناعة السيارات في العالم.

وحظيت الشركة الكورية بالإشادة والتقدير رغم بداياتها المتواضعة، ونالت التكريم لطرحها موديلات بأسعار معقولة وجودة فائقة وبساطة واضحة. وحتى تتمكن من تقديم ذاتها والقيم التي تستند إليها بوضوح تام، فقد نجحت “كيا موتورز” في الاستحواذ على إعجاب عملائها بفضل تقنياتها المتقدمة وخصائصها الفائقة التي واصلت تطورها لتنجح في مواكبة منافسيها.

وتعد “كيا  Soul ” أحد الطرازات الرائعة والمريحة لهذه الشركة، حيث تضمن لسائقها المتعة التامة في أثناء القيادة كسيارة عائلية من “كيا موتورز”. وحققت الشركة تفوقاً ملحوظاً عندما يتعلق الأمر بتوفير المساحة الإضافية في كل شيء، بدءاً من ألواح الأبواب وحتى مناطق التخزين المريحة في مقصورة القيادة. وتم توفير زيادة بنسبة 25% في المساحة الإجمالية مقارنة مع نسخة ” Soul ” السابقة.“كيا Soul  2020” – مواصفات راقية وأداء عالٍ

إن هذه السيارة التي تنتمي إلى تصميم “الهاتشباك” “” hatchbackبشكلها المربع، تعطي الأولوية لراحتة ورفاهية السائق والركاب، لاسيما وأن الأمر بالنسبة إليهم لا يتعلق بالأمتعة وحقائب التسوق لاستيعابها في المساحة الإضافية، بل توجد عناصر مهمة أخرى، بما في ذلك توفير المساحة للركاب أنفسهم في الأمام والخلف. ويمتاز الطراز بإرتفاعه ما يوفر لهم بسهولة العثور المساحة الكافية والمريحة في ” Soul  2020″. لقد أدركت الشركة تماماً أسلوب الحياة الحضري، ورغم حجمها الصغير نسبياً، لكنها تبدو بحلة رشيقة في أدائها، خاصة على الطرق المزدحمة أو عند اصطفافها.

وتوفر “كيا  Soul ” المزيد من المرح الإضافي والاستخدامات العملية، إلى جانب السمات الرائعة التي ظهرت في نسختها “كواندوم”. ورغم عدم وجود تغييرات جذرية في الطراز، والتمسك بالخصائص الناجحة التي توفرت في نسخة العام 2019، وأضفت عليها المزيد من الجاذبية، ألا أن ” Soul  2020″ تبدو بحلّة مختلفة تماماً. ومن بين سماتها المميزة الابتعاد عن المصابيح الأمامية الواسعة، وتوظيف شريط ضوئي ضيق في مقدمتها، ليعطيها مظهراً رائعاً يناسب السائقين الباحثين عن خصائص عصرية.

وتحت الغطاء، يستخدم طراز الهاتشباك “” hatchback محركاً بسعة 1.6 لتر مقترن بناقل حركة أوتوماتيكي بستة مستويات للسرعة. ويوفر المحرك القوة الكافية لدفع العجلات الأمامية خلال احتياجات القيادة اليومية. وتبلغ قوة المحرك 123 حصاناً/ 6300 دورة في الدقيقة ليوفر عزماً أقصى مقداره 15.4 كيلوغرام متر/ 4850 دورة في الدقيقة. وتضفي هذه المواصفات الميكانيكية تحسناً هائلاً ومنظراً ديناميكياً يضمن لها السلاسة الهوائية في أثناء القيادة على الطرق الخارجية. وتم تعزيز الطراز بنظام (إدارة ثبات السيارة) للمحافظة على استقرارها حتى عند الاستخدام المفاجئ للفرامل أو حالات التسارع.

وتبدي الشركة أعلى درجات الاهتمام براحة السائق والركاب، كما تدرك رغبتهم بالتحديث التكنولوجي؛ فحرصت على تقديم تصميمات داخلية جذابة يبحث عنها الكثيرون، ومنها شاشة مقاسها 7 بوصات مزودة بخاصية الصوت الذكي، ونظام التشغيل من “آبل” ” “Apple car playو نظام “أندرويد” ” Android Auto “ الخاص بالسيارات، ووصلة USB  لأجهزة “آي بود” ” USB/iPod “، ومصابيح السماعات وتقنية بلوتوث مع خاصية التعرف على الصوت، إلى جانب أزرار التحكم في الصوت والمثبتة على عجلة القيادة، وإمكانية التحكم بالسرعة، والكثير من المزايا الأخرى.

وتعتبر سلامة الجميع من أولويات كيا دائماً، لذا فإنها تأتي مزودة بمجسات أمامية وخلفية للمساعدة عند الاصطفاف، كما توجد شاشة للرؤية الخلفية لاصطفافها بطريقة آمنة وسليمة، فضلاً عن نظام التحكم الإلكتروني بالثبات، ومقعد السائق القابل للتعديل وضبط الارتفاع، و 6 وسائد هوائية لحماية الركاب وتقليل الإصابات المحتملة في حالة حدوث تصادم. ويتمثل الهدف العام من ميزات الأمان التأكد من الاستمتاع بقيادة آمنة في جميع الأوقات وفي مختلف ظروف الاستخدام.

نبذة عن شركة “كيا موتورز”

“كيا موتورز” (www.kia.com) هي الشركة المصنعة للسيارات ذات الجودة العالمية والملائمة للسائقين المفعمين بالشباب. تأسست “كيا” عام 1944، وتبلغ مبيعاتها اليوم حوالي 3 ملايين سيارة سنوياً في 190 بلداً، كما يعمل لديها أكثر من 52,000 موظف حول العالم، وتبلغ عائداتها السنوية أكثر من 49 مليار دولار، ولها معامل في خمس دول. “كيا موتورز” راعي أول لبطولة أستراليا المفتوحة، وشريك السيارات الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وشريك رسمي لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (UEFA Europa League)، كما إنها شريك رئيسي لبطولة “دوري الأساطير” الأوروبية 2019 للألعاب الإلكترونية. ويعبّر شعار الشركة  – “القدرة على الإدهاش” – عن التزام “كيا” بإدهاش العالم من خلال تجاربها الممتعة والملهمة، والتي تتجاوز كل التوقعات.

 54 total views,  1 views today