اخبار ضيافة دبي

الفن يجمعنا تطلع جمهورها على أسرار صناعة الخلفيات والصور المتحركة

خلال ورشتين قدمها مختصون في المجال

شهد اليوم الثاني من فعالية “الفن يجمعنا” التي تنظمها مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، حتى 16 أكتوبر الجاري، ورشتي عمل (عن بعد)، الأولى قدمتها فاطمة عمر تحت عنوان “صناعة خلفيات التصوير، والثانية قدمها المصور الكويتي  أسامة الإبراهيم وحملت عنوان “تصميم صور الـ GIF”.مسودة تلقائية

صناعة الصور المتحركة

وضمن ورشة “تصميم الصور المتحركة بصيغة GIF” مساء أمس الثلاثاء، التي شهدت حضوراً وتفاعلاً كبيرين، أوضح المصور الكويتي  أسامة الإبراهيم مقدم الورشة، أن طريقة إعداد الرسوم المتحركة تبدأ برسم مجموعة متسلسلة من الصور، لتنفيذ عدد من الحركات، ثم يتم عرضها بسرعة 24 في الثانية، أو 120 في الثانية، بعد معالجتها وفق آليات متخصصة بضغط الصور.

وتابع أن عرض الصور المتحركة بسرعة تقل عن 24 في الثانية، يحدث خللاً حيث تكون بطيئة، مما يظهر وكأن الصورة تعرضت للقطع، من خلال الفراغات التي يسببها بطئ العرض، مفضلاً استخدام السرعة المثالية لسلسلة الرسوم 24 لكل ثانية.

وحول أبرز البرامج التي تساعد في تسهيل صناعة الصور المتحركة بمختلف أنواعها، كالرسوم الكرتونية، أو الكلمات المتحركة، أو الفيديو المتحرك، بيّن أن برنامج “أوفرغرافيك ديزاين”، هو الشائع والأسهل للقيام بهذا العمل، بالإضافة إلى إمكانية استخدام برنامج “الفوتوشوب”، أو برنامج “آفترإيفيكت”.

واستعرضت فاطمة عمر خلال الورشة طريقة صناعة خلفيات التصوير، من خلال مشاركتها للجمهور تنفيذ ثلاثة نماذج، الأول بإستخدام الورق المقوى بمختلف الألوان وتصنيعه على شكل زهور أو دوائر أو مثلثات ومن ثم لصقه على سطح أبيض، والثاني بإستخدام “الأكريليك” عن طريق رشه على قاعدة من الورق أو الكرتون الأبيض وتلوينه بطريقة سلسة، والثالث باستخدام زهور “جبسوفيليا” على ألواح الفلين وخصوصاً أن هذا النوع من الزهور يتميز بجمال شكله وألوانه الزاهية واستخدامه في عدد كبير من المناسبات.

وركزت عمر في جميع النماذج على استخدام الألواح البيضاء باعتبارها تساعد على استخدام الدرجات الملائمة في التلوين بما يناسب الكادر المراد صنع الخلفية له سواء كان منتجاً للتسويق أو لقطة شخصية يراد عرضها على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن جميع الأدوات المستخدمة في هذه النماذج بسيطة ورخيصة الثمن ويمكن تواجدها في المنزل أو الحصول عليها من المكتبات.

وعرّفت مقدمة الورشة المشاركين كيفية استخدام هذه اللوحات في التصوير بواسطة الهاتف وطريقة التحكم بالإضاءة لإعطاء اللقطة الجمالية المطلوبة، ونصحت باستخدام الإضاءة الفاتحة أو الناعمة عند التصوير على الخلفية البيضاء باعتبارها تكشف جماليات اللوحة أكثر من التصوير مع الظل.

يشار إلى أن فعالية “الفن يجمعنا”، تشمل إلى جانب الورش التعليمية باقة متنوعة من الجلسات والأفلام السينمائية المخصصة للأطفال والناشئة والعائلة ككل، وتستضيف مجموعة من الفنانين والخبراء المتخصصين في مجال الصناعة السينمائية.

 62 total views,  1 views today