اخبار ضيافة دبي

تتوسع شركة “بايمنتولوجي”الرائدة في مجال التقنية المالية الرائدة داخل سوق المدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط بقيمة 200 مليار دولار

تتوسع شركة “بايمنتولوجي”، الرائدة في المملكة المتحدة في مجال التقنية المالية؛ داخل سوق المدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط بقيمة 200 مليار دولار

في ظل تسارع معدلات التحول الرقمي؛ من المقرر أن يخضع سوق المدفوعات في الشرق الأوسط لتغيير جذري مع التقنية التي تقود التغيير في سلوك المستهلك على مستوى كافة أرجاء المنطقة

أبرز العناوين:

  1. قفز سوق المدفوعات الرقمية أو التجارة الإلكترونية بمعدل عشرة أضعاف من 20 مليار دولار أمريكي في عام 2017 إلى 200 مليار دولار أمريكي في عام 2020 ، وفقًا للتقارير.
  2. يوجد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مليون متسوق متميز عبر الإنترنت – والأعداد في تزايد.
  3. ارتفع عدد المعاملات غير النقدية بنسبة 14 في المائة تقريبًا من 2018-2019 ليصل إلى 708,5 مليار معاملة على مستوى العالم، وهو أعلى معدل نمو سُجّل في العقد الماضي.
  4. سوف يقفز سوق المدفوعات الرقمية في كافة أرجاء العالم إلى قيمة معاملات قياسية بلغت 4,7 تريليون دولار (17,25 تريليون درهم) هذا العام، بمعدل نمو 15,3 في المائة على أساس سنوي. من المقرر أن يستمر هذا الاتجاه التصاعدي خلال السنوات التالية، حيث يصل حجم السوق بأكمله إلى 6,7 تريليون دولار (24,5 تريليون درهم) بحلول عام 2023.

وتستهدف شركة “بايمنتولوجي”، المزود المبتكر لحلول تقنية الدفع، سوق المدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط بقيمة 200 مليار دولار أمريكي؛ من خلال إنشاء مكتبها الإقليمي في دبي مؤخرًا.

حصلت الشركة على ترخيص للعمل من قبل سلطة دبي للخدمات المالية. سيساعد هذا مزود حلول التقنية المالية (فينتش) ومقره المملكة المتحدة على تقديم حلول مدفوعات رقمية وذكية أكثر تقدمًا للبنوك ومقدمي الخدمات المالية وتجار التجزئة وتلك التي تعالج المعاملات الجماعية على أساس منتظم.

تضمّ منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أربعة ملايين متسوق فريد عبر الإنترنت. في غضون السنوات الثلاث الماضية، قفزت معاملات التجارة الإلكترونية بمعدل عشرة أضعاف أو 1000 في المائة من 20 مليار دولار أمريكي في عام 2017 إلى 200 مليار دولار أمريكي في عام 2020 ، وفقًا لأحدث تقرير.

يأتي دخول شركة “بايمنتولوجي”، إلى سوق الشرق الأوسط في وقت ارتفع فيه الطلب على المعاملات غير المباشرة وغير النقدية بعد جائحة كوفيد- 19؛ الأمر الذي دفع بالشركات والمؤسسات المالية إلى التحول نحو حلول الدفع الرقمية والذكية.تتوسع شركة “بايمنتولوجي”الرائدة في مجال التقنية المالية

ويقول شين أوهارا، الرئيس التنفيذي لشركة “بايمنتولوجي”: “تتمتع منطقة الشرق الأوسط بإمكانيات هائلة للنمو في سوق التقنية المالية والمدفوعات الرقمية، ويأتي دخولنا إلى المنطقة في الوقت المناسب”. “من أجل التغلغل في السوق؛ قررنا تأسيس مكتب في الإمارات العربية المتحدة – الدولة الأكثر تقدمًا في المنطقة من حيث تبني التقنية.

“ستمكنّنا هذه الخطوة الآن من بلورة فهم أعمق للواقع على الأرض وتطوير استراتيجية النمو لدينا. ولقد بدأنا بالفعل في مقابلة الشركاء والعملاء المحتملين لتقديم منتجاتنا المبتكرة التي ستغيّر الطريقة التي يسدّد بها الأشخاص المدفوعات والطريقة التي تعالج بها المؤسسات المالية هذه المدفوعات – بسلاسة وبطريقة آمنة للغاية – وبما يضمن أمان بيانات العملاء”.

لقد سرَّع فيروس كوفيد- 19 الحاجة إلى التحول الرقمي. وفي ظل تزايد عمليات الشراء عبر الإنترنت؛ يطالب المستهلكون الآن بحلول مرنة تركز على العملاء. وإلى جانب الافتقار إلى الثقة والمشهد التنظيمي المتطور باستمرار؛ تحتاج البنوك والمؤسسات المالية إلى التصرف بسرعة لضمان الامتثال وتقديم المرونة التشغيلية. تتيح منصة شركة “بايمنتولوجي”، لعملائها أن يتمتعوا بالمرونة والقابلية بحسب طلب المستهلكين.

ارتفع عدد المعاملات غير النقدية بنسبة 14٪ تقريبًا من 2018-2019 ليصل إلى 708,5 مليار معاملة على مستوى العالم، وهو أعلى معدل نمو تم تسجيله في العقد الماضي.

سجلت إيرادات المدفوعات العالمية نموًا بنسبة 6 في المائة لتصل إلى 1,9 تريليون دولار (7 تريليون درهم) في عام 2018 ، وفقًا لماكينزي وتقرير المدفوعات العالمية للشركة لعام 2019. وتمثل أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 300 مليار دولار أمريكي.

ووفقًا للبيانات التي تم جمعها بواسطة LearnBonds.com؛ فإن سوق المدفوعات الرقمية في كافة أرجاء العالم سوف يقفز إلى رقم قياسي بقيمة 4,7 تريليون دولار (17,25 تريليون درهم) هذا العام، بمعدل نمو سنوي قدره 15,3 في المائة. من المقرر أن يستمر هذا الاتجاه التصاعدي على مدار السنوات التالية، حيث يصل السوق بأكمله إلى 6,7 تريليون دولار (24,5 تريليون درهم) بحلول عام 2023.

يقول شين أوهارا إن سوق الدفع في الشرق الأوسط يتحول بسرعة إلى الرقمنة والتعامل “عن بعد” – من خلال تطبيقات الهاتف الجوال.

“نظرًا لأن نصف السكان تقريبًا تقل أعمارهم عن 25 عامًا؛ فإننا نرى إمكانات نمو هائلة في سوق المدفوعات الرقمية، خاصة في غضون بضع سنوات عندما يبدأ معظم هؤلاء الشبان والشابات البارعين في مجال التقنية حياتهم المهنية كمحترفين ورجال أعمال. حيث إنهم لن يقفوا في طابور وينتظروا أرقامهم لتسديد المدفوعات – إن هذه الممارسات ستصبح من التاريخ.

وقال: “نحن هنا على الأرض لمساعدة المتعاملين مع عمليات الدفع على نقل تقنية المدفوعات الخاصة بهم إلى المستوى التالي الذي يكون آمنًا وأكثر فاعلية”.

تم إطلاق شركة “بايمنتولوجي” في عام 2015 ومع التوجّه للعمل عالميًا، أصبحت الشركة تحتل مكانة راسخة كشركة رائدة في عالم معالجة المدفوعات. وقد اختارتها بنوك مثل بنك ريفولت وبنك ستاندرد تشارترد موكس لدعم برامج الدفع الرائدة التي تتمحور حول العملاء.

إن ما تتمتع به من الخبرة الفنية لموظفيها وفهم المجال المصرفي، يعني أن شركة “بايمنتولوجي” بإمكانها باستمرار ابتكار خدمات لتمكين عملائنا من تقديم منتجات دفع تنافسية إلى السوق.

حول “بايمنتولوجي”

تدير “بايمنتولوجي” العديد من منصات معالجة بطاقات الدفع للمُصدِرين في كافة أرجاء العالم، وتشمل شبكات ماستركارد وفيزا  ويونيون باي. نحن معروفون كرائد مبتكر في هذا القطاع.

تتخصص الشركة في استبدال معالجة البطاقة القديمة، وتوفير المعالجة القائمة على السحابة ومركز البيانات، والإدماج المباشر للمعاملات في البنك جي إل، وتسليم بطاقات الإنفاق الغنية بالبيانات إلى البنك، وتمكين أحدث ضوابط الإنفاق لحامل البطاقة، ودعم الخصم والائتمان و برامج البطاقات مسبقة الدفع.

 23 total views,  1 views today