شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تحصد المركز الأول في تصنيف شركات الهندسة والمشتريات والإنشاءات

Sos ogiet
  • الشركة تحصد تصنيف المركز الأول كأفضل مقاول لعقود الهندسة والمشتريات والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط من مجلة أويل أند غاز ميدل إيست
  • جائزة تعكس تميز شركة الإنشاءات البترولية الوطنية على الصعيد التشغيلي ومساهماتها الملموسة في القطاع وتثمن خططها الطموحة للنمو والتطوير
  • شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تعمل على تعزيز التنوع الاقتصادي والقيمة المقدمة في الدولة عبر دعم قطاع التصنيع المحلي وتنمية المواهب الإماراتية

حصدت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، الرائدة في تقديم حلول الهندسة والمشتريات والإنشاءات لقطاع الطاقة تصنيف المركز الأول من مجلة أويل أند غاز ميدل إيست كأفضل شركة لحلول الهندسة والمشتريات والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط. وحققت الشركة هذا الإنجاز المرموق متفوقة على أكبر شركات القطاع من مختلف دول العالم ومؤكدة على القيمة الكبيرة التي تضيفها إلى الصناعة وشركائها والدول التي تعمل بها.

ويشكل هذا الإنجاز دلالة على مساهمة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية في القطاع عبر مشاريعها الجارية والمستقبلية، وتعزيز شراكاتها الاستراتيجية، والقيمة الاقتصادية التي تضيفها للبلاد، علاوة على أصولها المتطورة وقدرتها التشغيلية العالية. كما يأتي هذا التكريم في أعقاب سلسلة من الإنجازات التي حققتها الشركة مؤخراً والتي تضم جائزة “سيف الشرف” لالتزامها بأفضل معايير إدارة الصحة والسلامة والبيئة، والفئة الذهبية لجائزة الشيخ خليفة للامتياز ودخولها موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن تصميم وتصنيع أكبر منصة بحرية في العالم.

بهذه المناسبة، قال المهندس أحمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: نتوجه بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى قيادتنا الرشيدة التي تلهمنا رؤيتها الثاقبة على المضي قدماً نحو آفاق جديدة من التقدم والتطور، وهو أمر يبرز جلياً في أحدث إنجازات شركتنا في منطقة الشرق الأوسط والمتمثل في حصولها على تصنيف المركز الأول من مجلة أويل أند غاز ميدل إيست كأفضل شركة لحلول الهندسة والمشتريات والإنشاءات.

وأضاف الظاهري: ومع احتفالنا اليوم بتحقيق هذا الإنجاز، نود أن ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بجزيل الشكر إلى كوادرنا البشرية التي لم تدخر أي جهد ممكن لإنشاء أفضل المشاريع ضمن فئتها وتسليمها للعملاء وفق الجداول الزمنية المتفق عليها. وسنواصل سعينا الدؤوب لنكون الأفضل في القطاع، وسنحرص على تقديم قيمة طويلة الأمد لشركائنا ودولة الإمارات عبر تنفيذ المشاريع المتميزة والتي ترسي معايير جديدة ورائدة في إنشاء مشاريع الهندسة والمشتريات والإنشاءات في قطاع الطاقة. ولاشك أن هذا التفاني يؤكد على التزامنا الجاد والمستمر بترسيخ إمارة أبوظبي كمركز عالمي لخدمات حلول الطاقة.

وتتصدر شركة الإنشاءات البترولية الوطنية مشهد دعم التنوع الاقتصادي في إمارة أبوظبي، وتؤكد عبر المشاريع المعقدة التي تتولى تنفيذها على الإمكانات الرفيعة لفريق عملها المتنوع من المواطنين الإماراتيين والكوادر العالمية. وقد جاء هذا التصنيف المرموق ليمثل ثمرة جهود الشركة ومثابرتها على تعزيز شراكاتها والاستثمار في حلول البنية التحتية الجديدة والمتقدمة والتقنيات السباقة، والتزامها بعقلية عمل تضع الحلول الرقمية في المقام الأول في إطار سعيها للارتقاء بمعايير خدمة العملاء، والكفاءة التشغيلية، والقدرة الإنتاجية.

نبذة عن شركة الإنشاءات البترولية الوطنية:

تتخذ شركة الإنشاءات البترولية الوطنية من العاصمة الإماراتية أبوظبي مقراً لها، وهي شركة عالمية توفراً حلولاً متكاملة في مجالات الهندسة والمشتريات والإنشاءات لقطاعي النفط والغاز البري والبحري.

تعد شركة الإنشاءات البترولية الوطنية مملوكة بالكامل من قبل “صناعات”، التابعة لـ “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.

ومنذ تأسيسها في عام 1973، تمكنت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية من توسيع نطاق حضورها وترك بصمتها عالمياً، وتشمل عملياتها اليوم الخليج العربي وجنوب آسيا وجنوب وشرق آسيا، وتعتزم التوسع لتشمل أفريقيا ومنطقة بحر قزوين.

أبرمت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية علاقات متينة مع العديد من شركات التشغيل الرائدة وشركات النفط الوطنية والعالمية، ويضم فريقها أكثر من 1,200 مهندساً موزعين على أربعة مراكز هندسية في كل من أبوظبي في دولة الإمارات، ومومباي وحيدر أباد في الهند، ولا سيوتات في فرنسا.

تمتد منشأة التصنيع المتطورة التابعة للشركة في مدينة مصفح في أبوظبي على مساحة 1,3 مليون متر مربع، ويمكنها تصنيع ما يصل إلى 100 ألف طن متري من الهياكل الفولاذية سنوياً. وتمتلك شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أسطولاً مكوناً من 22 سفينة بحرية مجهزة بمعدات حديثة تُسهل عملياتها في المياه الضحلة والعميقة. ويمكن لهذه السفن حمل الهياكل التي يزيد وزنها عن 4,200 طن متري، كما أنها مجهزة لمد الكابلات والأنابيب التي يصل قطرها إلى 66 إنشاً في أعماق تتراوح بين 10 – 2000 متر تحت سطح البحر.

وفي شهر مارس 2019، بلغ عدد المشاريع التي نفذتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أكثر من 1216 مشروعاً في مجالات الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وطول خطوط الأنابيب التي قامت بتمديدها 6261 كم، بالإضافة إلى 1515 كم من الكابلات البحرية، وتركيب أكثر من 1,360 هيكلاً.

 261 total views,  1 views today

Next Post

جوائز معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول تحتفل بمرور 10 سنوات

30 متأهلاً للمرحلة النهائية من ست قارات يتنافسون للفوز بالجوائز العالمية المرموقة في قطاع النفط والغاز البرنامج الموسع للفعالية يضم أربع فئات جديدة تشمل جائزة أفضل إنجاز لمدى الحياة في القطاع وأفضل شركة ناشئة في القطاع، إلى جانب جائزة أفضل شركة في مجال التميز التشغيلي وجائزة أفضل مزود لحلول التغير […]
جوائز معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول تحتفل بمرور 10 سنوات

اشترك معنا الان