كرييتيف زون ومؤسسة الجليلة ومجلس سيدات أعمال دبي

ينشرون الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

واكبت “كرييتيف زون” الشركة المتخصصة في الاستشارات، ومجلس سيدات أعمال دبي، ومؤسسة الجليلة، العضو في مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، احتفالات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي من خلال نشر مادة فلمية توعوية عبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك في إطار الأهداف الرامية إلى نشر الوعي بين النساء حول مرض سرطان الثدي، وأهمية إجراء الفحوص الدورية للكشف المبكر عنه.

وتم تصوير المادة الفلمية بدعم من مؤسسة الجليلة، حيث ضمت عدد من الشخصيات النسائية المؤثرة والبارزة في المجتمع الإماراتي، مثل الدكتورة حورية كاظم أول جراحة إماراتية متخصصة في جراحات أورام الثدي، والدكتورة ابتسام البستكي مدير مكتب الاستثمار في هيئة الصحة بدبي، ونادين حلبي مدير تطوير الأعمال بمجلس سيدات أعمال دبي، وديبي ستانفورد كريستيانسن الرئيس التنفيذي في Novo Cinemas، وروزمين مادهافجي الشريك المؤسس R&R، وسيرين فاضول المستشارة بـــــــ “Yalla Give”، وناتاليا حسنية من مؤسسة PosiTivity، وجيني ويت مؤلفة In The Pink، وراندا مشتهى، مديرة المحتوى بـــــــشبكة”Almentor” ، ونادين شماس من “The Life Director”

وتضمنت المادة الفلمية الإشارة إلى أن سرطان الثدي يعد من أكثر أنواع السرطانات شيوعا في دولة الإمارات ويشكل نسبة 38% من السرطانات الأخرى التي تصيب النساء، حيث تؤكد هذه الحقائق على الحاجة الماسة لزيادة الوعي على نطاق واسع حول أهمية التشخيص المبكر وتثقيف النساء بطرق الفحص الذاتي بشكل دوري، الأمر الذي يزيد من فرص الشفاء والتعافي بنسبة 95% حال اكتشاف المرض مبكرا.

توحيد جهود المجتمع

أكد لورنزو جوريس، الرئيس التنفيذي لشركة كريتيف زون، ونادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي، أن العام الحالي 2020 كان بمثابة محطة هامة تؤكد أننا جميعاً نبحر في نفس القارب وأن خياراتنا التي نتبناها وأفعالنا التي نقوم بها تلعب دورا جوهرياً في حماية الفئات المعرضة للخطر تماما مثل النساء المعرضات لسرطان الثدي، وأنه لمن الملهم أن نرى الكثير من الناس والمؤسسات والمنظمات الغير حكومية قد كرسوا جهودهم للعمل معاً من أجل القضاء على سرطان الثدي. ويكمن الهدف من وراء تسجيل هذا الفيديو في تشجيع الناس للحديث بكل حرية عن سرطان الثدي وتعزيز توعية الجمهور بأهمية الكشف المبكر في إنقاذ حياة الكثيرين، لقد تشرفنا حقاً بالعمل مع مؤسسة الجليلة وثلة من النساء المميزات.كرييتيف زون ومؤسسة الجليلة ومجلس سيدات أعمال دبي

فرصة مثالية

وأكدت الدكتورة حورية كاظم أن شهر التوعية بسرطان الثدي هو فرصة مثالية للتعاون والتآزر من أجل محاربة هذا المرض، فضلاً عن تكريم المرضى وتذكر الأشخاص الذين فقدناهم، كما يرمز في الوقت ذاته إلى الأمل في التغلب على هذا المرض وعدم الاستسلام أمامه حتى يتم العثور على علاج ناجع، داعية جميع المؤسسات والجهات المعنية إلى أن التوعية بسرطان الثدي يجب ألا تقتصر على شهر أكتوبر وحده فضلا عن أن إطلاق حملات التوعية يجب أن تكون على مدار العام.

ويجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الجليلة، وبالتعاون مع برنامج “برست فرندز”، وهي أول مجموعة لدعم سرطان الثدي في الإمارات أسستها الدكتورة حورية كاظم، يبذلان جهودا كبيرة من أجل تعزيز الوعي بسرطان الثدي وتوفير منصة للمرضى للتعلم وتبادل الخبرات، وتقديم الدعم المعنوي والنفسي للسيدات

حول مجلس سيدات أعمال دبي:

تأسس مجلس سيدات الأعمال في دبي عام 2002، تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي، ومنذ إنشائه كرّس جهوده لتعزيز التكافؤ بين الجنسين في المجتمع، وتشجيع المرأة على القيام بدور فاعل في بناء الوطن وتحفيز التنمية المستدامة.

ويقدم المجلس فرصاً للتعليم والتدريب والتواصل للمساعدة في تحقيق التنمية الشاملة وتلبية التطلعات المهنية لسيدات الأعمال في الإمارات (المواطنات والمقيمات)، بالإضافة إلى كونه مصدراً لإلهام وتشجيع السيدات على لعب دورهن في المجتمع والاقتصاد.

كما يوفر المجلس لأعضائه فعاليات وأنشطة حصرية، بما في ذلك ورش العمل والندوات المليئة بالمعلومات القيمة حول أحدث المعارف والمهارات وأفضل الممارسات لرائدات وسيدات الأعمال. والعضوية مفتوحة لسيدات الأعمال العاملات اللاتي يقمن في إمارة دبي، وفي جميع أنحاء دولة الإمارات والمنطقة.

حول كرييتيف زون:

كرييتيف زون تعد من أكبر الشركات الاستشارية في إمارة دبي، حيث ساعد فريق عمل الشركة الآلاف من رواد الأعمال الطموحين والشركات الصغيرة والمتوسطة على تنمية أعمالهم في دولة الإمارات، منذ إطلاقها من قبل ماهيش دالامال وستيف ماين في عام 2010. اعتمدت كرييتيف زون في إنشائها على نموذج عمل بسيط لكنه كان جديداً على سوق العمل بدولة الإمارات، وهو أن تكون الشركة بمثابة مجمع متعدد الخدمات.

وعلى مدار السنوات الماضية، تطورت شركة كرييتيف زون حيث تقدم خدمات دعم الأعمال الإضافية لإنشاء نظام بيئي يساعد رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة على إنشاء أعمالهم واستدامتها وتنميتها والمساهمة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي مفضل لإنشاء الشركات.

حول مؤسسة الجليلة:

هي مؤسسة عالمية غير ربحية تكرس جهودها للارتقاء بحياة الأفراد من خلال الأبحاث في المجالات الطبية والتعليم والعلاج. وقد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “رعاه الله” في إبريل من العام 2013 بهدف تحقيق الريادة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الإبتكار الطبي.

ومؤسسة الجليلة هي واحدة من ضمن عدد من المؤسسات والمبادرات التي تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وقد ضخت المؤسسة حتى وقتنا هذا أكثر من 6 ملايين درهم في 9 دراسات بحثية لسرطان الثدي ودعمت العلاج الطبي لـ 46 مريضاً من جنسيات مختلفة يعيشون في دولة الإمارات.

 336 total views,  1 views today