اخبار ضيافة دبي

ريتال وعائلتها مع د. رافي دادلاني

طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات يعاني من نزيف في المخ مع إصابات متكررة في الرأس في المنزل

تم إحضار الطفلة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات إلى طوارئ الأطفال في مستشفى زليخة بالشارقة خلال الساعات الأولى من الصباح بعد الاستيقاظ في منتصف الليل بسبب صداع شديد في الرأس. الطفلة ريتال سقطت من ارتفاع يتراوح بين 3 و 4 أقدام أثناء اللعب في المنزل في اليوم السابق، لكنه لم تظهر عليها أي أعراض مقلقة فورية مثل فقدان الوعي أو النوبات أو نزيف من الأذن أو الأنف أو القيء. ما عدا نتوء صغير ظهر في مؤخرة رأسها، وهو أمر شائع جداً بعد السقوط. حضر د. حسن بدر – استشاري طب الأطفال والدكتور علي قجة – أخصائي طب الأطفال إلى الطوارئ وأحالا الحالة إلى الدكتور رافي دادلاني، استشاري جراحة الأعصاب لمزيد من الاستشارة والعلاج.

وكانت الطفلة ريتال قد تعرضت لإصابة مماثلة في نفس المكان بسبب سقوطها على رأسها مرة سابقة في منزلها، قبل أسبوعين من ذلك دون أن يلاحظها أحد.

وكشفت الأشعة المقطعية الأولية التي أجريت على الطفلة عن وجود جلطة دموية في الجزء الخلفي بالقرب من قاعدة الجمجمة التي تحتوي على المخيخ وجذع الدماغ. وأشارت الجلطة الدموية “المزمنة” (التي كشفت عن نزيف جراء التعرض لإصابة تتراوح بين 1 إلى 3 أسابيع سابقة) إلى وجود إصابة قديمة. كما تبين وجود كسر في الجمجمة.

تم تحديد موعد لتكرار الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للدماغ خلال 6 ساعات لمراقبة حالة ريتال. أكد التشخيص عن تغير في كثافة النزف مما يشير إلى نزيف مستمر نشط داخل الورم الدموي القديم يسمى أيضًا “النزف الحاد المزمن”.

غالبًا ما يضرب الأطفال رؤوسهم أو يضربوا بها، وقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت الإصابة خطيرة أم لا. يمكن أن تكون إصابة الرأس خفيفة مثل حدوث نتوء أو كدمة أو جرح في الرأس. أو قد يكون ارتجاجًا أو جرحًا عميقًا أو جرحًا مفتوحًا أو كسرًا في عظام الجمجمة أو نزيفًا داخليًا أو تلفًا في الدماغ. تُعد إصابات الرأس من أكثر أسباب الإعاقة والوفيات شيوعًا عند الأطفال. يمكن أن تؤدي بعض الإصابات الطفيفة الظاهرة التي تتم معالجتها في المنزل، إلى مضاعفات خطيرة وتتطلب رعاية طبية فورية.

وعلق الدكتور رافي دادلاني، استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى زليخة، الشارقة على الحالة بقوله: “بسبب تضخم جلطة الدم وزيادة الصداع الذي تعاني منه الطفلة، قمنا بتقديم المشورة للوالدين وشرحنا الحاجة إلى إجراء جراحة طارئة. وبعد موافقتهما، خضعت الطفلة ريتال لعملية جراحية كبرى لإزالة الورم الدموي “.ريتال وعائلتها مع د. رافي دادلاني

أجرى الدكتور رافي دادلاني الجراحة التي استغرقت ساعتين ونصف والتي تسمى بضع القحف. وتضمنت الجراحة إزالة سديلة عظم من الجمجمة للوصول إلى الجلطة الدموية وتنظيفها. وكشف الفحص بالأشعة المقطعية بعد الجراحة عن إزالة تجلط الدم بشكل كامل.

تعافت الطفلة بسرعة وغادرت المستشفى في غضون خمسة أيام.

وفي حديثه عن حالة ابنته ، قال السيد محمد الشو: “يسعدني أن أرى ابنتي تخرج من دائرة الخطر وتعاود مزاولة نشاطها المعتاد كما كانت من قبل. لقد فتحت التجربة على ضرورة مراقبة أطفالنا كآباء وإبقاء أعيننا مفتوحة عليهم وأن نكون أكثر حرصًا وألا نتجاهل سقوط الأطفال ولو كان طفيفاً والذي يتعرض الأطفال له دائماً في المنزل. كان من الصعب علينا في البداية أن نفهم أن ابنتنا البالغة من العمر ثلاث سنوات كان عليها الخضوع لعملية جراحية كبرى، لكن الدكتور رافي والفريق في مستشفى زليخة قدموا لنا كل الدعم والعلاج الذي جعلنا نشعر بأننا في أيدي أمينة”.

“نود أن نسلط الضوء على أن الطفلة تعرضت لإصابات متكررة في الرأس أثناء اللعب في المنزل وكانت تعاني من نزيف دماغي متوسع من صدمة طفيفة. من الضروري لفت الانتباه إلى هذه الإصابات الطفيفة التي يتعرض لها الأطفال في المنزل والتي قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة في حال عدم الانتباه لها. لذلك يجب توعية الوالدين بضرورة اللجوء للمساعدة الطبية كلما ساورهم الشك حتى يتم تقييم الطفل في الوقت المناسب”. أضاف الدكتور رافي دادلاني باراسرام.

مراقبة الأطفال عن كثب عند التسلق على الأثاث أو اللعب على الأرض، وإبقاء العازل الأمني على جميع النوافذ، وحماية المنزل لتقليل الكدمات والصدمات، واتباع التوصيات المتعلقة بكل مرحلة عمرية أثناء لعب الأطفال، خاصة تلك الألعاب التي تحتوي على أجزاء صغيرة، والتأكد من أن الألعاب مناسبة وفي حالة جيدة هي بعض نصائح السلامة التي يجب وضعها في الاعتبار لضمان رفاهية وأمن الأطفال في المنزل.

نبذة عن مجموعة زليخة الطبية

مجموعة زليخة للرعاية الصحية الحاصلة على شهادة الجودة (سوبراند)وتعتبر من رواد الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. تملك مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفى زليخة بفرعيه في دبي والشارقة بتخصصات متعددة ، بالإضافة إلى أربعة مراكز طبية في الإمارات وثلاث صيدليات، و جميعها تسهم معا في تقديم العلاجات المتخصصة والمتكاملة لأكثر من 30 تخصصا. المجموعة أيضا تستعد لافتتاح مشفى متعدد التخصصات في الهند. تحظى مستشفيات زليخة باعترافٍ واسعٍ بالتزامها تجاه الحفاظ على جودة الرعاية الصحية وممارسات الأعمال المستدامة، حيث تسلمت مؤخرا جائزة دبي المرموقة للجودة للمرة الثانية خلال أربع سنوات، مما يؤكد التزامها في توفير أرفع مستويات الرعاية الصحية للفرد والمجتمع.

 44 total views,  1 views today