اخبار ضيافة دبي

طلبات تضع يدها في يد بنك الإمارات للطعام وتُعلن عن شراكة للحد من الطعام المهدور

في يوم الأغذية العالمي، «طلبات» تُعلن عن شراكةٍ رسمية مع بنك الإمارات للطعام دعمًا لرؤية الإمارات لعام 2021 للحد من كميات الطعام المهدور.

«طلبات مارت»؛ منصة التسوق السريع لطلب البقالة، التي أطلقتها «طلبات» لاحقًا هذا العام، ستتبرع بجميع المنتجات التي قاربت صلاحيتها على الانتهاء في جميع متاجرها في الإمارات للمحتاجين.

أعلنت شركة «طلبات»؛ المنصة الرائدة إقليميًا في مجال توصيل الطعام والبقالة، عن اتفاقها الرسمي مع بنك الإمارت للطعام؛ المنظمة الخيرية التابعة لمبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وقد أتت تلك الشراكة كخطوةٍ على طريق تحقيق رسالتها للحد من نسبة الطعام المهدور في الإمارات العربية المتحدة.

هذه الشراكة هي أحدث جهود شركة «طلبات» في تنسيق ممارسات الشركة مع رؤية الإمارات 2021 والخطط المحلية التي تُنادي بالاستدامة والحد من نفايات الطعام. جديرٌ بالذكر، أن هذه الشراكة تتماشى مع أهداف منظمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وبالأخص، الهدف الثاني عشر الذي يهدف إلى «تقليص نصيب الفرد من النفايات الغذائية على صعيد أماكن البيع بالتجزئة والمتسهلكين بحلول عام 2030».

تُعد هذه الاتفاقية بمثابة شراكة رسميةٍ بين «طلبات» وبنك الإمارات للطعام، وبمُوجِبها ستتبرّع منصة «طلبات مارت» للتسوق السريع وطلب البقالة على مدار 24 ساعة والتي أطلقتها الشركة في فبراير الماضي، بالمنتجات التي قاربت تورايخ صلاحيتها على الانتهاء لكنها في الوقت ذاته سليمة وآمنة للاستهلاك الآدمي، وتقدمها إلى بنك الإمارات للطعام الذي سيُرسلها بدوره إلى المحتاجين عبر المنظمات والجمعيات الخيرية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

أعرَب علي الدمهنوري؛ المدير العام لمنصة «طلبات مارت» بالإمارات، عن سعادته بهذه الفرصة لمساعدة المحتاجين والمتعسرين، وفي الوقت ذاته لتقليص كميات الطعام المهدور.طلبات تضع يدها في يد بنك الإمارات للطعام

«باسم شركة «طلبات»، أتقدم بالشكر إلى بنك الإمارات للطعام على هذه الفرصة للانضمام إلى فريق العمل لهذه الغاية النبيلة. فما مررنا به من توابع لجائحة «كورونا»، صارت الحاجة إلى مصادر للإمداد والأمان الغذائي أعظم من ذي قبل. وبانضمامنا إلى صفوف بنك الإمارات للطعام، سنعمل على بذل أقصى طاقتنا والقيام بواجبنا تجاه مجتمعاتنا، والمساهمة في المجهودات القومية للحكومة لتقليص كميات الطعام المهدور وتأمين الغذاء للمحتاجين».

«نحن فخورون بمساعدة بنك الإمارات للطعام، فالناس يأتون دائمًا في قلب كل ما نفعله في «طلبات». وهذه الشراكة ستُعمّق من الإحساس بالمسؤولية والتعاطف مع الطبقات الأقل حظًا في المجتمع، وستُشجّع على انتشار ثقافة مشاركة الطعام».

صرّحت إيمان البستكي؛ مديرة إدارة سلامة الغذاء ببلدية دبي، وقالت:

«بانضمام «طلبات» إلى فريقنا، ستتوسّع شبكتنا من الشركاء في قطاع الغذاء، وبالتأكيد سيُمكّنُنا هذا من توسيع نطاق عملنا داخل الدولة؛ فسُمعة شركة «طلبات» الطيبة وعلاقاتها القوية بذوي المصالح، يجعلانها سفيرًا بارزًا لقضيتنا. نتطلع إلى تنمية أواصر التعاون بيننا وبين «طلبات» الإمارات، وأنا على ثقةٍ أننا سنحصد ثمار هذه الشراكة وستعود بالنفع على جميع الأطراف وخصوصًا المحتاجين».

هذه الشراكة هي واحدةٌ من عدة مبادرات أطلقتها «طلبات» تلبِية لأهداف خطتها لإدارة الاستدامة والطعام المهدور والتي بُنيَت على أساس قيم ورؤى الشركة. بالانتفاع من المعرفة الكبيرة بالقطاع الغذائي وامتلاكها للتقنية الحديثة بالإضافة إلى شبكةٍ عملاقةٍ من العملاء والمورديين، فإن الشركة ستُساهِم مساهمةً عظيمةً في تحقيق الصالح العام للمجتمعات في جميع بقاع دولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا وللعِلم، تطبيق طلبات مُتاحٌ للعملاء على متجر «جوجل بلاي» ومتجر تطبيقات شركة «أبل»، وكذلك متجر شركة «هواوي».

ما هو تطبيق طلبات؟

تطبيق «طلبات» هو شركةٌ أحدثت تغييرًا جذريًا في مجال توصيل الطعام في الشَّرق الأوسط عندما أُسِّسَت عام 2004 داخل دولة الكويت، ثمَّ أصبحت بعد سنواتٍ قليلةٍ الشركة الرائدة في المنطقة العربية في مجال توصيل الطلبات إلى المنازل بشبكة شراكاتٍ تزيد عن 13000 مطعم ومتجر و24000 فرع.

بالإضافة إلى طلب الطعام، فقد غيَّرت شركة طلبات طريقة طلب البِقَالة في الشرق الأوسط. ففي شهر أكتوبر 2019، أطلقت «طلبات» بالكويت أول متجرٍ للتَّسوق السريع في المنطقة من خلال خدمة «طلبات مارت» عبر تطبيقها. هذا المَتجر المُـتخَصِّص في طلبات التوصيل فقط، يعمل لتوصِيل البِقَالة للعملاء بسرعةٍ فائقة لا تزيد عن 30 دقيقة. في الوقت الحالي، خدمة «طلبات مارت» متاحة في دولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة.

أمَّا اليوم، تسعى «طلبات» لمساعدة المُستخدِمين للاستمتاع باللحظات المهمة في حياتهم. فبوجود تطبيق «طلبات» إلى جانبهم كتطبيقٍ يُعتَمد عليه، يمكنهم قضاء وقتٍ أقل في تحضير الطعام والتسوق وما إلى ذلك من المهام الثانوية، والتركيز على الأشياء المهمة في حياتهم. «طلبات» هي شركةٌ تابعة لدليفري هيرو؛ الشركة الرائدة عالميًا في توصيل وطلب الطعام إلكترونيًا.

 41 total views,  1 views today