اخبار ضيافة دبي

STARZPLAY تقدم الموسم الثاني من مسلسل “ذا سبانيش برينسس” حصرياً للمشتركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

عرض الموسم الثاني الآن عبر STARZPLAY في نفس وقت عرض حلقاته في الولايات المتحدة

تعود الأميرة الإسبانية كاثرين أوف آراغورن لتستعد للحرب! حيث تقدم STARZPLAY، خدمة مشاهدة الفيديو حسب الطلب الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الموسم الجديد والأخير من مسلسل الدراما التاريخي ذا سبانيش برينسس، حصرياً للمشتركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي هذا المسلسل من بطولة نجمة المسلسل الشهير “جيم أوف ثرونز” “شارلوت هوب” والممثل الإيرلندي رويري أوكونور، ويمكن للمشتركين في المنطقة مشاهدة الموسم الثاني من مسلسل الدراما المشوق مع إضافة حلقاته الجديدة على STARZPLAY أسبوعياً في نفس موعد عرضها في الولايات المتحدة الأمريكية.STARZPLAY تقدم الموسم الثاني من مسلسل “ذا سبانيش برينسس”

بعد أكثر من عام، يعود المسلسل ليواصل القصة المشوقة للملكة كاثرين (شارلوت هوب) والملك هينري الثامن (رويري أوكونور). ويتربعان على أرفع عروش أوروبا وينالان حب الشعب، ومعاً يؤسسان فخر إنجلترا، وقوتها للتصدي لأعدائها من الخارج. وتكافح كاثرين لإنجاب وريث يضع زواجها وعرشها عرضة للمخاطر، في حين تطاردها الخيارات التي اتخذتها في الماضي. وعلى الرغم من إثبات حنكتها السياسية والدبلوماسية وحسها الوطني العالي، علاوة على خبرتها العسكرية، يتعين عليها مواصلة الكفاح لإنقاذ حبها للملك، والحفاظ على السلام والاستقرار خلال عهدهما.

وتظهر الأميرة الإسبانية في الموسم الثاني من المسلسل المحدود من إنتاج إيما فروست وماثيو جراهام. وهو مبني على روايات “ذا كونستانت نوفلز” (2005) و”ذا كينغ كيرس” (2014) للكاتبة فيليبا جريجوري، وهو تكملة لمسلسل “ذا وايت كوين” المرشح لجوائز جولدن جلوب وإيمي ومن أعمال STARZ الأصلية، ومسلسل “ذا وايت برينسس” من أعمال STARZ الأصلية أيضاً ونال استحسان النقاد.

وتتوفر خدمة STARZPLAY في 20 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، وتقدم للمشتركين محتوى يضم أكثر من 10 آلاف ساعة من الأفلام والمحتوى المخصص للأطفال والمسلسلات العربية والأعمال الحصرية. وتحتل المنصة المرتبة الأولى من حيث عدد المشتركين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمكنهم من مشاهدة المحتوى المفضل لديهم في أي وقت وعبر أي جهاز.

لمحة عن STARZPLAY

هي خدمة الاشتراك بالفيديو حسب الطلب، وتوفر أفضل محتوى ترفيهي، يشمل أفلام هوليوود والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال، بالإضافة إلى توفير الحلقات الجديدة من أشهر المسلسلات للمشتركين في نفس وقت عرضها في الولايات المتحدة. كما تقدم المنصة المحتوى العربي، وتتمتع بحضور واسع في 20 دولة على امتداد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان. كما تقدم الخدمة آلاف العروض الاستثنائية، من ضمنها محتويات أصلية حصرية لمشتركي ’ستارز‘ مثل “باور” و”آوت لاندر” و”سبارتاكوس” و”ذا وايت كوين”.

وتتيح “STARZPLAY” للمشتركين إمكانية مشاهدة المحتوى بدقة HD و4K عبر معظم الأجهزة الداعمة للإنترنت وأجهزة التلفاز الذكية ومنصات الألعاب، وهي متاحة أيضاً على نطاق واسع على الخدمات الإقليمية للبث التلفزيوني عبر الإنترنت. ويتيح التطبيق المخصص للأجهزة العاملة بنظامي “iOS” و”أندرويد” -والذي تم تنصيبه على أكثر من 3 ملايين جهاز- تنزيل المحتوى لمتابعته دون اتصال مع شبكة الإنترنت.

يُشار إلى أن المستثمرين الرئيسيين في “STARZPLAY” هم شركة “ستارز” (www.starz.com)،  وشركة “لايونزغيت” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (LGF.A, LGF.B)، وشركة “ستيت ستريت جلوبال أدفايزر (SSGA)”، إلى جانب عدد من شركات الاستثمار في وسائل الإعلام والتكنولوجيا مثل “إس إي كيو كابيتال بارتنرز” و”دلتا بارتنرز” منصات الاستماع مثل أبل بودكاست، جوجل بودكاست، سبوتيفي، أنغامي، وأكثر.

 23 total views,  1 views today